2024-07-15 - الإثنين
مدير مركز راصد : حل مجلس النواب خلال أيام nayrouz السعودية تحقق 4 جوائز عالمية في أولمبياد الأحياء الدولي 2024 nayrouz فلكيّة جدة": الشمس تتعامد على الكعبة المشرّفة اليوم الإثنين nayrouz الاتحاد السعودي يعلن قبول استقالة لؤي ناظر من رئاسة النادي وتعيين لؤي مشعبي رئيسًا جديدًا nayrouz قيادة سلاح الجو الملكي تحتفل بذكرى الهجرة النبوية الشريفة nayrouz وفيات الأردن اليوم الإثنين 15-7-2024 nayrouz منتخب إسبانيا بطل يورو 2024 nayrouz منتخب إسبانيا يتوج بكأس أمم أوروبا للمرة الرابعة في تاريخه عقب فوزه على إنجلترا في المباراة النهائية بنتيجة 2-1 nayrouz بإشارة بكاء.. كارفاخال يسخر من ساكا في نهائي يورو 2024 nayrouz السجائر الإلكترونية تصيب مراهقة بـ«ثقب في الرئة» nayrouz وزير الخارجية التركي: يجب الضغط على "إسرائيل" لوقف إطلاق النار بغزة nayrouz لماذا يقتل الاحتلال أطفال غزة؟ nayrouz بيان رقم 1 لمركز مؤشر الأداء للمراقبة على الانتخابات النيابية 2024 nayrouz "المهندسين" تفقد الحال للمتقاعدين مرة في العام وفي اي وقت nayrouz 53 دقيقة الشوط الثاني واحد صفر لإسبانيا ضد انجلترا فى نهائى يورو 2024 nayrouz إشادة دولية بمنتخب الناشئين في بطولة كوريا الجنوبية للتايكواندو nayrouz 3 مليار دينار حجم التداول العقاري في النصف الأول nayrouz شوط أول سلبى فى قمة إسبانيا ضد إنجلترا بنهائى يورو 2024 nayrouz الأخصائية النفسية بجمعية كيان للأيتام تضع يدها على الجرح: "خـذوا أسـرارهم مـن أطفالهـم" لماذا يكذب الأطفال؟ nayrouz حوارية تدعو إلى القول الحسن وإيجابية الطرح nayrouz
وفيات الأردن اليوم الإثنين 15-7-2024 nayrouz بالأسماء ... وفاة طبيبين أردنيين nayrouz وفاة " شقيقة " الزميلة المعلمة " نور حسن عمر " nayrouz اربد: عدة اصابات بحادث تصادم في البويضة nayrouz "الجبور" يعزي الزميل عامر الرجوب بوفاة والده nayrouz وفيات الأردن اليوم الأحد 14-7-2024 nayrouz والد الإعلامي عامر الرجوب في ذمة الله nayrouz داودية يكتب مهرجان جرش ... مقاومةٌ مؤثرة !! nayrouz أسرة نادي القلم الثقافي في الزرقاء تنعي عضو الهيئة العامة المربية الفاضلة صباح الترعاني nayrouz وفاة المعلمة ايمان صالح السعايدة زوجة العقيد خالد صالح الشنيكات "أبو ريان" nayrouz وفيات الأردن اليوم السبت 13-7-2024 nayrouz يزن النعيمات ينعى عمه nayrouz وفاة " والد المعلمة فادية غانم " nayrouz وفاة الحاج محمد عبد الحافظ المواس العبادي والدفن في مكة المكرمة nayrouz الجبور يعزي الزميل الصحفي زياد المومني بوفاة والدته nayrouz ختم حياته بالقرآن.. وفاة شاب أردني بـ4 جلطات nayrouz وفاة الشاب احمد عاهد المحاميد بعد صراع مع المرض . nayrouz وفاة الحاج عبدالله البحر الشويات "أبو عمر" nayrouz الفاضلة " خلود طالب درويش الشوابكة" (ام ليث) في ذمة الله nayrouz وفاة الفاضلة "وزنه الجوارنه "أرملة المرحوم فالح نهار الهويشان الجبور. nayrouz

"آنستُ ظِلًّا" للشاعرة رُقيَّة الحارثيّة.. تجليات المعنى بين الحب والصوفية

{clean_title}
نيروز الإخبارية :




