الشريط الإخباري
وزير الصحة: تسجيل 21 اصابة جديدة بفيروس كورونا - تفاصيل
أسود الميدان….. هيبة وطن
العضايلة يعزو تسجيل تضاعف عدد اصابات الأمس لانعدام المسؤولية والاهمال لدى البعض
السعودية : إصابة 165 حالة جديدة بكورونا و5 وفيات
غوتيريش يدعو إلى مراعاة حقوق المصابين بالتوحّد عند وضع خطط الاستجابة لكورونا
الافتاء: الزكاة لمن لاعمل له ولا مال يسد حاجته الأساسية
الفراية : القوات المسلحة والاجهزة الامنية تبذل جهودها لتقديم واجبها الوطني
الامن العام: لن نسمح لاي كان بخرق الحظر الشامل غدا
في استطلاع.. البريطانيين: إجراءات الحكومة لمكافحة كورونا كانت «متأخرة للغاية»
الكباريتي رئيسا للهيئة المكلفة بادارة صندوق همة وطن والصرايرة نائبا له
الحكومة السورية تقرر عزل منطقة السيدة زينب في محافظة ريف دمشق بسبب كورونا
ولادة طفلة مصابة بـ"كورونا" في روسيا
إيران تؤكد إصابة رئيس البرلمان بكورونا.. والوفيات 3160
لقاح محتمل لـ«كورونا» يحقق نتائج مبشرة في دراسة على الفئران
الكعابنة يتبرع بانتاج مزارعة من الخضار وجلالة الملك المفدى ...
عنيزات تكتب يكفي اننا نعلم ان مالك حلالا
البنك الاسلامي الأردني يتبرع بمليون دينار اردني لصندوق همة وطن
الهيئة الخيرية الهاشمية توزع اكثر من 10 الاف طرد غذائي على الأسر المحتاجة
حملة "وطن بلا مزارع" هي حملة كسب تأييد يقوم بها طلاب من جامعة جدارا تحت إشراف عمادة شؤون الطلبة
وزير الصحة: 1400 فحص تقوم بها 8 فتيات، وأرجو الالتزام، فهنالك خطر كبير يتهددنا، ويجب أن نقف جميعاً ونمنع أي شخص يهدد حياتنا ووطننا
الوفيات
العين غازي الطيب يعزي المعايطة بوفاة الشاب خالد المعايطه
وفاة الدكتور عطا عيد في إسبانيا
وفيات اليوم الخميس 2020_4_2
العين غازي الطيب يعزي الحماد بوفاة الحاج ابو علي الحماد
شقيقة الشيخ جودة الجازي في ذمة الله
شقيق الزميل الاعلامي حاتم الكسواني في ذمة الله
وفاة الطالب احمد عاطف ابو حويطي من الجامعة الاردنية
مدير الإذاعة الأسبق المجالي في ذمة الله
العين غازي الطيب يعزي الحماد بوفاة مهند ضيف الله الحماد
شكر على تعاز من ال ابو عزام
الخريشا والسبيله يعزيان الفايز والشوشان
العميد محمد فتحي العياصره ينعى الحاج احمد مطلق العياصره
وفيات اليوم الأربعاء 2020_4_1
الحاج زيد صدقي علي احمد ابو حسان في ذمة الله
وفيات اليوم الثلاثاء 2020_3_31
العقيد المتقاعد عبدالله الصمادي في ذمة الله
جمعية الصداقة الأردنية الإندونيسية تنعي المرحوم النائب الأسبق أنور الحديد
المؤرخ العرموطي يعزي عشيرة الحديد بوفاة النائب الاسبق أنور الحديد
المؤرخ العرموطي يعزي السفير الأردني في أذربيجان بوفاة المرحومة عمته
بني صخر تفقد احد شبابها محمد سيف الطيب
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

قصر برقع في المفرق يتطلب مضاعفة الجهود للمحافظة عليه

Friday-2020-01-24 | 05:30 pm

وكالة نيروز الإخبارية :

