2020-08-09 - الأحد
"دار التكافل" تعيّن راجيش سيثي رئيساً تنفيذياً بعد الاستحواذ على "نور للتكافل" جامعة عمان الأهلية تحصل على جائزة ASIC الدولية لأفضل جامعة دعمت مجتمعها المحلي خلال بداية جائحة كورونا اتفاقية تعاون بين وزارة الشباب وجامعة الحسين عشيرة الجحاوشة: اننا نقف ضد كل من يريد تفريق مسيرتنا الضمان يدعو المدينين من الأفراد والمنشآت للإستفادة من التسهيلات التي يقدمها أمر الدفاع رقم( 15) التل رئيسًا لمجلس ادارة الرأي ابو زيد ينفي لنيروز ترشحه إلى الانتخابات النيابية الشمس تشرقُ من عينيّ أمي محامي " اربد " المصاب يخرج عن صمته بعد موجة التشكيك باصابات " كورونا " الرزاز يعلن أمر الدفاع 15 والاجراءات المتعلقة بالانتخابات والمدارس وعودة المغتربين (فيديو) أظهر "فاعلية عالية" .. الصحة السعودية تُعلن تجربة سريرية جديدة للقاح كورونا الصيني عمّان: وفاة عشريني اثر استنشاقه الغاز في ضاحية الياسمين تعميم عاجل من الرزاز حول الانتخابات .. تفاصيل عاجل ... تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا لمخالطي مصاب في المفرق ضبط مركبة تسير بسرعة 181 كم/ساعة على الطريق الصحراوي وآخرى بسرعة 167 كم/ساعة على طريق الـ100 رئيس الوزراء يعلن بعد قليل الإجراءات المتعلقة بعودة المغتربين وإصدار أمر الدفاع رقم 15 بيان صادر عن قبيلة السرحان تأييداً للملك و ضد المعارضة الخارجية "الأعلى لذوي الإعاقة" : برنامج تلفزيوني أساء للمكفوفين والصم حدث اليوم الاخبارية: أزمة مرورية خانقة في بغداد مع عودة الدوام المدرسي دورات تدريبية وتثقيفية في مؤسسة المتقاعدين العسكريين
وفيات اليوم الأحد 2020_8_9 السرحان ينعى مؤذن مسجد زينب الحمايدة "العدوان " بكلمات حزينة ومشاعر مؤثرة.. الحاج ابراهيم سالم العدوان ابو ماجد في ذمة الله وفيات اليوم السبت 2020_8_8 الحاج فلاح سلمان الجبور في ذمة الله الحاج إبراهيم حسن المعايطة في ذمة الله الحاج محمد ضيف الله الجنادبة في ذمة الله تصادف اليوم الذكرى الخامسة لوفاة الاعلامي نايف المعاني ... وفيات اليوم الجمعة 2020_8_7 رفيق السلاح "الرحاحلة" في ذمة الله وفيات اليوم الخميس 2020_8_6 الحاج موسى رشيد بيوك قوطة في ذمة الله الدكتور موسى حمد بني مصطفى في ذمة الله الزميلة والاعلامية القديرة بتول العباسي في ذمة الله نيروز الإخبارية تعزي الزميل الإعلامي نسيم الخمايسة بوفاة والد زوجته محمد عبد الكريم حسن الكفاوين في ذمة الله وفيات اليوم الأربعاء 2020_8_5 شقيق الزميلة الاعلامية ايمان المومني في ذمة الله الكعابنة مدير العلاقات العامة في نيروز يعزي بوفاة الشاب فيصل العوايشه وفيات اليوم الثلاثاء 2020_8_4
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

تشكيلة «الأعيان» نهاية أيلول ومصير مجلس النواب معلق بالانتخابات

تشكيلة «الأعيان» نهاية أيلول ومصير مجلس النواب معلق بالانتخابات
نيروز الإخبارية : فيما حدد الدستور مدة مجلس الاعيان اربع سنوات ولم يسمح بالتمديد له، بعكس الحال لمجلس النواب الذي منح الدستور صلاحية للملك بالتمديد لمدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على سنتين.

مجلس الاعيان الحالي الذي تم تعيينه في 27/ 9/ 2016 وتنتهي المدة الدستورية له في ايلول المقبل اذ يكمل اربع سنوات. وينص الدستور في المادة 65 على ما يلي :مدة العضوية في مجلس الاعيان اربع سنوات ويتجدد تعيين الاعضاء كل اربع سنوات ويجوز اعادة تعيين من انتهت مدته منهم).

ونصت الفقرة الثانية من المادة على ان مدة رئيس مجلس الاعيان سنتان ويجوز اعادة تعيينه.

الدستور ينص صراحة على ان مدة مجلس الاعيان اربع سنوات فقط، ولم يتعرض الدستور اطلاقا الى اي تمديد، لذلك لا يجوز تمديد الاعيان ليوم واحد بعد السنوات الاربعة، بخلاف مجلس النواب الذي اجاز للملك تمديد مجلس النواب وفق المادة 68 من الدستور التي تنص على ان (مدة مجلس النواب أربع سنوات شمسية تبدأ من تاريخ إعلان نتائج الإنتخاب العام في الجريدة الرسمية وللملك أن يمدد مدة المجلس بإرادة ملكية إلى مدة لا تقل عن سنة واحدة ولا تزيد على سنتين).

