2020-08-10 - الإثنين
رامي عياش ومنى أبو حمزة يرفضان "التوزير" كوريا الجنوبية تسجل 28 إصابة جديدة بفيروس كورونا الصين تسجل تزايد بحالات الإصابات بكورونا كارثة في السودان وفاة أحد أبطال "بابا الحارة" البرازيل تسجّل 572 وفاة و23 ألف إصابة جديدة بكورونا كورونا في الولايات المتحدة.. رقمان يجسدان "المأساة" العثور على نفق "متطور تكنولوجيا" يتحدى جدار ترامب ضرب زلزال بقوة 5.1 درجة على مقياس ريختر، ولاية نورث كارولاينا الأمريكية فيروس جديد يضرب الصين ويتسبب في وفاة 7 أشخاص حتى الآن ثلاث حالات بكورونا في قطاع غزة وفيات اليوم الأثنين 2020_8_10 28 ألف أردني يزورون المحميات الطبيعية خلال شهرين مسودة نظام للعاملين في الزراعة عاجل.. تسجيل إصابتين جديدتين ليرتفع عدد حالات كورونا إلى 9 في إربد إعلان تشكيلة الحكومة الموريتانية الجديدة إصابتان كورونا في أتلتيكو مدريد قبل خوض ربع نهائي دوري الأبطال مصر تسجل 178 إصابة جديدة بكورونا و17 وفاة سوريا تسجيل 63 إصابة جديدة بفيروس كورونا هل تسقط الحكومة اللبنانية أمام الضغط الشعبي؟
وفيات اليوم الأثنين 2020_8_10 نجل الدكتور احسان الرباعي في ذمة الله المهندس ناجح رشيد الدرداح العتوم في ذمه الله الحزن يخيّم على مواقع التواصل بعد وفاة الشاب معتز ذعار بني خالد وفيات اليوم الأحد 2020_8_9 السرحان ينعى مؤذن مسجد زينب الحمايدة "العدوان " بكلمات حزينة ومشاعر مؤثرة.. الحاج ابراهيم سالم العدوان ابو ماجد في ذمة الله وفيات اليوم السبت 2020_8_8 الحاج فلاح سلمان الجبور في ذمة الله الحاج إبراهيم حسن المعايطة في ذمة الله الحاج محمد ضيف الله الجنادبة في ذمة الله تصادف اليوم الذكرى الخامسة لوفاة الاعلامي نايف المعاني ... وفيات اليوم الجمعة 2020_8_7 رفيق السلاح "الرحاحلة" في ذمة الله وفيات اليوم الخميس 2020_8_6 الحاج موسى رشيد بيوك قوطة في ذمة الله الدكتور موسى حمد بني مصطفى في ذمة الله الزميلة والاعلامية القديرة بتول العباسي في ذمة الله نيروز الإخبارية تعزي الزميل الإعلامي نسيم الخمايسة بوفاة والد زوجته محمد عبد الكريم حسن الكفاوين في ذمة الله
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

"منع المناسف والكنافة" والخسائر 100 مليون بسبب أول إجراء لهيئة الانتخابات

منع المناسف والكنافة والخسائر 100 مليون بسبب أول إجراء لهيئة الانتخابات
نيروز الإخبارية :
نبأ غير تقليدي وغير سار زفته للأردنيين الهيئة المستقلة للإشراف على الانتخابات.
بعد تحديد موعد الانتخابات العامة وضمن لائحة التعليمات رفعت الهيئة لافتة”ممنوع” على تقديم "المناسف” وأطباق الكنافة الشهيرة داخل المقرات الانتخابية وخلال مرحلة الدعاية الانتخابية.
تطيح هذه التعليمات عمليا بواحدة من أقدم تقاليد العمل الانتخابي بالنسبة للمرشحين والناخبين خصوصا في ظل الاحترام الشديد الذي تحظى به أطباق طعام المنسف الشهيرة والشعبية وذات السمعة العالمية.

يعتقد خبراء في القطاع التجاري بأن الإجراء المشار إليه سيؤدي لخسائر بملايين الدنانير للقطاعات وسيخفف من النفقات المعتادة في الحملة الانتخابية

وفقاً لما نقل عن الناطق بإسم الهيئة جهاد المومني فإن”المناسف ممنوعة” في المقرات الانتخابية وكذلك الحلويات والكنافة وعلى المرشح الذي يفتتح مقراً بعد الان استقبال الجمهور بكمامات ووضع معقمات في المقر انسجاما مع التعليمات القانونية ولأغراض الوقاية الصحية.
شروحات المومني نقلتها محطة رؤيا التلفزيونية.
لكنها اثارت جدلا على منصات التواصل ويمكن اعتبار غياب طبق المنسف الضخم إحدى أبرز العقبات أمام المرشحين خصوصا في ظل سهرات الانتخابات التقليدية وفي بعض الأطراف والمحافظات.
وسيحرم الإجراء الجديد طبقة غزيرة من محبي المنسف وحلويات الكنافة وبالمقابل سيوفر المال على المرشحين لكن مقابله ستتم الاطاحة بالزخم الجماهيري المعتاد في مقرات الانتخاب.
وحظرت الهيئة ايضا اقامة مهرجانات خطابية .
ويفترض أن تقدم المياه بعبوات خاصة لشخص واحد فقط وقابلة للإتلاف.
وحسب المومني يمكن السماح ببعض أنواع الاطعمة الخفيفة على ان تقدم بأطباق كرتونية قابلة للإتلاف.
ولم يتوقع اي من المراقبين تعليمات تحظر المناسف التي ترافق بالعادة جميع المواسم الانتخابية.
ويعتقد خبراء في القطاع التجاري بأن الإجراء المشار إليه سيؤدي لخسائر بملايين الدنانير للقطاعات وسيخفف من النفقات المعتادة في الحملة الانتخابية وهي النفقات التي تؤدي إلى تحريك الأسواق في الحملات الانتخابية.
ويبدو ان شرائح متعددة تنتعش تجاريا في مواسم الانتخابات في طريقها لخسائر مالية فادحة بعد تعليمات هيئة الانتخابات وفي أول قراراتها الادارية المعلنة عمليا.
وتتأثر شرائح تجارية متعددة بالقرار ومنها باعة اللحوم و الأرز والوز والصنوبر ..كذلك باعة الألبان البلدية والمطاعم والطهاة وشبكة النقل التي تتولى تقديم الأطباق والعاملون عليها وهم بالمئات إضافة لمنتجي التغليف وصناع وباعة القهوة وغيرهم من الشرائح.
وشدد خبير مختص تحدث للقدس العربي على ان "المنسف الشعبي” يؤسس ل”دورة اقتصادية” كاملة في مواسم الانتخابات حيث تنفق عبره عشرات الملايين من الدنانير وتستفيد منها العديد من القطاعات متوقعا في حال الإصرار على منع أطباق الكنافة ايضا مع المنسف أن تقل نفقات الانتخابات بمعدل 50 %.
وبالعادة يتحدث الخبراء عن نفقات في الحملات الانتخابية تصل إلى 100 مليون دينار تضخ فجأة وفي وقت قصير في الأسواق.ا