الشريط الإخباري
الزميل الزيود يعلن ترشحه لعضوية "الصحفيين"
العمل تفند عدد من الاشاعات التي طالت الوزارة ووزيرها البطاينة
عين الحق .. عدسة المصور معاذ العمارنة
سفارة سلطنة عُمان تحتفل بالعيد الوطني التاسع والأربعين في العاصمة عمّان... صور
الامن العام وجلس عشائر سحاب ينظمان ندوة بعنوان "واقع مشكلة المخدرات "
الأوراق المالية: هيكلة مركز الإيداع لن يمس حقوق المساهمين والمتعاملين
شاهد بالصور .. حملة نشر المحبة في الأردن
لافي حريثان الجبور اسم جديد لمدخل بلدة النقيرة
زواج الفتاة بين التضحية او التفكير اوقرارات الاستخارة والمصخرة المجتمعية
رئيس جامعة جدارا يلتقي رئيس وأعضاء جمعية عون الثقافية
الامن العام تضبط مطلوب في البادية الجنوبية
منتخب الأردن يكتفي بخماسية في الشباك التايوانية
مجد الجزازي... موهبة اردنية...
توقيع اتفاقية بين جامعة ال البيت وبلدية ام الجمال
قبيلة العجارمة تُكرم سلطنة عُمان في يومها الوطني ...صور وفيديو
المؤرخ عمر العرموطي يهنئ السفير العماني بالعيد الوطني لبلاده
الملك يوجه الحكومة الأردنية لمتابعة قضية الصحفي عمارنة
نائب رئيس الجمهورية اليمني يعزي في وفاة الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان
الدكتور محمد عبدالحميد الشاويش في ذمة الله
العميد م طارق الهباهبة ...رجل بحجم وطن

إبتزازات إعلامية

الثلاثاء-2019-11-05 | 08:58 am

نيروز الاخبارية : 
محمد طالب عبيدات 
اﻹعلام غير المهني من الممكن أن يعمل كل شيء ولا يخاف بالله ولا بالوطن إلا ولا ذمة، فاليوم بتنا تحت وطأت بعض وسائل اﻹعلام المأجورة والتي تشوه الصورة وتقلب الحقائق، لا بل تبتز يمنة ويسرة:
1. اﻹعلام المأجور وغير المهني يمارس كل أنواع اﻹبتزاز من حيث إغتيال الشخصية وتلبيس التهم الجزاف والتشويه والقرصنة واﻹنتفاع بالمال والبيع والشراء وغيرها. 
2. اﻹعلام المأجور بحفنة من الفلوس يرفع أشخاص غير معروفين  ويعتم على أبناء وطن كلهم إنتماء وهمة ونشاط.
3. اﻹعلام المأجور إبتزازي وإنتهازي وقرصنجي لا يؤمن إلا بمقدار المال في جيب صاحبه ويبيع اﻷوطان بثمن بخس.
4. بعض من يدّعون اﻹعلامية في بعض المواقع اﻹلكترونية لا يؤمنوا بثوابت الوطن ولا مكتسباته ولا إنجازاته لكنهم يتطلعون فقط للتلميع اﻹعلامي والظهور على حساب الوطن دون الدفاع عنه في الأوقات الحالكة.
5. اﻹعلام النظيف يمتلك الرسالة المهنية والتي تدافع عن الحق وفق المعلومة الصحيحة، ومعظم اﻹعلاميين في هذا الجانب، لكن حفنة رخيصة تشوه صورة اﻹعلام.
6. نحتاج ﻷن يكون الضمير حاضراً وليس غائباً عند كتابة أي خبر إعلامي، فاﻹعلام رسالته الدفاع عن الحق لا تغليب المصالح الضيقة على مصالح الوطن. 
7. الكثير من الممارسات اﻹعلامية على اﻷرض ينأى لها الجبين والمطلوب تجريم أشباه اﻹعلاميين وأن يكون لنقابة الصحفيين التي نحترم دور لتعرية من يشوه صورتها.
8. حفنة من بعض من يدّعون أنهم إعلاميين لكنهم من الرخيصين من الممكن أن يسيئوا للجسم اﻹعلامي المحترم برمته بإبتزازهم مؤسسات وطنية مشهود لها واﻹساءة إليها وتشويه صورتها ومسيرتها.
بصراحة: غياب المهنية باﻹعلام بتنا نلمسه بوضوح، وممارسات اﻹبتزاز اﻹعلامي وسيلة للحصول على المال بثمن بخس، والمطلوب تضافر الجهود لتنظيف الجسم اﻹعلامي من المبتزين وأن نميز الغث من السمين.
صباح الوطن الجميل 
أبو بهاء
#اﻷردن #اﻹعلام_النظيف #اﻹبتزاز #محمد_طالب_عبيدات

تعليقات القراء