الشريط الإخباري
أعضاء المجلس الأمني المحلي لمركز أمن الهاشمي يزورون إدارة الدوريات الخارجية
الملك : "الأردن بلد الخير والعطاء لا ينقطع منه الخيرون
"المعلمين" تعلن عن استمرار الإضراب .. وتطرح مبادرة جديدة للوصول الى حل
الدين العام يرتفع إلى (29.5) مليار دينار
امين عام المياه يدعو للاستعداد للتعامل مع تحديات الشتاء
زين تواصل دعمها للرياضة والسياحة وترعى رالي باها الأردن 2019
مؤتمر صحفي للاعلان عن فعاليات معرض عمان الدولي للكتاب للعام 2019
شارع بإربد باسم طبيب الفقراء " رضوان السعد"
السجن لمطلق عيار ناري وحائز سلاح
وكالة نيروز الاخبارية تنضم الى تطبيق نبض الإخباري
President Erdoğan attends Teknofest in Istanbul
Quick Tips For Calming Anxiety When You’re Freaking Out
الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية تسير قافلة مساعدات الى فلسطين
الناطق باسم الضمان: ندعو الأردنيين العاملين في القطاع غير المنظم للاشتراك الاختياري بالضمان
البطانية: غدا الأحد هو أول أيام إجراءات قوننة وتوفيق أوضاع العمالة الوافدة المخالفة
تحذير جديد للأردنيين من زيت الزيتون ’المهرب‘
اصابة ستة اشخاص في حادث تصادم بين تسعة مركبات
نقابة المعلمين تعقد جلسة جديدة لمناقشة اخر المستجدات والتطورات حول إضراب المعلمين
متقاعدو التوجيه المعنوي ينعون وفاه والده زمليتهم ختام الرفاعي
الدفاع المدني يتعامل مع "211" حادثاً مختلفا خلال ل" 24"ساعة الماضية

الشاعر الأردني أمجد ناصر في ذمة الله

الثلاثاء-2019-06-11 | 10:52 am

نيروز الاخبارية : توفي اليوم الثلاثاء، الشاعر الأردني أمجد ناصر في العاصمة البريطانية لندن، بعد صراع مع مرض السرطان.

وكان ناصر قد رثى نفسه قبل نحو شهر، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بتدوينة حملت عنوان "راية بيضاء"، اوجز فيها تفاصيل زيارته إلى الطبيب في مستشفى تشرينغ كروس في لندن، حيث أبلغه أن العلاج لم ينجح وأن الصورة الأخيرة لدماغه أظهرت تقدما للورم وليس حده.

وتضمنت التدوينة قصيدة شعرية بعنوان "الطريق إلى الكتلة" يتحدى فيها المرض اللعين ويرثي نفسه. وجاء في مطلع تلك القصيدة:

عدو شخصي
ليس لي أعداء شخصيون
هناك نجم لا يزفُّ لي خبرا جيدا،
وليلٌ مسكون بنوايا لا أعرفها.
أمرُّ بشارعٍ مريبٍ وأرى عيونا تلمع
وأيديا تتحسس معدنا باردا،
لكن هؤلاء ليسوا أعداء شخصيين،
فكيف لجبلٍ
أو درب مهجورٍ أن يناصباني العداء،
أو يتسللا إلى بيت العائلة؟

يشار إلى أن أمجد ناصر واسمه يحيى النميري النعيمات، ولد عام 1955، ويعيش منذ مدة طويلة في لندن حيث اشتغل في صحيفة "القدس العربي" قبل أن ينتقل قبل سنوات قليلة إلى صحيفة "العربي الجديد" حيث كان مشرفا على ملحقها الثقافي "ضفة ثالثة".

وقبل الانتقال إلى لندن، عاش تجارب سياسية ونضالية مثيرة في لبنان حيث انخرط في العمل المسلح في صفوف أحد الفصائل الفلسطينية قبل أن ينخرط في العمل الثقافي والإعلامي، وأصدر مجموعته الشعرية الأولى "مديح لمقهى آخر" عام 1979.

وإلى جانب الشعر، خاض أمجد ناصر في مجال أدب الرحلات والسرد، ومن أحدث أعماله رواية بعنوان "هنا الوردة" (2017) التي اختيرت ضمن القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية في دورة العام الماضي.

تعليقات القراء