الشريط الإخباري
أعضاء المجلس الأمني المحلي لمركز أمن الهاشمي يزورون إدارة الدوريات الخارجية
الملك : "الأردن بلد الخير والعطاء لا ينقطع منه الخيرون
"المعلمين" تعلن عن استمرار الإضراب .. وتطرح مبادرة جديدة للوصول الى حل
الدين العام يرتفع إلى (29.5) مليار دينار
امين عام المياه يدعو للاستعداد للتعامل مع تحديات الشتاء
زين تواصل دعمها للرياضة والسياحة وترعى رالي باها الأردن 2019
مؤتمر صحفي للاعلان عن فعاليات معرض عمان الدولي للكتاب للعام 2019
شارع بإربد باسم طبيب الفقراء " رضوان السعد"
السجن لمطلق عيار ناري وحائز سلاح
وكالة نيروز الاخبارية تنضم الى تطبيق نبض الإخباري
President Erdoğan attends Teknofest in Istanbul
Quick Tips For Calming Anxiety When You’re Freaking Out
الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية تسير قافلة مساعدات الى فلسطين
الناطق باسم الضمان: ندعو الأردنيين العاملين في القطاع غير المنظم للاشتراك الاختياري بالضمان
البطانية: غدا الأحد هو أول أيام إجراءات قوننة وتوفيق أوضاع العمالة الوافدة المخالفة
تحذير جديد للأردنيين من زيت الزيتون ’المهرب‘
اصابة ستة اشخاص في حادث تصادم بين تسعة مركبات
نقابة المعلمين تعقد جلسة جديدة لمناقشة اخر المستجدات والتطورات حول إضراب المعلمين
متقاعدو التوجيه المعنوي ينعون وفاه والده زمليتهم ختام الرفاعي
الدفاع المدني يتعامل مع "211" حادثاً مختلفا خلال ل" 24"ساعة الماضية

لن أطيل عليكم .. للحديث بقية

الثلاثاء-2019-06-11 | 05:48 am

نيروز الاخبارية :
  
د. ايمان الشمايلة

في زمن تتداخل فيه المتغيرات ولا تتساوى فيه المعادلات وتتلاطم فيه المشاعر ويعيش الانسان في حالات مد وجزر تعلو الامواج في شخصيته أحيانا ليجد نفسه أمام تحديات لم يكن يتوقعها ليخفق في مشاعره حتى يكاد يفقد شخصيته، حتى يلامس الموج قلبه وعقله ويهز تلك الاخفاقات ليصحو من جديد بعد أن صدمه المشهد على أحداث في حياته لم يكن يتوقعها لتكون النظارة التي تكشف له ما دار وما يدور وما سوف يدور حوله، ولعل تلك الامواج العالية جائت لتغسل تلك الهموم وتزيل التراب العالق بملابسنا منذ سنوات وقد وضعه الاخرون ولم ننتبه له لطيبة قلوبنا وثقتنا الزائدة، لحظات من الرعب في حياتنا تستحق أن نتحملها إذا كانت محملة بالرسائل شديدة اللهجة بخطابها كبيرة الهدف في مضمونها، لوحي يا غيوم وارتقي يا نفوس وغردي يا طيور وصفقي يا أشجار بأوراقك الخضراء واهتفي يا جبال، فما دمتي تحملي لنا الرسائل فما علينا الا أن نتحمل حتى نعرف الى أين يجب أن نتجه والى أين ستأخذنا خارطة الطريق.

تعليقات القراء