2020-04-08 - الأربعاء
الهياجنة: لليوم الرابع على التوالي اربد لم تسجل إصابات بكورونا مستشفى الجاردنز ينشر القصة الكاملة لتفاصيل وفاة والد صبحي الصناعة والتجارة: الأردن ينتظر 15 باخرة قمح العراق .. سلامة أردني اشتُبه بإصابته بكورونا التنمية: مكافحة المتسولين من اختصاص الامن بعد صدور امر الدفاع وفاة أردني مصاب بالكورونا في لندن وقف العمل بمنح رخص تصدير وإعادة تصدير المواد الغذائية.. "وثيقة" إصابة معظم ركاب سفينة سياحية خلال رحلة للقطب الجنوبي بفيروس كورونا وضع جونسون مستقر ومعنوياته جيدة وفاة مؤذن الأذان الموحد في الاردن الدفاع المدني تعلن أسماء المستفيدين من قروض الإسكان العسكري وزير التخطيط: 200 مليون دولار من البنك الدولي لدعم التحول الرقمي هيئة تنظيم الاتصالات ترفد الخزينة بـ 34.600 مليون دينار عدم ظهور الأعراض يُخبئ مصابين بالأردن لجنة طوارئ بلدية الخالدية توزع مواد غذائية على الأسر العفيفة بعد اغلاق احترازي.. سوق العارضة المركزي يبدأ باستقبال المنتوجات الزراعية هياجنة: فحوصات تأكيدية جديدة لـ 100 شخص محجور عليهم بمنازلهم فحص 150 عينة عشوائية بمعان توقيف مالك مزرعة بمعان حفر بئرا مخالفا في المريغة (صور) هل يقتل الاستحمام بماء ساخن كورونا.. "الصحة العالمية" تجيب
وفيات اليوم الأربعاء 2020_4_8 الدكتور مهدي صالح مفلح الغرايبه" ابو طارق" في ذمة الله غادة عثمان إدريس شابسوغ في ذمة الله الكعابنة يعزي أبناء حرب بوفاة الحاجة سعدى حرب الكعابنه رائد ناصر الدين يعزي المدير العام للبنك الإسلامي الأردني بوفاة شقيقته وفيات اليوم الثلاثاء 2020_4_7 موسى محمد موسى في ذمة الله الحاجة هند عبد الله المنور "ابو هزيم "في ذمة الله . الحاج رياض عيسى محمد الفارع العدوان في ذمة الله وفيات اليوم الأثنين 2020_4_6 العميد المتقاعد جمال محمود الشواوره في ذمة الله وفيات اليوم الأحد 2020_4_5 ميرفت عارف الجبور في ذمة الله الكعابنة يعزي بوفاة الحاج سلامه عيد اللبايده الكعابنة وفاة العميد المتقاعد ردينة سامي شتوي حداد وفيات اليوم السبت 2020_4_4 العدوان يعزي مدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون محمد بلقر بوفاة والده شكر على تعاز من قبيلة بني صخر عامة والشوشان خاصة والدة مدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون محمد بلقر في ذمة الله وفيات اليوم الجمعة 2020_4_3
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

الفكر والمعرفة والبندقية أسلحة فعاله ومؤثرة نقرأها في مسيرة الدكتور أبو دلبوح

الفكر والمعرفة والبندقية أسلحة فعاله ومؤثرة نقرأها في مسيرة  الدكتور أبو دلبوح
نيروز الإخبارية :
،،،الفكر والمعرفة والبندقية أسلحة فعاله ومؤثرة نقرأها في مسيرة الأستاذ الدكتور وليد أبو دلبوح الذي يقدم ويخدم أبناء الوطن ولا ينتظر وساماً،،،،

أود القول بأنه ما دفعني أن أكتب بحرارة زائدة  عن عطوفة الأستاذ الدكتور وليد أبو دلبوح، القامة الوطنية الكبيرة، هي عظمة انحازاتة الإنسانية  المتميزة وتفانيه في العمل للتخفيف من المعاناة التي يتعرض لها البعض  جراء الأزمة من هذا الوباء الذي ألم بنا جميعاً  فهذه القامة لها الحق علينا أن نذكرها بالخير ونمجدها ونرفع لها القبعات عندما نُعظم ونُمجّد إنجازات رجالات الوطن الذين يعملون بصمت لإعلاء شأن ومكانة الأردن على خارطة الإنجازات والإبداعات الفكرية والعلمية والإنسانية عندما يطلبهم الوطن لإن هؤلاء الرجال الأوفياء سيوف بتارة لحماية الوطن بالقلم والسيف معا.. فيأتي الدكتور أبو دلبوح في السطر الأول ضمن قائمة رجالات الوطن الذين لهم بصمات مميزة وأثار جميلة سيدونها التاريخ لهم يوماً ما، ويُحكي ويُغنى بها مجداً لعظمتها الإنسانية النبيلة التي أسعدتنا في الروح التعاونية من خلال مجموعة من ورود وأبناء وطلاب الدراسات العليا في الجامعة الأردنية لتقديم الخدمة الإنسانية لمن يطلبها . ونقول بأن  الأبطال أمثال ابو دلبوح لا يُصنعون في صالات التدريب، الأبطال يُصنعون من الأشياء العميقة في داخلهم مثل الإرادة والحُلم والرؤية فالأشياء العظيمة هي أن تحب ما تفعله في عملك لكي ترضي نفسك أولاً بما تعتقد أنه عملٌ عظيم وذلك إيمانا من عطوفة الدكتور وليد بأنه لا تتم الأعمال العظيمة بالقوة وإنما بالروح الإنسانية  وبالمثابرة والمتابعة المستمرة لتقديم الأفضل لأبناء الوطن... 

هناك جنود يعملون بصمت  أمثال دكتورنا المبجل وليد أبو دلبوح... نعم المواطن الصالح كالأبن البار يعمل بجد ولاينتظر وساما ولا ينتظر مكافآت ... فالدكتور أبو دلبوح أنموذجاً في البرَّ لوطنه وعمله.،،،
هذا الرجل هو السارية الكبيرة في طولها  وعرضها حامله على قمتها رأية الوطن مزينها بشاب وشابات الجامعة من أصحاب الفكر والمعرفة والإبداع والأخلاق   قاموا جنباً إلى جنب مع أفراد القوات المسلحة الأردنية في المحافظة على تراب الوطن من تقديم يد المساعدة لمن يطلبها يتسابقون في تقديم صورة مشرقة من قيم الولاء والانتماء للوطن شعارهم الأردن أولاً لتبقى شمسهُ مشرقة... 
نعم هذا الرجل نذكره بالخير لأنه إستطاع أن يزرع له في كل قرية وكل مدينة في أرجاء الوطن شجرةّ جميلة الشكل والمنطر في جمال ثمارها وحلاوتها ومذاقها...
حمى الله الأردن وأهله وقيادته الهاشمية العامرة من كل مكروه.

أخوكم الدكتور محمد سلمان المعايعة.