الشريط الإخباري
مهم للسائقين: اغلاق نفق خلدة.. تفاصبل.
محافظ العاصمة: عدم جلب أي مستثمر لأقسام الشرطة
جامعة عمان الأهلية تتسلم راية الأتحاد الرياضي للجامعات الأردنية من نظيرتها الزيتونة
بالاسماء...وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات
اتفاقية تعاون بين الهاشمية ومنصة نوى
توزيع اجهزة انعاش القلب على المدن الرياضية
موظفو الاذاعة والتلفزيون يطالبون مساواتهم برواتب قناة المملكة
إصابة (١٧) شخصا اثر حادث تصادم في منطقة الزارا
ملتقى العرب للشعر النبطي في المفرق
مركز اصلاح وتاهيل سواقة بطلا لخماسي مراكز الاصلاح والتاهيل
محافظ العاصمة يلتقي مستثمري شرق عمان الصناعية
تجمع البادية الوسطى للمتقاعدين العسكريين يثمنون المكرمة الملكية بزيادة رواتبهم
العد العكسي لجائزة الكرة الذهبية بدأ ...  واستبعاد عديد من النجوم يثير الشكوك!
البستنجي يستغرب تصريحات مدمرة للهايبرد
40 مليون دينار حجم المشاريع الممولة من مؤسسة الاقراض الزراعي منذ بداية العام
أمينة عوض تكتب : ملف المعتقلين الأردنيين ... الى متى!؟
وفد من كوسوفو يطلع على تجربة أمانة عمان في الرقابة الصحية والمهنية
رسالة إلى الملك... حكومة وطن سيدي ..
منصّة زين تستقبل 600 فكرة رياديّة في برنامج "زين المبادرة 4"
مُحاضرة علمية في مُسشتفى العيون التخصصي " Striking Orbital Cases"

شركات سياحة عالمية تتهيأ لإرسال زبائنها إلى السعودية

الأربعاء-2019-10-09 | 09:28 am

رغم التشدد الديني والشكاوى بشأن حقوق الإنسان، باشرت شركات السياحة العالمية استعداداتها لإرسال زبائنها إلى السعودية، حيث توجد مواقع أثرية في غاية الأهمية لا تزال شبه مجهولة.

ويقول جان فرنسوا ريال، مدير عام شركة "فوياجور دو موند" السياحية، التي ستعرض على زبائنها رحلات إلى السعودية ابتداء من مطلع العام 2020، إن السفر إلى السعودية مثير للإهتمام وضروري، أولا لأن المواقع الأثرية والمناظر الطبيعة هناك رائعة، وثانيا لأن زيارة هذا البلد تفتح الباب أمام الاحتكاك بسكانه، في الوقت الذي يمر فيه بمرحلة تحول غاية في الأهمية".

وحتى الآن كانت تأشيرات الدخول إلى السعودية محصورة بالحجاج وبالعاملين الأجانب في البلاد.

لكن السلطات السعودية باشرت قبل نحو 10 أيام في إعطاء تأشيرات دخول سياحية لمواطني 49 بلدا. وأعلنت السلطات أمس الثلاثاء أنها منحت 24 ألف تأشيرة سياحية لأجانب منذ بدء العمل بهذا النوع من التأشيرات.

وفي طبعته السادسة حول المملكة، كتب الدليل السياحي العالمي "لونلي بلانيت" في سبتمبر الماضي: "السعودية، آخر الحدود السياحية في العالم".

ويروي طارق حسين الذي كتب قسم الدليل الخاص بالسعودية: "ستشعر كأنك في البتراء أو أنغكور لضخامة المواقع، لكنك ستجد نفسك وحدك أو فقط مع بعض السكان المحليين".

وتحدث عن رحلته إلى المملكة العربية السعودية قائلا: "غالبية المواقع لا تزال غير معروفة، كانت تجربة سحرية بالنسبة إلي، ما كان يمكن أن تحصل في أي مكان آخر".

ولجذب السياح الراغبين بمشاهدة مواقع سياحية جديدة غير تلك المشهورة في العالم، تعتمد المملكة بشكل أساسي على منطقة وادي العلا.

وتوصف هذه المنطقة بأنها متحف مفتوح يضم مواقع أثرية تعود إلى مرحلة ما قبل الإسلام، وفيها بشكل خاص موقع "مدائن صالح" الذي بناه النبطيون قبل أكثر من ألفي سنة.

وكانت منطقة العلا محور معرض تم افتتاحه أمس الثلاثاء في مؤسسة العالم العربي في باريس، على أن يبقى مفتوحا أمام الجمهور حتى19يناير المقبل.

وكانت الرياض وباريس وقعتا عام 2018 اتفاقا مدته 10 أعوام لتطوير هذا الموقع السياحي المهم.

المصدر: أ ف ب


 

 

تعليقات القراء