نيروز الاخبارية :  تقف أطلال قصر برقع، الذي يقبع في عمق البادية الشمالية الشرقية، وعلى بعد 24 كم شمال غرب بلدة الرويشد في محافظة المفرق، شاهدة على تاريخ المنطقة.
وقال مدير مديرية آثار محافظة المفرق الدكتور اسماعيل ملحم  إن الموسم المطري الحالي، والذي هطلت فيه كميات كبيرة من الأمطار، تسبب باتساع نطاق بحيرة تقع بجانب القصر لتصل مياهها إلى داخل القصر نفسه، وهو ما شكل خطرا على تماسك بنائه. ونوه إلى أنه رغم الجهود التي قامت بها دائرة الآثار العامة في السنوات الثلاث الماضية، من أعمال التهيئة لأعمال الترميم وعمل حواجز حجرية لمنع تدفق المياه باتجاه القصر إلا أن عوامل الطبيعة كانت أقوى في فرض واقعها على المكان، مما يتطلب جهودا مضاعفة في التعامل مع الآثار الغارقة أو المهددة بتأثيرات السيول، وهذا ما سيتم مراعاته في التخطيط للمشاريع المقبلة.
وأشار الى تاريخ قصر برقع، الذي بني كحصن عسكري في نهاية العصر الروماني؛ لمراقبة وحماية طرق القوافل والمسافرين وكأحد نقاط الثغور ضد الخطر الفارسي، حيث كانت الدولتان الرومانية والفارسية في صراع عسكري، وتم اقامته على الضفة الشرقية لغدير برقع المتصل بوادي مقاط والذي يتحول شتاؤه إلى بحيرة صغيرة ممتلئة بالماء بمسافة تصل الى حوالي 300 متر طولا ، وكان يضم برجا واحدا على الأقل ومهاجع للجنود في بناء مساحته حوالي 1295 مترا مربعا ؛ حيث أقام الرومان في الجهة الشمالية من البحيرة سدا لحجز أكبر قدر من المياه والاستفادة منها.
وأضاف خبير الآثار الدكتور ملحم أنه، وفي العصر الأموي، جدد استخدام القصر بعد ترميمه وتم احداث عدة إضافات عليه في حوالي العام 700 ميلادي من قبل الأمير الوليد بن عبد الملك ولي عهد الدولة الأموية آنذاك والخليفة لاحقا وعثر على نقش كتابي يؤكد ذلك، واستخدمه كمحطة للاستراحة والاستجمام والصيد، حيث كانت تتجمع الطيور والغزلان التي ترتاد المياه، وكانت الصقور المدربة تسهم في الصيد ويوضع على عيونها البرقع لتمييزها، واكتسب القصر أسمه المعروف (قصر برقع) من هذه الطريقة.
ولفت ملحم إلى الاعتداءات العشوائية من قبل مرتادي المكان وزواره التي أصبحت مزعجة وتشكل تلوثا بصريا غير مقبول مثل الكتابة بالدهان والألوان على جدرانه أو العبث ببعض حجارته وأرضياته ، فالمكان له أهميته الأثرية ومن غير المقبول أي تصرف سلبي تجاهه، متسائلا حول الفائدة التي يجنيها العابثون غير تشويه وإلحاق ضرر بقصر أثري هو الوحيد في منطقته. وأشار إلى أهمية المحافظة على هذه الكنوز التي تعد استثمارا قويا للأردن.
ولفت ملحم إلى أن صيانة المشروع أسهمت في تشغيل عدد من أبناء المجتمع المحلي مشيرا إلى أن مثل هذه المواقع لا يتواجد فيها خرافات الدفائن المزعومة فهي لا تعدو أكثر من أماكن إقامة مؤقتة في صحراء شاسعة، داعيا المواطنين وخاصة أبناء المجتمع المحلي في لواء الرويشد وزوار المكان عموما إلى المحافظة عليه لكونه ثروة سياحية تعكس حضارة الأردن وشعبه العريق وتجلب السياحة الأثرية والبيئية.
--(بترا)

تعليقات القراء