2024-06-24 - الإثنين
جيشنا العربي واجهزتنا الامنية...حماة الديار وسياج الوطن nayrouz 2.6 مليار دولار اجمالي الدخل السياحي للأردن في 5 أشهر nayrouz سباق الحسين لتسلق مرتفع الرمان ينطلق بمشاركة أردنية وفلسطينية ولبنانية الجمعة nayrouz برشلونة يحدد سعر نجمه رافينيا nayrouz فرنسا تخطط لدعم نشر الجيش اللبناني على الحدود مع اسرائيل nayrouz إضافة 10 دقائق لكل ورقة من امتحانات التوجيهي nayrouz زيادات ورواتب لتحفيز موظفي الأمانة على التقاعد nayrouz إعلان نتائج امتحان الشامل الاثنين القادم nayrouz الخارجية الفلسطينية تعزي الأردن بشهيدي حادث قافلة المساعدات الإنسانية nayrouz لماذا يتم طلاء معظم الطائرات باللون الأبيض... تفاصيل ؟؟؟ nayrouz الساعة المصرية أعجوبة العالم .. nayrouz نشامى الأمن العام للكراتية يغادرون للمشاركة في بطولة ماليزيا الدولية المفتوحة nayrouz دائرة الشؤون الفلسطينية ولجان خدمات المخيمات والهيئات في المملكة تدين العمل الإرهابي في ماركا nayrouz مصر تعزي الأردن في ضحايا حادث الشاحنات العسكرية nayrouz إعلان نتنياهو عن النصر -المنقوص- في غزة! لماذا الأن nayrouz التربية تصدر إرشادات ورسائل للمشتركين بامتحان الثانوية العامة nayrouz عطاء لصيانة وتأهيل مديرية صناعة وتجارة وتموين العقبة nayrouz بورصة قطر تخسر 61.4 مليار ريال منذ مطلع العام nayrouz الخارجية الفلسطينية تعزي الأردن بشهيدي حادث قافلة المساعدات الإنسانية nayrouz التربية توجه عددا من الرسائل و الإرشادات للمشتركين بامتحان الثانوية العامة nayrouz

حوارية في مكتبة شومان عن الحياة الثقافية في الزرقاء

{clean_title}
نيروز الإخبارية :
أقام منتدى مؤسسة عبد الحميد شومان، في مكتبة شومان – فرع الزرقاء، اليوم الخميس، حوارية عن الحياة الثقافية في الزرقاء، أدارتها الأديبة كفاية عوجان، وتحدث فيها الناقد محمد المشايخ والشاعر محمد سمحان، بحضور جمع من الكتاب والشعراء والناشطين والمهتمين.


وأكد الناقد المشايخ، أن مدينة الزرقاء حظيت باهتمام الهاشميين الذين جعلوا فيها قيادة الجبهة الشرقية للقوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي، وفي معسكرات الجيش، التقت نخبة من أدباء الأردن وكتابه الذين أقامت أسرهم في تلك المعسكرات، مرافقين للآباء الذي كانوا يعملون في الجيش، وأسهموا بإحداث حراك ثقافي ريادي مبكر.

وتابع، أن الزرقاء شهدت ظهور بعض الأندية الرياضية الشركسية والشيشانية التي كان لها بعض الأنشطة الثقافية إلى جانب تخصصها الرئيس في الرياضة، منها النادي القوقازي الذي تأسس عام 1944، إلى جانب نادي السلام الذي تأسس عام 1945، ونادي الشبيبة المسيحي، ونادي اللاتين، ونادي الكاثوليك، ونادي الوحدة ، ونادي العودة، والنادي العباسي.

وتحدث عن تأسيس أهم مؤسستين ثقافيتين في المملكة في تلك الحقبة، وهما: رابطة الكتاب الأردنيين في عمان، وفرعها في الزرقاء، ونادي أسرة القلم الثقافي في الزرقاء؛ إذ واكب ذلك، اللقاءات التي كانت تجمع نخبة من أبرز مبدعي المحافظة، في صالون القاص عدنان علي خالد في شارع بغداد في الزرقاء، منذ مطلع السبعينيات، بموازاة ذلك الدور الذي لعبته بلدية الزرقاء ومكتبتها العامة باستضافة بعض الأنشطة الثقافية، إلى جانب ظهور بعض الصالونات الأدبية في منازل عدد من رواد الحركة النقدية والأدبية.


وأشار إلى دور مديرية ثقافة الزرقاء، ومركز الملك عبد الله الثاني الثقافي، ومركز الأميرة سلمى للطفولة، ودور وكالة الأنباء الأردنية (بترا) في تغطية الأنشطة الثقافية؛ إذ لا يمكن لأي مستعرض للحياة الثقافية في الزرقاء أن يتجاوز 562 فعالية أقيمت عندما كانت الزرقاء مدينة الثقافة عام 2010، بمشاركة مئات المؤسسات والأفراد من أرجاء المملكة كافة..

من جانبه، تحدث الشاعر محمد سمحان عن دور محافظة الزرقاء عبر التاريخ، ودور العشائر التي كانت تقيم بها، إلى جانب الشركس والشيشان وغيرهم من القوميات التي حضرت من أرجاء العالم، في تعزيز الدور الثقافي والحضاري والنهضوي في المدينة.

وبين، أن دراسته في الجامعة الأردنية عام 1968جعلته يتعرف إلى أبرز شعراء الزرقاء، وفي طليعتهم محمد ضمرة، ومحمد لافي، مستعرضًا الجهود التي بذلتها النواة الأدبية المؤلفة من سميح الشريف، ومحمد سمحان، وعطا الله أبو زياد، بتفعيل الحراك الثقافي في الزرقاء، ثم إسهامهم بإنشاء نادي أسرة القلم في الزرقاء، ورابطة الكتاب في عمان.

وأشار الشاعر سمحان إلى أهم الهيئات الثقافية التي شهدتها المدينة، وأهم المبدعين الذين أسهموا بحراكها الثقافي، ممن كان لهم الدور الأكبر بتفعيل الحراك الثقافي والارتقاء بمستوى إدارة العمل الثقافي ليشمل الحقول الأدبية والفنية كافة.