شطناوي ...تكتب في حديقة الشعر.

نيروز الاخبارية :

منار شطناوي

*أنَّى لك أن تُورفَ
 فوق  جرحِ القصيدة؟ 
 أبوسع الفتى  
أن يُزهِقَ شعوره !!

 *هو لم يُقَبِّلها وحسب 
ولكن نفثَ فيها من وَجدِهِ
ما لا يمكن طمسه أو إخماده.

*بعناءٍ يلملم أنفاسه 
ومن ثم يقول:
في حضرة ِ
امرأةٍ رقراقةٍ
ينفتقُ الغَزَل.

*كأنك النورُ 
وأنا الناسك ُ 
في محرابِ الدُجى ،
 إذا  رأتك العينُ
 خرَّالفؤادُ 
 لبديع ِ سحرك 
ساجداً ...

*عذراً أيها القلم 
وأبلغ الشعر 
ما تكتبه المُقَل ..

*شفيفٌ كنغم ٍ 
مُدلهمٌ كحلمٍ
في مهب العمر 
القارس.
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر { وكالة نيروز الإخبارية } الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط.
© 2019 - جميع الحقوق محفوظة.


, بريد الكتروني : khalil.aljbour11@gmail.com للإتصال : 0790980000