2020-10-01 - الخميس
رئيس جامعة ال البيت يقدم واجب العزاء بوفاة الشيخ صباح الاحمد التعليم بالجامعة حقي يتصدر تويتر في الأردن العوامله تفقد احد شبابها الشاب بشار حافظ محمد " كتلة التعاون " تخوض الأنتخابات النيابية عن الدائرة الأولى لمحافظة اربد محافظ معان : يثني على التزام المواطنين في إيل مستشفى الكندي يشارك بالشهر العالمي لسرطان الثدي توزيع الكهرباء تشيد بنزاهة القضاء بعد الحكم في قضية عام ٢٠١٤ تخص صندوق التأمين جامعة الإسراء تنعى الطالب أحمد الشخانبه اسبانيا تقدم مبلغ 50 مليون يورو لدعم مشاريع تنموية مختلفة في المملكة مسؤول ملف كورونا: دراسة لزيادة عدد غرف عزل مصابي الفيروس في المحافظات عبيدات : الكمامة أنجع من الإغلاقات والأعداد ستتضاعف خلال أسبوع الأوقاف تنفي الاستعانة بـ ’مصلي خفي‘ لمراقبة المصلين بالمساجد “اليرموك”: إصابة أحد الموظفين بفيروس كورونا السماح بالتسوق في البقعة ضمن ساعات محددة "الجرائم الإلكترونية": حماية الأسرة لأطفالها من الإنترنت يكون بالمراقبة وليس المنع سمو الأميرة غيداء تطلق الحملة العربية الخامسة للتوعية بسرطان الثدي" وراء كل رقم حياة "فيديو الكويت: حالتا وفاة جديدة بكورونا محافظ الكرك يوضح آلية الحظر الشامل في بلدة القصر السعودية: 26 وفاة و492 إصابة جديدة بكورونا العراق: 50 وفاة و4493 إصابة بفيروس كورونا
وفاة رجل الأعمال الأردني رائد الشنابلة في الإمارات... قادة وممثلو دول العالم يتوافدون على الكويت للعزاء في وفاة "الشيخ صباح الأحمد الصباح السلط تفقد احد رجالها الحاج سعود محمد الخرابشة" ابو محمد " العجارمة تفقد احد شبابها الشاب احمد حسين المعجل وفيات اليوم الخميس أبناء المرحوم الشيخ: فالح الفحيلي يعزون الماضي بوفاة الشيخة ام مشهور الماضي الجامعة الأردنية تفقد أحدى طالباتها..حنين ابو رمح جمعية الاسرّة البيضاء تنعى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الوزير والعين الأسبق سامي جودة... والد العين ناصر جودة... في ذمة الله رئيس وأعضاء ملتقى متقاعدي جنوب شرق عمان العسكريين يقدمون التعازي لشعب الكويتي بوفاة الامير صباح الأحمد الكعابنة يعزي محافظ مادبا وأشقائه بوفاة شقيقتهم ... جامعة الشرق الأوسط تنكس علم ساريتها حدادا على وفاة أمير دولة الكويت الشقيقة المهندس احمد فيصل الشخانبة في ذمة الله وفيات اليوم الأربعاء 2020_9_30 غازي ابو جنيب أنعى أمير الإنسانية وشيخ الدبلوماسية الأمير العربي القومي المؤمن الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح المراشدة يعزي بوفاة أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح أسرة جدارا تنعى الشيخ صباح الأحمد الصباح امير دولة الكويت الشقيقة رئيس وأسرة جامعة الحسين بن طلال يعزون الكويت بوفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رئيس وأعضاء تجمع النشامى يعزون الكويت بوفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قبيلة بني هذيل تعزي الكويت بوفاة الشيخ صباح الأحمد الصباح
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

هل التأثير النفسي على الأطفال... سبب الضرب والصراخ؟؟؟

هل التأثير النفسي على الأطفال... سبب الضرب والصراخ؟؟؟
نيروز الإخبارية :
ضرب مؤلم وصراخ بعصبية يوجهها كثير من الآباء والأمهات نحو أطفالهم. مشكلة تتكرر، حيث إن هناك آباء وأمهات كثيرين يصرخون ويضربون بلا تهاون بعد أن يتعصبوا بسبب تصرف أو كلمة خاطئة لا تستوجب العقاب من الطفل، البعض يفسر هذه العصبية والصراخ والضرب كنوع من التنفيس عن الغضب والمشاكل التي تعتمل داخل نفوس الآباء بلا ذنب يقترفه الابن متجاهلين ما يتبع ذلك من آثار نفسية وسلوكية بل وفكرية أيضاً على الطفل؟ عن تأثير هذا الضرب والصراخ وطرق العقاب

السليمة للطفل تحدثنا الدكتورة إبتهاج طلبة خبيرة الطفولة بكلية التربية للطفولة المبكرة.

عن الضرب والصراخ قالوا


يشعر الطفل بالخوف الشديد أو رغبة شديدة في البكاء وتنتابه الكوابيس، آباء وأمهات كثيرون يستخدمون الضرب أو يستسهلون الضرب كأسلوب للعقاب، في حين أن أساتذة التربية حددوا السن المناسب للضرب وهو 9 سنوات وليس قبل ذلك.

