2020-11-24 - الثلاثاء
السعودية توجه رسالة إلى مجلس الأمن الأردن يرفض تغيير الوضع القائم بالقدس التنمية الاجتماعية تنفيذ قرار " الادارية العليا" بخصوص اتحاد الجمعيات الخيرية تعليق دوام موظفي بلدية معاذ اثر اصابات بكورونا أول قطع نقدية صكت بالاردن حوالي ٤٠٠ ق.م. النائب عبدالله منور ابوزيد يتفقد السوق المركزي وزارة الخارجية تؤكد على أن المسجد الأقصى كاملا مكانا للعبادة للمسلمين رئيس الوزراء : إعادة العمل بالعلاوات وحزمة حماية جديدة رئيس جمهورية موريتانيا يهاتف الشيخ عايش الحويان معزيا بوفاة الشيخ اسماعيل سمور النقيب الممرض علاء بني فواز في ذمة الله وزير التعليم العالي والبحث العلمي يزورعمان الأهلية ويطلع على تجربة التعليم الإلكتروني فيها الرئيس إلهام علييف يهدي مسجدَ أغدام القرآن الكريم الذي أحضره من مكة المكرمة الملخص اليومي لحجم تداول الاسهم في سوق عمان المالي لجلسة الثلاثاء وتغلق تداولاتها على ارتفاع ..تفاصيل تسجيل 8 طعون اليوم بصحة نيابة أعضاء مجلس النواب في عمان وإربد اندونيسيا: 109 وفيات و4192 إصابة جديدة بكورونا عاجل || (78) حالة وفاة و(4586 ) إصابة بفيروس كورونا المستجدّ…. أسماء المناطق التي سيتم وقف ضخ المياه عنها بالسلط العراق: 35 وفاة و2130 إصابة جديدة بكورونا ايجاز صحفي لرئيس الوزراء بشر الخصاونة بلدية السلط تطلق مشروع زراعة تجميل المدينة
وفيات اليوم الثلاثاء 2020_11_24 وفاة عضو المجلس المحلي لمنطقة الشونة الجنوبية سيف الدين العجوري وفاة الممرض القانوني محمد حسن سلامة عشيرة اللوزي تفقد احد رجالها *الحاج عبدالكريم اللوزي* ..." ابو خالد" عشيرة الشبول تفقد خلال ثلاثة ايام ثلاث من رجالها ورموزها الحزن يخيّم على مواقع التواصل بعد وفاة الشاب قصي وليد مريان السفير لؤي الخشمان وأعضاء جمعية الصداقة الاردنية الاندونيسية ينعون زميلهم د٠ وليد حتاملة٠ الحاج موسى صالح الزعبي في ذمة الله الشيخ اسماعيل سمور إمام المسجد الحسيني الأسبق في ذمه الله الكعابنة يعزي الهميسات بوفاة المرحومة ام الدكتور خلف الهميسات... وفاة الدكتور محمد حسين الجوارنة المجلس القضائي ينعى والد القاضي وليد الزواهرة وفاة الموسيقار والموزع المصري طارق عاكف وفيات اليوم الأثنين 2020_11_23 الحزن يخيّم على مواقع التواصل بعد وفاة الشاب محمد احمد الجردات الحاجة عريب داوود جرار في ذمة الله وفاة عضو المجلس المحلي لمنطقة عمان المهندس فايز نحلة قبيلة بني صخر تفقد أحد رجالها الحاج محمود الدريبي الزبن "ابو سلطان " ابناء المرحوم سليمان المجالي ينعون الحاج محمود البطاط وفيات اليوم الأحد 2020_11_22
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

