2020-06-04 - الخميس
الكعابنه يعزي المطيرات بوفاة الحاج قاسم عياش الكدراوي وفاة الأمير سعود بن عبد الله بن فيصل آل سعود العضايلة :فتح الأندية والفعاليات الرياضية بدون جمهور والسماح بالطيران الداخلي العضايلة: فتح الحضانات والمطاعم والمقاهي وقطاع الفندقة والضيافة العضايلة : السماح بزيارة السجون ودور الرعاية... العضايلة: فتح المساجد والكنائس لاداء جميع الصلوات الحواتمة يقلد الرتب الجديدة لكبار ضباط الامن العام الرزاز يعلن من المركز الوطني لادارة الازمات خطة فتح القطاعات (تفاصيل) الفلبين تسجل 10 وفيات و634 إصابة جديدة بكورونا الرزاز: الحكومة أصرّت على حماية العاملين في القطاع الخاصّ للحفاظ على وظائفهم إجلاء 46 أردنيا وفلسطينيا من كازاخستان السماح للمواطنين بالتنقل والخروج من الـ 6 صباحا وحتى الـ 12 ليلا والغاء نظام الفردي والزوجي والسماح بالتنقل بين المحافظات الكتاب والموسيقا يمتزجان في "شومان" السبت المقبل الرزاز : الجائحة أدت لانكماش بالاقتصاد العالمي ونحن لسنا بمعزل عنه الرزاز: اجراءاتنا تتزامن مع رفع العزل عن العديد من المناطق الحواتمة يقلد الرتب الجديدة لكبار الضباط يعلن رئيس الوزراء عمر الرزاز أهم القرارات المتخذة للتعامل مع أزمة الكورونا مستقبلا. السلايطة يكتب الإشاعه ألغام معنويةوقنابل نفسية ورصاصات طائشه تصريح هام من السفارة التركية في عمان عُقَاب المخابرات .. إفترس داعش واصطاد التكفيري
وفيات اليوم الخميس 2020_6_4 الشيخ صالح اشتيان محارب المحافظة في ذمة الله الحزن يخيّم على مواقع التواصل بعد وفاة الشاب ليث محمد الحامد وفاة الشاب يوسف بطاينه بنوبة قلبية حادة في موسكو السلط تفقد أحد رجالها الحاج فائق ناجي الحسين الحاجة نايفة عبد القادر قاسم المجالي في ذمة الله وفيات اليوم الأربعاء 2020_6_3 عشيرة البرصان تفقد أحد اعمدتها " المختار ابو حازم" والدة العميد غالب الدعجة في ذمة الله الحاج محمد مجلي السواعير في ذمة الله وفيات اليوم الثلاثاء 2020_6_2 الحاجة الفاضلة شتوه علي الكعابنة في ذمة الله الحجايا تفقد احد رجالها الشيخ زايد المشاهير العميد المتقاعد زكريا الجعافرة في ذمة الله وفاة الشاب الغرايبة تلهب مواقع التواصل وفيات اليوم الأثنين 2020_6_1 بني هذيل تعزي عشيرة العنيزات بوفاة سليم العنيزات المحافظ الأسبق علي قعدان الفايز ينعي المرحوم معالي الدكتور كامل ابو جابر والد معالي الأستاذ الدكتور عزام سليط في ذمة الله المدير التنفيذي لوكالة نيروز يعزي آل الدباس
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

رئيس مجلس النواب 90% من الشعب ضد المجلس.... تفاصيل

رئيس مجلس النواب 90 من الشعب ضد المجلس.... تفاصيل
نيروز الإخبارية :
قال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة ان الملك عبدالله الثاني قاد الازمة، وقاد معه ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله.

وأضاف خلال حديثه لـ"حياة اف ام" مساء الأربعاء إن أوامر الدفاع تعطل مادة ولا تعطل مجلس النواب، فدور المجلس هو تشريعي رقابي وهي صلاحيات دستورية.

وقال: دور مجلس النواب كان منظما اليوم اكثر من اي وقت مضى.

وأضاف: 90 في المئة من المواطنين ضد مجلس النواب.

