2022-05-22 - الأحد
توقعات بارتفاع الطلب على السيارات المستأجرة nayrouz عمّان أكثر المحافظات تسجيلا للشركات وبنسبة 79% nayrouz الإعلان عن برنامج الفعاليَّات والأنشطة التي ستقام بمناسبة عيد الإستقلال في جميع محافظات المملكة nayrouz جمعية أردنية تزرع 4000 شجرة عن روح شيرين أبو عاقلة في القدس nayrouz دورة فندقة في مديرية شباب جرش nayrouz بلغ 12 دينارا.. ارتفاع أسعار الزهرة بالسوق المحلية nayrouz المكتبة الوطنية تطلق برنامجاً تدريبياً في إدارة الوثائق nayrouz *أبطال "ريد بُل هاف كورت" الأردن جاهزون للنهائي العالمي في مصر* nayrouz الاتحاد الدولي لكرة القدم يمنع الفيصلي من تسجيل لاعبين بسبب التونسي الليلي nayrouz مديرية شباب العاصمة تختتم برنامج مهاراتي nayrouz 5 فوائد مهمة للبازلاء nayrouz تحذير بريطاني.. جدري القرود سيملأ فراغ الجدري البشري nayrouz وفد من مركز الأميرة بسمة للتنمية البشرية يزور ادارة مكافحة المخدرات nayrouz هل تحتفل المطربة بوسي بزواجها الثاني غدا؟ nayrouz موعد عيد الأضحى فلكيا nayrouz المرصد السوري: احد المهربين القتلى على علاقة بحزب الله nayrouz توصية نيابية بتشكيل لجنة وتزويدها بنتائج تحقق صندوق الزكاة - تفاصيل nayrouz إذاعة الجيش العربي تستضيف المقدم الطبيب زياد البطاينة nayrouz الجازي يشكر كوادر الخدمات الطبية الملكية nayrouz القطاعات التجارية في الزرقاء تؤكد التفافها حول القيادة الهاشمية nayrouz
وفيات الأردن اليوم الأحد 22-5-2022 nayrouz حادث سير مروع بين مركبتين في المقابلين - صور nayrouz الحاجة هندية اركيان القفعان المسلم في ذمة الله nayrouz تدهور مركبة عند نفق الصحافة في عمان nayrouz وفيات الأردن اليوم السبت 21-5-2022 nayrouz وزيرُ التَّربية والتَّعليم ينعى الطالب "سليمان عليان العقرباوي" nayrouz مدير عام مؤسسة المتقاعدين ينعى الملازم /١ المتقاعد خالد غريزات nayrouz اللواء الدكتور علي الحديد يعزي العميد المتقاعد رياض الهباهبة بوفاة والدته nayrouz الجبور يعزي زميله هاني الخطاطبة بوفاة والده nayrouz الحاج خلف العساف الجبور في ذمة الله nayrouz عادل إمام ينعى سمير صبري: مع السلامة يا صديقي nayrouz وفيات الأردن اليوم الجمعة 20-5-2022 nayrouz وزيرُ التَّربية والتعليم ينعى الطالبة "أسيل جابر حموده" nayrouz الأمن العام يشيع جثمان الملازم أول سهير الرماضنه nayrouz يوسف الطورة يكتب في رحيل أبنتي الرميساء nayrouz الحزن يخيم على قبيلة السرحان بعد وفاة اثنين من أبنائها nayrouz الحزن يخيم على مادبا بعد وفاة الشاب محمد علي الشوابكة nayrouz الذكرى السابعة لرحيل الوزير الأسبق أول قائد للجيش الشعبي اللواء فهد جرادات nayrouz وفاة واصابة بالغة بتصادم مركبتين على طريق الـ100 nayrouz وفيات الأردن اليوم الخميس 19-5-2022 nayrouz

الصبيحي: 4 أخطاء جوهرية في نظام إستثناء "تأمين الشيخوخة"

الصبيحي 4 أخطاء جوهرية في نظام إستثناء تأمين الشيخوخة
نيروز الإخبارية : تحفظ الإعلامي القانوني خبير التأمينات والحماية الاجتماعية موسى الصبيحي، على تعديلات قانون الضمان لنظام استثناء شمول تأمين الشيخوخة، منوها الى ان في النظام أربعة أخطاء جوهرية تجعله "باطلاً"، متسائلا : كيف أقرّه ديوان التشريع؟.

