2022-07-06 - الأربعاء
داودية يكتب كي لا تضيع القدس !! nayrouz إليكم قصة "العم عبد الله".. قروي من غانا حلم بالحج وحققه له شرطي تركي!! nayrouz انخفاض على درجات الحرارة اليوم الأربعاء nayrouz تفسير رؤية العيد في المنام لابن سيرين nayrouz عمان الاهلية تعزّي بوفاة العين الشيخ مروان الحمود nayrouz وفيات الأردن اليوم الأربعاء 6-7-2022 nayrouz المنطقة العسكرية الوسطى تنفذ تمريناً تعبوياً nayrouz وفاة طالبتين في الرمثا و"التربية" تنعاهما nayrouz نقل شقيقي غزل وعهد إلى مستشفى الملك المؤسس nayrouz القبض على قياديين في داعش بالعراق nayrouz عاجل..سبعيني يقتل نجليه في عجلون ...تفاصيل nayrouz لا ارتفاع لأسعار الخضراوات قبيل وخلال العيد nayrouz وزير الإدارة المحلية يلتقي مجلس نقابة 'المقاولين nayrouz توجه لإلغاء الامتحان الوطني لـ"الدراسات العليا" و"التوفل" لممارسة العمل الأكاديمي nayrouz الوحدات يرتقي للمركز الثاني بالدوري nayrouz بلعاوي: لا موجة جديدة لـ«كورونا» وما نشهده ارتدادات فيروسيَّة nayrouz الإدارة المحلية: قطاع الإنشاءات يشغل عديد القطاعات الاقتصادية nayrouz بالتفاصيل .. مسودة معدِّلة لرسوم منح رخص أنشطة المشتقات البترولية nayrouz هداف الدوري المغربي.. جي مبينزا عاشق الشباك nayrouz توجيه الاقتصاد لدعم الجيش.. مناورة روسية وسط حرب العقوبات nayrouz
وفيات الأردن اليوم الأربعاء 6-7-2022 nayrouz وفاة طالبتين في الرمثا و"التربية" تنعاهما nayrouz شكر على تعازٍ بوفاة المرحومة ميسون ابو شاكر nayrouz زوجة عايد الزيادات الكعابنه في ذمة الله … nayrouz السلط تنعي الزعيم والوطن يقبل التعازي nayrouz مروان الحمود nayrouz رئيس الوزراء ينعى فقيد الوطن معالي مروان الحمود nayrouz بلدية السلط الكبرى تنعى فقيد الأردن عميد السلط معالي الشيخ مروان الحمود nayrouz العجلوني ينعى معالي مروان الحمود ابو العبد nayrouz العين الشيخ مروان الحمود في ذمة الله nayrouz العميد المتقاعد عبد الرؤوف الكيلاني في ذمة الله nayrouz وفاة الشيخ محمد بن ناصر العبودي nayrouz وفاة سائق دهسا خلال اصطفافه لإصلاح عجلات مركبته nayrouz الملازم محمود السخني في ذمة الله nayrouz العميد هاشم صبري باج في ذمة الله nayrouz قبيلة بني حسن تفقد أحد رجالها الحاج عوده الله مفلح الخزاعلة nayrouz العقيد نايل ابراهيم الجراح في ذمة الله nayrouz الحاج هاشم صبري هاشم باج في ذمة الله nayrouz تشييـع جثمـان الوكيـل احمـد علـي محمـد الجبـور إلى مثـواه الأخيـر nayrouz بلدية السلط الكبرى تنعى والدة الزميل طارق حجاحجه nayrouz

بيان من جمعية جماعة الاخوان المسلمين حول ذكرى النكبة الفلسطينية عام 1948م ومرور 74 عاما عليها

بيان من جمعية جماعة الاخوان المسلمين حول ذكرى النكبة الفلسطينية عام 1948م ومرور 74 عاما عليها
نيروز الإخبارية :

تتعرض فلسطين وشعبها للظلم المزدوج منذ  أربعة وسبعين عاما من احتلال العدو الصهيوني وجرائمه، وعجز المجتمع الدولي عن تنفيذ قراراته وعجز الأمة والعربية والإسلامية عن استنقاذ فلسطين وشعبها من الاحتلال الصهيوني الغاشم، 
وفلسطين قرآن وعقيدة وهي مهوى الأفئدة وأولى القبلتين وثالث الحرمين ومسرى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم وهي الأرض  القدس المباركة إلى قيام الساعة فقال تعالى :" سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ "( الاسراء؛  ١) 
وأمام هذه الحقائق فإننا نؤكد على الأمور التالية:
-أن الظلم وإن طال فحتما سيزول إذا تصالحت الأمة مع نفسها وربها ، وأن ما نراه من احتلال العدو الصهيوني اليوم سيزول بوعد الله ومن ثم بجهود المخلصين من أهل فلسطين والأمة من بعدهم.
-على الأمة العربية و الإسلامية أن تقف أمام مسؤوليتها في مقاومة العجز والضعف وجعل مساندة قضية فلسطين أولويتها الأولى بكل ممكن ومتاح، وأن تقف  أمام جرائم العدو الصهيوني اليومية بكل حزم وجرأة وتتحذ في  ذلك إجراءات عملية حقيقية. وايقاف جميع أشكال التطبيع مع العدو الذي لا يميز في جرائمه بين المرأة والطفل والعجوز أمام العالم كله يوميا وآخرها مقتل الصحفية شيرين ابو عاقلة.
-تمثل فلسطين الروح في ضمير كل عربي مسلم، فهي أولى القبلتين وثالث الحرمين، ولن يتخلى المسلمون عنها أبدا، لأنها عقيدة وإسلام وقران، ومهبط الرسالات والوحي، فعليها درج المسيح عليه السلام، ومنها عرج النبي محمد صلى الله عليه وسلم.  
-على المجتمع الدولي أن يقف منسجما مع نفسه وأن لا يكيل بمكيالين لصالح العدو الصهيوني. فقضية فلسطين هي أطول احتلال عرفه التاريخ المعاصر، وعلى العالم بمؤسساته أن يقف مع الشعب الفلسطيني لإخراج الاحتلال من فلسطين. وأن يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وعلى رأسها حق العودة لجميع أهل فلسطين، وضمان حرية التعبد وضمان عدم التعدي على حرمة المسجد الأقصى.
-على أهل فلسطين مسؤولية مضاعفة  جهوده في التصالح الداخلي ونبذ الفرقة، والتركيز في المقاومة على المحتل الصهيوني. وأن يحيلوا فلسطين جهنم على العدو الغاصب فهو العدو الأول والأخير وأنتم قادرون على ذلك بإذن الله تعالى.
-على العدو الصهيوني أن يجد طريقا لعودة أبناءه الى موطنهم الأصلي فليس لهم عندنا وطن ولهم منا كل المقاومة والجهاد بكل ممكن ومتاح حتى إخراج الجميع وتعود فلسطين كلها لحضن الأمة من جديد.
وختاما نذكر بوعد الله لعباده الصالحين فقال:  "وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚ وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الفاسقون" (النور:  ٥٥) 

الاثنين ١٤ شوال ١٤٤٣ هجري
الموافق ١٦ / ٥ /٢٠٢٢م. 

المكتب التنفيذي
جمعية جماعة الاخوان المسلمين.