الشريط الإخباري
غيداء أبورمان من جامعة الإسراء تمثل الأردن بملتقى المبدعات العربيات الثاني (2019)
الهوامله طلب والسعود أعطى...صور
فندق كمبنسكي عمان يبدء احتفالات أعياد الميلاد و رأس السنة بإضاءة شجرة عيد الميلاد....صور
انطلاق أعمال المؤتمر الإقليمي الأول للهيئة المستقلة للانتخاب
فوز الارثوذكسي على الوحدات في مباراة مثيرة بدوري كرة سلة
صدور الترجمة العربية لمسرحية مذبحة باريس
ديوان المحاسبة يوصي وزارة المياه بإعداد استراتيجية لتخفيض نسبة الفاقد المائي
عاجل مدعي عام غرب عمان يقرر الإفراج عن مالك تكسي المميز
مؤسسة شومان تعرض الفيلم الفرنسي "مانون فتاة النبع" غداً
مصرع 5 أشخاص في ثوران بركان شمال نيوزيلندا
إصابة شخصين اثر حادث تصادم في محافظة اربد
وفد من الخدمات الطبية العسكرية في غزة يزور المستشفى الميداني الأردني
الشرفات يكتب: النواب بين ممارسة الحق وشبهة الإنتحار!
الأوقاف: انطلاق أعمال البرنامج التدريبي للغة العربية
اللوزي: العلاقات الأردنية القطرية كانت على الدوام مميزة
وطني ... بطن أَمْني
انطلاق اعمال المؤتمر الإقليمي الأول
المور يكتب الشراكة بين القطاعين العام والخاص
مدير عام التدريب المهني يزور مؤسسة ولي العهد
المؤرخ عمر العرموطي يبارك للعرموطي المنصب الجديد

ثقافة التطاول

الأحد-2019-10-13 | 08:21 am

نيروز الاخبارية :
بقلم الدكتور محمد طالب عبيدات. 
وسائل التواصل الإجتماعي في متناول معظم الناس، والبعض يستخدمها كوسيلة سلبية للتطاول على الآخرين ورجمهم دون هواده لعكس ما بداخلهم، بدلاً من الإيجابية مع الأسف:
1. وسائل التواصل الإجتماعي منبر محترم للحوار وفهم الآخرين لا للتجني عليهم بغير حق أو إتهامهم جزافاً. 
2. الجلوس خلف اللابتب أو الهواتف الذكية لنفث السموم والحديث بالألغاز ينم عن تردّي منظومة القيم والأخلاق والتربية.
3. خيط رفيع يفصل بين الوقاحة عند البعض والصراحة، والأسوأ تبرير هذه الوقاحة بحجج واهية وكذب صريح.
4. بعض شباب الجيل الحالي –مع الأسف- يخاف ولا يستحي، ولذلك السجالات والردح سمة عصرية، وخطورتها على الجيل القادم بسوء التربية حتماً سينعكس على المجتمع برمته.
5. قوانين الجرائم الإلكترونية هي الفيصل للمساهمة في تربية السلوكات السلبية عند البعض.
6. الحريّة المسؤولة لا المنفلتة هي الطريق القويم للتعبير عن الرأي وإحترام الآخرين.
7. المطلوب إستخدام وسائل التواصل الإجتماعي لترسيخ القيم الإيجابية  والحياء من الآخر والتسامح والمحبة لا الممارسات السلبية. 
بصراحة: ثقافة التطاول دخيلة علينا وجاءت كنتيجة لعدم المواءمة بين التطوّر التكنولوجي المذهل وتحصين شبابنا، والمطلوب التعامل بإحترام وود وتسامح ووسطية مع الآخرين دون تطاول.  
صباح الأخلاق الرفيعة
أبو بهاء
#ثقافة_التطاول #الأردن #محمد_طالب_عبيدات

تعليقات القراء