2024-03-03 - الأحد
إليكم .. طرق طبيعية لتنظيف الأوعية والشرايين يوميًا nayrouz تفسير حلم صيد العصافير فى المنام وعلاقته بالخير nayrouz لأول مرة في الوطن العربي.. ترجمة مسلسل "عتبات البهجة" إلى لغة الإشارة nayrouz قيادي حوثي: سوناك لديه فرصة لانتشال السفينة روبيمار nayrouz مسؤول أوروبي يكشف عن مبادرة جديدة لحل الدولتين nayrouz العثور على مفقود أخرس أثار تعاطفا واسعا في سلطنة عُمان nayrouz ميلان يفوز على لاتسيو في الدوري الإيطالي nayrouz ألمانيا تقر بصحة تسجيلات صوتية تظهر تخطيط ضباطها لاستهداف الأراضي الروسية nayrouz استشهاد طفل فلسطيني برصاص قوات الاحتلال شمال رام الله nayrouz وفيات الاردن اليوم الأحد 3-3-2024 nayrouz حرب متواصلة في غزة ومصير مجهول يصطدم بالهدنة الموعودة nayrouz "إسرائيل".. اعتقال 7 محتجين خلال تظاهرات ضد حكومة نتنياهو nayrouz ادارة الارصاد الجوية تحذر من طقس الاحد nayrouz إصابة 5 أشخاص إثر حادث تصادم في المفرق nayrouz العقبة.. الأمن يحقق مع شاب يصرخ: "أنا المهدي المنتظر" nayrouz صرف %41 من تمويل "تعزيز إدارة الإصلاح" nayrouz زيادة الصناعات الغذائية لضمان استقرار الأسعار برمضان nayrouz دعوات لانتهاج إستراتيجية اقتصادية لتقليص العجز التجاري nayrouz دعوات لضبط عمل الجمعيات الخيرية في رمضان nayrouz جرش.. مزارعون يطالبون بفتح طرق "خطوط النار" للاعتناء بأراضيهم nayrouz
وفيات الاردن اليوم الأحد 3-3-2024 nayrouz فهيدة عبدالله الفقراء" ام بسام" في ذمة الله nayrouz آمنه عوده محمد الطحيمر الزيود " ام يوسف" في ذمة الله nayrouz شكر على تعاز من الفايز بوفاة الشاب سهل صايل متعب الفايز nayrouz صالح محمد العربودي الخضير في ذمة الله nayrouz وفيات الاردن ليوم السبت 2_3_2024 nayrouz الحاجة ميثا احمد مطر حامد الحوري" ام نضال" في ذمة الله nayrouz صلاح عواد مصلح الرحاحله ( أبو قاسم ) في ذمة الله nayrouz وفيات الاردن اليوم الجمعة 1-3-2024 nayrouz والدة العقيد المتقاعد قاسم الدروع في ذمة الله nayrouz (علي) نورس منصور علي الداوود العقرباوي في ذمة الله nayrouz وفاة " الطالبة " ريتال محمود علم الدين nayrouz وفاة الأستاذة سميرة السحيم اثر حادث سير مؤسف nayrouz الحاجة امال عبدالله صالح في ذمة الله nayrouz الحاجة آمنه عبدالله الرقاد زوجه الشيخ فهد قفطان الشبيب العدوان في ذمة الله nayrouz وفاة الحاجة معيوفه شقيقة الشيخ تركي الفضلي . nayrouz وفاة الشاب فراس مشهور العقيلي اثر نوبة قلبية . nayrouz الحاجة زهر محمد عيسى الشبول في ذمة الله nayrouz وفيات الاردن اليوم الخميس29-2-2024 nayrouz شقيقة النائب السابق صالح راضي الجبور بذمة الله nayrouz

رفح المكتظة بالنازحين وجرائم الإبادة

{clean_title}
نيروز الإخبارية :


بقلم  :  سري  القدوة


يشكل إصرار حكومة التطرف الإسرائيلية وتلك التصريحات التي أدلى بها رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بخصوص خطط مواصلة العدوان الإسرائيلي في رفح جنوب قطاع غزة وإخلاء المواطنين الفلسطينيين منها تهديدا حقيقيا ومقدمة خطيرة لتنفيذ السياسة الإسرائيلية المرفوضة التي تهدف إلى تهجير الشعب الفلسطيني من أرضه واتساع نطاق المجازر المروعة التي يذهب ضحيتها الآلاف، بالنظر لازدحام محافظة رفح بالنازحين الذين يكابدون آلام الفقد لعائلاتهم، ويعانون الجوع والعطش، والبرد، وانتشار الأمراض والأوبئة .