رسائل إلى الرئيس "الخال" بشر 2 وقف الانهيار

رسائل إلى الرئيس الخال بشر 2 وقف الانهيار
نيروز الإخبارية :
بلال حسن التل
   اقترحت عليكم يا دولة الرئيس في المقال السابق, إصدار بيان تشرحون فيه أوضاع بلدنا, لحظةاستلامكم للمسؤوليةليشكل مرجعية للحكم على أداء حكومتكم مستقبلا, وانصافها على إنجازها, وحتى يتم هذا الأنصاف فيجب على الجميع أن يتصفوا بالواقعية، فلا تبالغ الحكومة في وعودها، ولا يبالغ الأردنيين في مطالبهم التي تفوق أحياناً إمكانيات دولتهم, وأن يكون هدفنا الأساسي هو وقف تمدد الأزمات التي تعصف بنا والانهيارات التي بدأت تلوح في بعض جوانب حياتنا.
    أن أول انهيار يجب أن نحرص على وقفه هو انهيار الثقة بالمؤسسات العامة، الذي تسعى إلى تكريسه غرف سوداء, تغذي الرأي العام الأردني بالإشاعات وبالكثير من التفسيرات المشبوهة لبعض ما يقع من أحداث حولهم, لذلك لأبد من العمل كثيرا لاستعادة الرأي العام الأردني ولابد من مصارحة الأردنيين بالكثير من حقائق واقعهم مهما كانت هذه الحقائق مؤلمة, لأن هذه المصارحة هي المدخل لقبولهم بالإجراءات المؤلمة, التي قد تضطر حكومتهم إلى إتخاذها.

   كما أنه من المهم طمئنت الأردنيين إلى أوضاع قطاعهم الصحي, خاصة بعد سلسلة التحذيرات عبر وسائل الإعلام التي كانت تخوف من انهياره, إن استمر تزايد عدد الاصابات بكورونا, مما يستدعي العمل للحد من هذا التزايد عبر التركيز على بناء وعي المواطن, والتشدد في تطبيق إجراءات الوقاية والسلامة العامة, وتغليظ العقوبات على من يخالفها, فلقد كان التراخي في تطبيق الإجراءات كما حدث على المعابر الحدودية, مدخلاً رئيساً لتفشي الوباء, لذلك من الضروري ضبط الاجراءات والقرارات المتعلقة بهذه الجائحة, وكذلك ضبط التصريحات وتدفق المعلومات حولها, فقد عانى المواطن الكثير من تضاربها في المرحلة السابقة, مما ساهم في زيادة نسبة عدم التقيد بإجراءات السلامة ومن ثم زيادة عدد الاصابات.

   وبنفس أهمية منع انهيار قطاعنا الصحي كذلك هو الحال في قطاع التعليم الذي عانى في المرحلة السابقة من ما عانى منه القطاع الصحي من حيث تضارب الاجراءات والتصريحات.

     أما الاقتصاد وازمته الدائمة خاصة في جانب المديونية, فيجب أن لا يتوقع الاردنيون من حكومتكم يا دولة الرئيس صناعة معجزة تخرجنا من هذه الازمة, بل على الحكومة أن تصارح الناس بدورهم في صناعة الأزمة, وفي حلها بالتوقف عن السلوك الاستهلاكي وبزيادة نسبة الانتاجية, وبالتخلص من ثقافة العيب فلابد لشبابنا من التوجه للعمل اليدوي والحلول محل العمالة الوافدة, التي تسيطر على قطاعات استراتيجية مهمة في بلدنا, كما تستنزف ملايين من العملات الصعبة, واخطر مافي هذه القضية ان العمالة الوافده قد تستخدم في لحظة معينة كاداة ضغط سياسي, بسحبها مما يهدد بانهيار قطاعات واسعة من قطاعاتنا الاقتصادية في طليعتها قطاع الزراعة.

    أحرص  يا دولة الرئيس على ان يسجل في التاريخ, أنكم ترأستم حكومة أوقفت الانهيار, فلم تزداد نسبة الفقر, ولا البطالة, ولم ينهار القطاع الصحي ولا التعليمي وهذا يكفي في هذه المرحلة.
<29>Bilal.tall@yahoo.com
مدينة عمان