وتنص المادة 36 من الدستور على (الملك يعين اعضاء مجلس الاعيان ويعين من بينهم رئيس مجلس الاعيان ويقبل استقالتهم). وفق الدستور فان مجلس الاعيان مرتبط في عمله مع مجلس النواب اذ تنص المادة 66 من الدستور على: -يجـتمع مجلس الاعيان عند اجتماع مجلس النواب وتكون ادوار الانعقاد واحدة للمجلسين.

2–اذا حل مجلس النواب توقف جلسات مجلس الاعيان.

مجلس النواب الحالي تنتهي مدته الدستورية (اربع سنوات) في ايلول المقبل، وبالتحديد في السابع والعشرين منه وهو موعد اعلان نتائج الانتخابات في الجريدة الرسمية.

الاردن يعيش ظروفا استثنائية بسبب كورونا، فالدولة اضطرت إلى اتخاذ اجراءات وقائية وقرارات قوية لمنع انتشار كورونا وعلى راسها تفعيل قانون الدفاع.

في ظل الحديث عن السيناريوهات المتوقعة لمصير مجلس النواب الثامن عشر سواء بالحل او عدم الحل او بقاء مجلس النواب الحالي دون انعقاد لحين انتهاء مدته الدستورية في شهر ايلول ومن ثم اتخاذ قرار حول مصير المجلس بناء على تطورات الاوضاع فيما يخص ازمة كورونا وحتى سيناريو التمديد فان هذه السيناريوهات لا تنطبق على مجلس الاعيان لان الدستور لا يسمح بتمديده وهذا يعني ان مجلس الاعيان الحالي تنتهي مدته الدستورية في شهر ايلول، وعندها نكون امام خيارين الاول وهو ان يقوم جلالة الملك بتعيين مجلس اعيان جديد عقب انتهاء مدة المجلس الحالي بعيدا عن مصير مجلس النواب والانتخابات النيابية،او الانتظار لحين اجراء الانتخابات النيابية وبعدها يتم تعيين مجلس اعيان جديد كما درجت العادة.

الساحة السياسية والنيابية الحزبية وحتى الشعبية منشغلة بموعد الانتخابات النيابية المقبلة، والسيناريو المتوقع لمجلس النواب الحالي الذي بات الجميع بانتظار قرار وشيك حوله.

وتؤكد مصادر ان احتمال اجراء الانتخابات النيابية في شهر كانون الاول من العام الحالي «الشهر الاخير من العام» بات الاحتمال الاكثر توقعا، الا ان المصادر تربط تحقيق هذا الموعد بالوضع الصحي العام المتعلق بالكورونا.

السيناريوهات المطروحة على الطاولة حول قضية الانتخابات المقبلة ومصير مجلس النواب الحالي «الثامن عشر » في الظروف الطبيعية هي ثلاثة سيناريوهات الا ان السيناريوهات جمعيها مرتبطة بمصير فيروس الكورونا.

السيناريو الاول وهو صدور ارادة ملكية بحل مجلس النواب والدعوة الى انتخابات قبل نهاية العام الحالي وهذا خيار وارد لكنه بدا يتراجع لصالح خيار بقاء مجلس النواب لحين انتهاء مدته الدستورية.

السيناريو الثاني، وهو بقاء مجلس النواب لحين موعد انتهاء مدتة الدستورية وهو السابع والعشرون من شهر ايلول ومن ثم اتخاذ قرار بموعد الانتخابات النيابية دون صدور ارادة ملكية بحل مجلس النواب.

اما السيناريو الثالث: وهو سيناريو التمديد لمجلس النواب الحالي، وهو سيناريو غير (محبب) شعبيا ولا عند النخب الحزبية والسياسية وهنا لا بد من الاشارة الى انه منذ عام 1989 لغاية اليوم لم يتم تمديد اي مجلس نيابي، فكان الخيار دائما الذهاب الى الانتخابات النيابية من اجل تعزيز المشاركة الشعبية في صنع القرار وتكريس الخيار الديمقراطي.

سيناريو التمديد مستبعد في الوقت الحالي ولكنه يبقى خيارا امام صاحب القرار يلجأ اليه في ظروف غير طبيعية، والامر هنا مرتبط «بازمة كورونا »، اذ كان هناك خشية من خطر الكورونا بسبب الانتخابات، فانه يمكن اللجوء الى خيار تأجيل الانتخابات وبالتالي التمديد لمجلس النواب من اجل الحفاظ على صحة المجتمع.

خيار التمديد هو خيار ضعيف وفق العديد من المسؤولين لما لهذا الخيار من كلفة عالية على الدولة في ظل الانتقاد الواسع لمجلس النواب، المصادر تشير الى ان خيار ثاني في التعامل مع الفقرة الثانية من المادة 68 من الدستور والتي تنص على «يجب اجراء الانتخاب خلال الشهور الاربعة التي تسبق انتهاء مدة المجلس فاذا لم يكن الانتخاب قد تم عند انتهاء مدة المجلس او تاخر بسبب من الاسباب يبقى المجلس قائماً حتى يتم انتخاب المجلس الجديد »، وهذا بالمعنى السياسي تمديد.