شطناوي تكتب للوطن


نيروز الإخبارية 

بقلم : منار الشطناوي

"ما كان جلوساً يُعتدُّ به  ،ولكن نهوضاً يسمو بكل شيء"

 لا تُدار الأمم و  البلدان  بالحنكةوالذكاء وحسب،
ولكن بالرحمة و العطاء و الإيجابية والتي تجمعت في شخصية القائد  جلالة  الملك عبدالله الثاني بن الحسين  ،الذي جعل من الأردن صرحاً يُشار إليه بالبنان، لإستقراره ،وتطوره، ورقي شعبه.فبالرغم  من قلة الموارد و محدودية الإمكانيات  إلا أنا حنكة الملك و ثقة  الشعب بقائده؛  جعل  نجم الأردن ساطعاً في سماء الأمم المتقدمة ...
 فقدر الأردن  أن يكون عرشاً لجحافل القادة  منذ بداية تأسيس الإمارة وحتى  يومنا هذا ؛ والذي نحتفل فيه بالذكرى العشرين لجلوس مليكنا المقدام على العرش، سائلين المولى عز وجل أن يعيدها علينا بالأمن والأمان والنهضة و الإزدهار ... 

كل عام ونحن فخر البلدان ...