من هنا خطب النبي الكريم في حجة الوداع "مسجد الخيف"

نيروز الاخبارية : لا تخلو المشاعر المقدسة في مكة المكرمة من موضع مقدس ومكان له سابقة تاريخية؛ ومن ذلك مسجد الخيف في مشعر منى؛ إذ يسمى مسجد الأنبياء؛ حيث صلى فيه الرسول صلى الله عليه وسلم والأنبياء من قبله.

واكتسب أهمية عندما خطب فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع، عندما كان في منى.

ومسجد الخيف من مساجد مكة المكرمة الأثرية، يقع على سفح جبل منى الجنوبي قريبًا من الجمرة الصغرى.

وكان المسجد موضع اهتمام وعناية خلفاء المسلمين على مر التاريخ، ووسعت عمارته في سنة 1407هـ وبه أربع منارات، كما زُوّد بجميع المستلزمات من إضاءة وتكييف وفرش ومجمع لدورات المياه، به أكثر من ألف دورة مياه، وثلاثة آلاف صنبور للوضوء.

وتنفذ وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد -ممثلة في الأمانة العامة للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة- في المسجد مجموعة من البرامج والأنشطة الدعوية خلال أيام الحج.

وكالة الأنباء السعودية (واس)
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر { وكالة نيروز الإخبارية } الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط.
© 2019 - جميع الحقوق محفوظة.


, بريد الكتروني : khalil.aljbour11@gmail.com للإتصال : 0790980000