وردا على سؤال عن اداء الحكومة قال لا بد ان تقع اخطاء في البداية، لكن اول ما تقدم هو الاردن وقادها جلالة الملك وكانت وصول اول طائرة في العالم من الاردن لاحضار الطلبة الاردنيين.
واشار الى وجود اخفاق كبير في الجانب الاقتصادي، وقد خاطبنا الحكومة برفع الحظر عن محافظات الجنوب، منوها الى ان الاقتصاد الوطني حاضر في الجنوب.

واضاف نحن لاحظنا تباطؤ في انعاش الاقتصاد الوطني، اضافة الى قرارات اقتصادية مربكة.

وحول توقعاته الاقتصادية قال يجب ان ننهض بسرعة فائقة ونرعى صناعتنا، مشيرا الى ان التوقف من دون مبرر قتل للاقتصاد الوطني، لافتا الى ان موازنتنا مبنية على الضرائب.

وحول ملف عمال المياومة قال الطراونة ان اداء الحكومة لم يكن كما يجب. وقال: ان مؤسسة الضمان الاجتماعي مساهمة في الشركات المعطلة اليوم، داعيا الى الحذر من التعامل مع اموال الضمان الاجتماعي.وردا على سؤال حول عمر مجلس النواب قال رئيس مجلس النواب: يفترض ان تجري الانتخابات قبل انتهاء عمر المجلس وكان وجه جلالة الملك الاستعداد للانتخابات، لكنا دخلنا في ازمة الجايحة، مشيرا الى تعذر اجراء انتخابات.

وقال: حسب ما ارى اننا نستطيع ان يسلم المجلس الحالي المجلس المنتخب. حسب الموعد الذي يحدده جلالة الملك، او ان يمدد الملك لشهرين ثم تجرى الانتخابات.

واضاف لدينا متسع دستوري، مشيرا الى انه اذا استمر الوضع على ما هو عليه يستطيع الملك ان يمدد المجلس بما يقل عن عام لا يزيد عن عامين، لافتا الى ان كل السيناريوهات تعود لصاحب الشان جلالة الملك.

وحول ما اذا كان مجلس النواب يقدم طلبا لدورة استثنائية قال ان اليوم هناك قوانين شبه جاهزة، فنحن لم ننقطع عن التشريع، مشيرا الى ان هذه القوانين متطلب للدورة القادمة.

وأوضح، سنتقدم للقوانين الجاهزة والحكومة لديها الحق في تقديم مشاريع قوانين.

واشار الى ان الاتصال بين الحكومة ومجلس النواب لم ينقطع، مشيرا الى ان دور مجلس النواب لم ينقطع، كما لم ينقطع العون والمساعدة الانسانية لدوائر النائب الانتخابية.

وحول حصانة النائب قال ان قانون الدفاع لم يعطل حصانة النواب.

حول انجازات المجلس قال ان المجلس شرع 189 قانون وعمل وهو الحيد الذي شرع تسع تقارير محاسبة.

وحول ملف حبس المدين قال انه ليس مع الحبس ولكن ليس مع قتل التاجر.

وقال: هناك تبعات اقتصادية يجب مراعاتها، مشيرا الى انه حتى لا ينعكس عدم حبس المدين يجب ان يكون هناك لجنة من خبراء قانونيين واقتصاديين لنوقف على المنتصف.وردا حول تقرير ديوان المحاسبة الاخير قال: هذا المجلس تجرأ وفتح هذه الملفات، مشيرا الى ان بعض البنود في التقرير الاخير يرقى لمناقشة بعضه، وهو لا يتجاوز شراء صينية او شراء بنزين.

واضاف، انا مع تعديل قانون الانتخاب وتخفيض عدد مجلس النواب.

وحول تجربة المركزية قال: لم تأخذ فرصتها وقتلت في المهد. وقال اذا تقدمت الحكومة قد تنقض على مخصصات المركزية.

ونوه الى ان المواطن يستوعب عمل مجلس النواب اكثر من الماضي الا ان الظروف الحالية اسوأ من الماضي.

وحول المطالبات بحل مجلس النواب قال: مع احترامي للمطالبين بحل مجلس النواب وقال ان العادة ان 90 في المئة من المواطنين ضد مجلس النواب، مشيرا الى ان حجم التصويت في العاصمة لا يزيد عن الـ 15 في المئة.