عَمَّان- نيروز 


تتلمس الشاعرة العمانية رُقيَّة بنت عليّ الحارثيّة، في ديوانها "آنستُ ظـلًّا" الصادر حديثًا عن "الآن ناشرون وموزعون" بالأردن، خُطى روحها، فتمزج بين روح الحب والصوفية في محيط علاقاتها مع الذات ومع العالم الخارجي، سواء الأهل أو الحبيب الذي لا يخلو من الرمز.
وتبدأ الحارثيّة ديوانها الواقع في 142 صفحة، بخطاب إلى ذاتها في تصالح مع الذات وحميمية شديدة، مع الاعتراف بالطفلة التي تسكنها ما زالت:  
"إلى رُقيَّة
الذاكِرة المُصابَة بالحَنينْ
روزنة الأحلام
الطِّفلة التي ملأتْ قَفيرَ فَرْحتها منْ حاراتِ القابلِ ذاتَ قَيْظ".
وتأتي مفردة الحب في الديوان ذات دلالات متعددة، ففي نص بعنوان "تقلُّص" تقول:
"وكُنَّا نرى في الحُبِّ خُوذَةَ فارِسٍ
بِهِ نتَّقي الخِذْلانَ 
جُرْحًا مُنقَّبا!".
وفي نص "صلاة" تقول:
"وهذا الحُبُّ
مَسْجِدُنا جَميعًا
بهِ ذُقْنا إلى اللهِ الوصولا!".
وفي نص آخر بعنوان "سحَّارة" تقول:
"محشوَّةٌ بالحُبِّ 
لمْ يُغْرزْ بِها
رغمَ الشظايا رعْشَةُ الخَيباتِ
لا شيءَ يحتَطِبُ الشُّعورَ
تواتَرَتْ لُغةُ الصَّفاءِ العذبِ كالآياتِ
سَحَّارةُ الحُبِّ المُزيَّنِ بالعَطا
قلبٌ يمدُّ الحَقْلَ في الحُجُراتِ".
وتتنوَّع أشكال الرمز في الديوان بين دلالات المفردات كالوطن والعراء والموت، ففي قصيدة "البكاء الأخير" تقول الحارثية: 
"يقولُ: سَيَمْضي
هذا العَراءُ الكثيفُ سيْمضي
هذا العَناءُ العنيدُ سيَمْضي
سألبَسُ أنْبوبةَ الغازِ وحْدي
وأبْتَكِرُ الأغنياتِ الجميلةَ
تسْقُطُ في أضْلعي واحدةً واحِدةْ
سأخْبِرُ كلَّ الرِّفاقِ عنِ الوَطَنِ الحُرِّ فوقَ السَّماءِ
 وعنْ نوْرَسٍ قد غَفا مُطمئِنًا على كَتفيّ
صَحا فجأةً 
لكي يَنْقُرَ الأمنياتِ الكثيرة
ويَصْنَعَ مِنْ ضِحْكَتي مائِدةْ!".
وحول المذابح الوحشية يأتي الوصف الناعم لأحد المشاهد في قصيدة "انتظار دائري"، إذ تقول الحارثية: 
"ودونَ اكْتِراثٍ 
مرَّ بالقُدْسِ غادِرٌ
تعرَّى من المْعنى 
وأزْهَقَ ملْمَحَهْ!
يُلوِّثُها بالليْلِ 
يحرثُ حقْلها رصَاصًا 
فيأتيهِ الشَّهيدُ ليفْضَحهْ!".
ولا تنسى الشاعرة الاهتمام بالبعد الإنساني كما في قصيدة "طفولة مرمية في المخيم" وقصيدة "على وشك العطب" التي تقول فيها:
"بأي اتِّجاهٍ سوْفَ يُرْمى مُجَدَّدًا
وقِرْبَتُهُ
 بالمُسْتَحيلِ تُحَدِّثُ؟!
يفرُّ إلى سَقْفِ الخَيالِ
لعلّهُ مِنَ الجُوعِ يَنْجو
في عُرى النُّورِ يَلْبَثُ
ويَرْجُفُ مِنْ فرْطِ الشَّتاتِ 
وليسَ في جوانِبِهِ ماءٌ 
بِهِ يَتَشَبَّثُ!".
كما تحضر في الديوان موضوعات على غرار الأمومة والرثاء، وتوظف الحارثية في قصائدها قصص القرآن وتلجأ للاقتباس من مفرداته وإسقاط ذلك على الواقع.
يُذكر أن رقية الحارثية صدر لها عن "الآن ناشرون وموزعون" ديوانان هما: "قلب آيل للخضرة" (2020) الذي نال جائزة إبداعات المرأة الخليجية، و"متكأ" (2022).