2020-06-06 - السبت
انتهاء حظر التجول الشامل الأخير صناعة سياحة الغوص في محمية العقبة البحرية الناصر يوضح الية عودة موظفي القطاع العام للعمل في المرحلة المقبلة مطاوع/ الرادار الأردني في عجلون ارسل تحذيرا للقيادة المصرية بأن الطائرات المقاتلة الاسرائيلية انطلقت باتجاه القاهرة يوم 5حزيران الدمج المتوقع للوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية رؤية ورسالة .. عبيدات يكتب الإعتماد على الذات في زمن كورونا اللجنة الأولمبية تبحث مع "الأوبئة" فتح المسابح الأسبوع المقبل إتحاد المنتجين العرب يباشر أعماله استعدادا لمونديال القاهرة ٢٠٢٠ بعد كورونا .. بالفيديو..... السرحان أمام مسجد زينب الحمايدة يرحب بالمصليين رفيق أبي الحسين العميد الركن المتقاعد الدكتور عقله غمار الزبون العضايلة : تسجيل فوق 10 إصابات في الأسبوع سنعود للحظر الجزئي والشامل يوم الجمعة القوات المسلحة وأجهزتنا الأمنية مـرؤة أردنية وعـلو في الـهمة عمان الاهلية تنعي المرحوم الحاج علي القرم (أبو ايهاب) مؤسس جامعة الزيتونة الاردنية تعرف على صاحب الصوت المرافق لصافرات الانذار ، من هو ؟... فيديو عبيدات : اجراء انتخابات النقابات المهنية ذات الاعداد القليلة ممكنة وزارة التنمية: دور الحضانات تتحمل مسؤولية إجراء فحوص كورونا لمنتسبيها بكلمتين- قصة حرب حزيران 67 على الجبهه الاردنيه إيطاليا تسجل 85 وفاة و518 إصابة جديدة بفيروس كورونا فرنسا: فيروس كورونا تحت السيطرة انطلاق العمل باول محمية بحرية في العقبة.
وفيات اليوم الجمعة 2020_6_5 الباشا الزبن يعزي القرم بوفاة الحاج علي القرم الدكتور الوحش يعزي القرم بوفاة الحاج علي القرم العين غازي الطيب يعزي القرم بوفاة الحاج علي القرم الكعابنة مدير العلاقات بوكالة نيروز يعزي القرم بوفاة الحاج علي القرم نقابة المعلمين الاردنيين تنعى وفاة المعلم باسل العياصرة الحاج علي القرم رئيس الهيئة الإدارية لـ جامعة الزيتونة الأردنية في ذمة الله وفاة الفنانة هيام طعمة الكعابنه يعزي المطيرات بوفاة الحاج قاسم عياش الكدراوي وفاة الأمير سعود بن عبد الله بن فيصل آل سعود الوكيل احمد العرود في ذمة الله وفيات اليوم الخميس 2020_6_4 الشيخ صالح اشتيان محارب المحافظة في ذمة الله الحزن يخيّم على مواقع التواصل بعد وفاة الشاب ليث محمد الحامد وفاة الشاب يوسف بطاينه بنوبة قلبية حادة في موسكو السلط تفقد أحد رجالها الحاج فائق ناجي الحسين الحاجة نايفة عبد القادر قاسم المجالي في ذمة الله وفيات اليوم الأربعاء 2020_6_3 عشيرة البرصان تفقد أحد اعمدتها " المختار ابو حازم" والدة العميد غالب الدعجة في ذمة الله
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

الإفتاء: من تسبب بالعدوى لغيره متهاوناً فمات فهو قاتل وعليه الدية

الإفتاء: من تسبب بالعدوى لغيره متهاوناً فمات فهو قاتل وعليه الدية
نيروز الإخبارية :
 قالت دائرة الإفتاء العام، إن من يتهاون في الحجر الصحي، ويخالط الآخرين، مع علمه أنه مصاب وأن مرضه معدٍ، ويتسبب بموت غيره فهو قاتل وعليه الدّية، والكفارة صيام شهرين، متتابعين، ويتكرر ذلك بعدد من مات بسببه، لقوله تعالى: {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَنْ يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلَّا أَنْ يَصَّدَّقُوا}.
وأضافت في فتواها اليوم الأربعاء، أنه يجب شرعاً على من كان مصابًا بفيروس كورونا، أو كان مشتبها بإصابته، أن يبادر إلى أقرب مركز صحيّ، لاتخاذ التّدابير الصحيّة اللازمة والملائمة لحفظ صحته ونفسه، وتجنيب الآخرين خطر العدوى ومن خالف ذلك فهو آثم شرعاً مستحق للعقوبة في الدنيا والآخرة، فإن نجا من العقوبة في الدنيا فلن ينجوَ منها في الآخرة ما لم يتب، وحسابه عند ربه.
وبينت أنه يحرم على من أصيب بمرض معدٍ كفيروس كورونا، أو اشتبه بإصابته به أن يخالط سائر الناس؛ حتى لا يكون سببًا في نقل العدوى والمرض إليهم، ممّا يترتب عليه الإضرار بهم، بشكلٍ خاص، والإضرار بالبلد وأمنه الصحي والاقتصادي بشكل عام، ويعطّل مصالح العباد والبلاد.
ولفتت دائرة الإفتاء إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرنا بالحجر الصحيّ عند وجود الطّاعون الذي هو وباء معدٍ، فقال: «إِذَا سَمِعْتُمْ بِهِ بِأَرْضٍ فَلاَ تَقْدَمُوا عَلَيْهِ، وَإِذَا وَقَعَ بِأَرْضٍ وَأَنْتُمْ بِهَا، فَلاَ تَخْرُجُوا فِرَارًا مِنْهُ»، والنّهي الوارد في الحديث حمله العلماء على التحريم، أي تحريم الدّخول في البلد الذي وقع فيه الوباء (الطاعون) وتحريم الخروج منه.
وأشارت إلى أنه يُقاس كلّ وباءٍ معدٍ مثل (كورونا) فلا يحِلّ للمصابٍ به أن يخالطَ غيرَهُ من الناس، حيث يتسبب ذلك بإلحاق الضرر بهم، والنبيّ صلى الله عليه وسلم بيّن حرمة إلحاق الضرر بالآخرين فقال: «لاَ ضَرَرَ وَلاَ ضِرَارَ».
وشددت على وجوب الالتزام بالحجر الصحي وكل التوجيهات التي يقرّرها أهل الاختصاص، ومن لم يلتزم بذلك فهو آثمٌ شرعًا، وهو من باب الإفساد في الأرض، قال الله تعالى (ويسعون في الأرض فساداً)، ويستحق العقوبة بالآخرة والدنيا لمخالفته لأمر الله تعالى ورسوله ومخالفته لولي الأمر الذي منع التجول والمخالطة وأمره بذلك يحقق مصلحة للناس وتصرف الراعي منوط بالمصلحة كما يقرر الفقهاء وعقوبته يقدرها وليّ الأمر حسب الضرر الناتج.
مدينة عمان