2020-08-13 - الخميس
وزير الأوقاف يوعز لمديريات الاوقاف الالتزام بالتعليمات الوقائية في المساجد مجلس محافظة مأدبا يناقش احتياجات المحافظة مع مؤسسة التدريب المهني الشرطة المجتمعية في العقبة تعد حزمة لتوعية طلبة الثانوية العامة الجغبير: مصانع الدجاج.. قصة نجاح اردنية الصفدي: ضرورة احترام أمن العراق واحتواء التوتر المتصاعد مع تركيا المعايطة: العنف الانتخابي ضد المرأة موجود في المجتمع ضبط 38 متسولا في المفرق منذ بداية العام صندوق استثمار الضمان يدشن المحطة الأولى لتوليد الكهرباء من الطاقة الاحوال المدنية تعلن دوام الجمعة والسبت رسمياً الأوبئة: لم نوصِ بتمديد ساعات الحظر العتوم : عزل منزلين في الرمثا والشجرة بعد تسجيل إصابات بكورونا الملازم اول احمد مسلم الحمايدة في ذمة الله إسرائيل تمنع ادخال الوقود الى غزة عون يقدر خسائر انفجار بيروت بأكثر من 15 مليار دولار كورونا يصيب أكثر من 20 مليون شخص عالميا خلية الأزمة: تنفيذ أمر الدفاع سيؤدي للمزيد من الإغلاقات جابر: التوسع بالاختصاصات يحسن الخدمات الطبية الغذاء والدواء: ترخيص 47 مصنعا للكمامات وسعر بيع العبوة خمس دنانير وربع وزير الصحة: 49 مصاب كورونا خالطوا 3200 شخص رونالدو قد ينتقل الى برشلونة...تفاصيل
وفيات اليوم الخميس 2020_8_13 زوجة سليمان الشتيوي الكعابنة في ذمة الله... وفيات اليوم الأربعاء 2020_8_12 الحاجة عائشة عمة العميد المتقاعد محمد العياصرة في ذمة الله الحاج جميل حسين الصمادي في ذمة الله وفيات اليوم الثلاثاء 2020_8_11 وفاة الدكتور عدنان الخشمان رئيس الجامعة الامريكية في قبرص التركية بحادث مؤسف الدكتور" انور البطيخي" في ذمة الله المؤرخ العرموطي ينعي فقيد الوطن معالي د٠ عبد السلام العبادي/المشرف على مؤتمرات رسالة عمان بالتعاون مع اندونيسيا أبناء المرحوم الشيخ عبد الجبار العجوري ينعون وفاة وزير الأوقاف الأسبق الدكتور عبد السلام العبادي الخلايلة ينعى وزير الأوقاف الأسبق الدكتور عبدالسلام العبادي وفاة المذيعة المصرية رانيا أبو زيد منظمة التعاون الإسلامي تنعى أمين مجمع الفقه الدكتور عبدالسلام العبّادي مخلد مكاون الطراد الجبور في ذمه الله وفيات اليوم الأثنين 2020_8_10 نجل الدكتور احسان الرباعي في ذمة الله المهندس ناجح رشيد الدرداح العتوم في ذمه الله الحزن يخيّم على مواقع التواصل بعد وفاة الشاب معتز ذعار بني خالد وفيات اليوم الأحد 2020_8_9 السرحان ينعى مؤذن مسجد زينب الحمايدة "العدوان " بكلمات حزينة ومشاعر مؤثرة..
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

الشرمان يكتب وصمة (العزل) والسلوك (المشين)

الشرمان يكتب وصمة (العزل) والسلوك (المشين)
نيروز الإخبارية :

الدكتور عديل الشرمان 
بغض النظر عن نتيجة تصويت الشيوخ، والتي كانت متوقعة، فإنها تعطي انطباعا بأن ثمة صراع يجري بين حزبين، وبغض النظر عن كون قضية إتهام الرئيس الأمريكي برمتها بدأت ديمقراطية الملامح والممارسة، إلا  أنها في نتائجها تؤشر أو تضع علامات استفهام فيما يتعلق بالممارسة الديمقراطية التي تمارسها الإدارة الأمريكية، حيث ظهر مشهد التصويت وكأنه سباق بين طرفين فيه يحاول كل منهما إثبات قوته وهيمنته وفرض رأيه، حتى بات وكأنه معركة للحسم وكسر العظم، وباتت قضية العزل قضية خاسرة للديمقراطيين بحسب رأي زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، وسلوك مشين للديمقراطيين على حد قول المتحدثة باسم البيت الأبيض. 

الحالة بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي كانت واضحة بشكل جلي، وعكستها بعض التراشقات في الكلام، وبعض المواقف المتوترة غير نتيجة التصويت على إدانة أو براءة الرئيس، فخلال خطاب حال الاتحاد الذي القاه الرئيس قبل التصويت تجاهل ترامب مصافحة رئيسة مجلس النواب، وهي بدورها قامت بتمزيق خطابه واصفة ما تضمنه بأنه كذب، كما أن التصفيق الحاد للرئيس من جانب الجمهوريين كان واضحا يقابله فتور وعدم تصفيق من جانب الديمقراطيين. 

أن يصوّت كل الجمهوريين باستثناء سيناتور واحد ضد ادانة الرئيس، وكل الديمقراطيين لمصلحة إدانته يعني بأبسط الأبجديات أن العملية لم ينظر اليها بعمق في إطار المصالح العليا، وأن المبادئ كانت في جزء كبير منها مغيبة، وأن ثمة شيء سلبي يلوح في الافق، يشبه غيمة ضبابية تلف الممارسة الديمقراطية والنزاهة، وتشكل غشاوة تحجب الحقيقة عن الأعين، خاصة وأن التبرئة تمت بحسب زعيم الأغلبية الديمقراطية من دون وقائع، ومن دون محاكمة نزيهة.

 التهم الموجهة للرئيس بحسب الكثير من المحللين لم تكن ترقى إلى حد إدانة الرئيس لدرجة عزله، ولو كانت كذلك فإن أغلب رؤساء العالم، وخاصة العرب منهم كان من المفترض أن يتم عزلهم بتهم إساءة استغلال السلطة لدرجة الزج بهم في السجون، وفي كل الأحوال فإن نتيجة التصويت مهما كانت فقد ألحقت بالرئيس وصمة (العزل) بحسب رئيسة مجلس النواب، وقياسا على ذلك فإن ممارسات كثير من زعماء العالم، والمنطقة على وجه الخصوص تشكل وصمة (الخزي والعار). 

في النتيجة الرئيس غير مدان بحسب مجلس الشيوخ، لكن هل ستثبت الانتخابات الرئاسية القادمة صحة ما ذهب اليه الشيوخ، أم سيكون للناخبين رأي مختلف، وهل سيصب ما جرى في مصلحة الرئيس، وسنرى إلى أي حد ما اذا كانت نتيجة المحاكمة ستؤثر على قاعدته الانتخابية، وهل سيبقى ترامب للأبد، حينها سيدرك البعض من العرب مدى صدق اتجاهاتنا ومعتقداتنا ودقة حساباتنا نحو سياساته وأفعاله، وإلى أي حد هي مقبولة لدى المجتمع الأمريكي وقابلة للتصديق والتنفيذ،،، وإن غدا لناظره قريب.
مدينة عمان