حكومة الاحتلال تتحمل المسؤولية الكاملة عن تداعيات ذلك، كما تتحمل الإدارة الأميركية مسؤولية خاصة، كون ذلك يشكل خطورة بالغة وهي تهدف الى تدمير قطاع غزة وشطبه عن الخارطة السياسية وأن الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن أرضه ولن يقبل أن يهجر من وطنه مهما تواصلت ممارسات الدمار والعدوان واشتدت الهجمات شراسة .

 وفى ظل تواصل الحرب على رفح وإصرار الاحتلال على تهجير أبناء الشعب الفلسطيني يجب على العالم التدخل العاجل وتحمل مسؤولياتهم لمنع وقوع كارثة أخرى على شعبنا، وأن الوقت قد حان لوقف إطلاق النار ولتوفير الحماية وللمساءلة ولا بد من مجلس الأمن التحرك لمنع الاجتياح الإسرائيلي لرفح والتهجير القسري لأبناء الشعب الفلسطيني  والمطالبة بوقف إطلاق النار .

ومن الواضح بان حكومة الاحتلال اتخذت قرارا احتلاليا كبيرا له تداعيات على مستقبل قطاع غزة بخلق ما يسمى بالمنطقة العازلة على طول حدود القطاع والذي يعني اقتطاع ما يقرب من 20% من مساحته وتدمير آلاف المنازل والأراضي الزراعية والعمل على تهجير سكانه وتشريدهم وخاصة بعد المصادقة الجماعية على قيام جيش الاحتلال بتنفيذ عملية واسعة النطاق في رفح والتي تؤوي نحو مليون و400 ألف نازح يتواجدون في مساحة تبلغ 63 كيلو مترا مربعا، لجأؤا إليها من مختلف مناطق قطاع غزة، التي تتعرض لعمليات تدمير وتهجير وتجويع ممنهح منذ خمسة أشهر حيث تتواصل ممارسات الاحتلال بالرغم من تحذيرات العالم ودعوته  لوقف الحرب التدميرية ضد الشعب الفلسطيني .
وما من شك بان أوامر رئيس الوزراء الإسرائيلي لقوات الاحتلال للعمل على توسيع العمليات العسكرية الإسرائيلية في رفح تشكل استفزازا حقيقيا للمجتمع الدولي ولا يمكن التعامل معها كونها مجرد خبر بل هي بمثابة تحدىا حقيقيا لكل القوانين الدولية وللعالم اجمع وإصرار من قبل الاحتلال على ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية وتنفيذ مخطط تهجير أبناء الشعب الفلسطيني من قطاع غزة كونه يرفض عودة السكان الى شمال قطاع غزة ويرفض تحمل مسؤولية السكان وتقديم المساعدات الغذائية لهم ويتركهم يواجهون الموت او الرحيل تجاه الحدود المصرية لتهجيرهم .

ويجب على مجلس الأمن الدولي التدخل لتحمل مسؤولياته لأن إقدام الاحتلال على هذه الخطوة يهدد الأمن والسلم في المنطقة والعالم، وإن ذلك تجاوز لكل الخطوط الحمراء ولقد آن الأوان لتحمل الجميع مسؤوليته في مواجهة خلق نكبة أخرى تضاف لمسلسل التدمير الممنهج بحق الشعب الفلسطيني كون ان رفح تشهد ازدحام سكاني وان إعادة احتلال رفح سوف يغير المعادلات القائمة ويدفع المنطقة بأسرها إلى حروب لا تنتهي .

 

ويجب على مجلس الأمن والجمعية العامة وجميع الدول ضرورة التحرك بشكل فوري للوفاء بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، لمنع التطهير العرقي الإسرائيلي الوشيك في رفح، وحماية السكان المدنيين الفلسطينيين من المزيد من الفظائع على أيدي قوات الاحتلال .