الرسول عليه الصلاة والسلام قال: «علموهم الصلاة لسبع واضربوهم لعشر»، حين يبدأ الطفل في الفهم، يبدأ الآباء في استخدام كل الطرق الممكنة، هناك 95 في المائة من الآباء يستخدمون الضرب للتنفيس عن غضبهم وليس بدافع التربية أو التأديب.

تأثير الضرب على الطفل


الضرب ينمي علاقة كراهية بين الطفل وبين الشخص الذي يضربه مما يؤثر على المشاعر الإيجابية الموجودة بين الطفل وأهله؛ فتصبح علاقتهم غير متزنة

العلاقة بين الطفل وأهله مع الصراخ المستمر والضرب المبرح يجعل العلاقة بينهما لا تقوم على الاحترام والتقدير، لكن على الخوف وربما الكره

يجعل شخصية الطفل ضعيفة


 ضعيفة وسهلة الانقياد، يسهل على الآخرين استغلالها أو السيطرة عليه بفرض رأيهم ورغباتهم عليه، وهذا يظهر أكثر عندما يكبر الطفل، ويصبح هناك سهولة في تأثره بأصدقاء السوء 

الضرب يضيع فرص التفاهم والحوار بين الطفل وأهله، الضرب يشعر الطفل بالحرمان باستمرار لافتقاده للحب والاطمئنان، مما يؤثر على نموه النفسي. وبالتالي على النمو العقلي والجسدي عند الطفل

مهارات التعامل مع الآخرين. وهذه المشاعر السلبية تقلل من معدل الذكاء عند الطفلالضرب يفقد الطفل تقديره لذاته فيصبح غير واثق في نفسه، فيصل الطفل إلى مرحلة  الخجل وعدم التأقلم مع الحياة الاجتماعية، وعدم القدرة على اكتساب

يصبح سلوك الطفل عدوانياً


الضرب يزيد من السلوك العدواني عند الطفل. وبعض الأطفال حين يتعرضون للضرب تتولد بداخلهم رغبة في الانتقام وتفريغ طاقة الغضب بداخلهم، مما يزيد من عصبية الطفل وعنفه

وجوههم لأي سبب ، أنهم يقومون برد فعل، لما فعله أهلهم بهم وهم أطفاللم يثبت علمياً أو بحثياً أو تربوياً أن الضرب يأتي بنتيجة إيجابية، الضرب عنف (بدني ونفسي) ضد الطفل، وهناك احتمال أن الآباء الذين يضربون أولادهم ويصرخون في

أساليب العقاب التربوية


الضرب قبل سن عشر سنين يسبب ألماً جسدياً للطفل وإن زاد يصبح الألم جسدياً ونفسياً

الخصام (من سن 3 سنين فما فوق)، ويكون الخصام بفترات متغيرة غير ثابتة؛ ساعتين، نصف يوم أو يوماً أو يومين


الحرمان (من سن 4 سنين فما فوق)، ويكون عقاب الحرمان متنوعاً مثل: الحرمان من الألعاب واللعب - الخروج - مشاهدة التلفزيون، الحلويات، المصروف)

إيقاف أي نشاط يقوم به الطفل مع والده مثل قراءة القصص

 دفع جزء من مصروفه (من سن 4 سنين فما فوق) 

كرسي العقاب (من سن 5 سنين فما فوق ) 

 شد الأذن (من سن 7 سنين)

 الضرب غير المبرح (يبدأ من سن 10سنين ) 

خطأ العقاب بالصراخ أو الضرب


على أن يكون العقاب في صورة غير الضرب يُنصح بسياسة العقاب والثواب لأهميته النفسية في توجيه وتعديل سلوك الطفل وحسن تربيته.

مثل الحرمان المادي كمنع الطفل من أخذ مصروفه اليومي، أو عدم شراء حاجات له كاللعب وأدوات التسلية والملابس وغيرها

ومن الممكن أن يكون الحرمان معنوياً؛ مثل الخصام المؤقت والامتناع عن مشاركة الطفل في ألعابه وحرمانه من الاستمتاع بيوم إجازته الأسبوعية

على الآباء إدراك أن اختيار وسيلة العقاب تختلف من طفل إلى آخر، وتعتمد على الدراسة الكافية لشخصية الطفل؛ من طريقة التفكير ومشاعره ومفهومه عن نفسه والآخرين

يجب أن يكون العقاب بطريقة سرية لا تخرج عن نطاق الأسرة، ولا يكون مشاعاً يُحكى به في كل مكان وزمان؛ لأن ذلك يؤثر على نفسية الطفل ويأتي بنتائج عكسية ضارة

حتى لا تتكرر مأساة الصراخ والضرب


على كل أسرة أن تهتم بالبناء النفسي والروحي لدى الطفل؛ الذي يجعل استقباله للعلم والدراسة استقبالاً مفيداً

البذور في الأرض الصحراء القفر التي لا نفع فيها ولا ثراءوتجعل المادة المدروسة راسخة ومستقرة في قلب
مجلة سيدتي.. 
مدينة عمان