وقال الصبيحي في إدراج له عبر الفيسبوك الخميس، إن ادخال نص على قانون الضمان المعدل لسنة 2019 الفقرة "د/المادة 4" والتي تسمح بإعفاء بعض المنشآت والقطاعات من شمول بعض أو كل عامليها بما يسمى بتأمين الشيخوخة، ينطوي على تمييز واضح في الحقوق بين المؤمّن عليهم بالضمان ضمن المركز القانوني الواحد، ما يجعلهم غير متساوين في الحقوق والواجبات، وهو ما يصطدم بشكل صارخ مع النص الدستوري (الأردنيون أمام القانون سواء لا تمييز بينهم في الحقوق والواجبات) ، على حد تعبيره.

وتابع، "فوجئت مع بدء استقبال مؤسسة الضمان الاجتماعي لطلبات المنشآت للاستفادة من هذا الاستثناء أو الإعفاء، بعدد من الأخطاء الواردة في (نظام استثناء بعض العاملين في المنشآت من الشمول بتأمين الشيخوخة - نظام رقم 104 لسنة 2020).. ما يجعله من وجهة نظري نظاماً باطلاً وغير قانوني".

وذكر الصبيحي، الأخطاء الجوهرية الأربعة التالية:

(الخطأ الأول):
خطأ في الفقرة (أ) من المادة (٧) التي تم فيها إدراج التأمينات التي يجب على المنشآت المستثناة شمول عامليها فيها، حيث ذكرت:
١- تأمين العجز الطبيعي والوفاة الطبيعية.
٢- تأمين إصابات العمل.
٣- تأمين الأمومة والتعطل عن العمل.
٤- أي تأمين يتم إقراره لاحقاً.

والحقيقة أنه لا يوجد قط في قانون الضمان الاجتماعي أي مسمّى للتأمين الوارد في البند (١) والتأمين الوارد في البند (٣).. فالذي ورد في المادة (٣) من القانون هي التأمينات التالية حصراً:
١- تأمين إصابات العمل.
٢- تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة.
٣- تأمين الأمومة.
٤- تأمين التعطل عن العمل.
٥- التأمين الصحي.

(الخطأ الثاني):
خطأ في الفقرة (ب) من المادة (٧)، حيث نصت على نسب الاشتراكات عن التأمينات المذكورة في الفقرة(أ) من نفس المادة، وانعكس الخطأ الموجود في الفقرة (أ) على الفقرة (ب)، إضافة إلى تحديد نسبة اقتطاع عما سُمّي بتأمين العجز الطبيعي والوفاة الطبيعية وهو تأمين لم يتم النص عليه ولم يتم النص على نسبة الاقتطاع المترتب عليه في القانون، بل جاء النص على نسبة الاقتطاع عن تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة كتأمين واحد لا يتجزأ في الفصل السابع من قانون الضمان وفي الفقرة (أ) من المادة (59)، وهو ما يتناقض مع نص الفقرة (د) المضافة في تعديلات 2019 إلى المادة (4) من القانون. وثمة خطأ آخر في نهاية الفقرة يتصل بنسبة اقتطاع لم يتم تحديد من يتحمّلها المنشأة أم المؤمّن عليه..!

(الخطأ الثالث):
خطأ في المادة (٨) فقرة(ب):
حيث أن هذه المادة أبقت على استفادة المنشأة من استثناء بعض أو كل عامليها من الشمول بتأمين الشيخوخة لو زاد عدد العاملين على (٢٥) عاملاً.. وهذه من وجهة نظري تتعارض مع نص القانون ومع المنطق أيضاً، حيث حدّدت الفقرة (د) من المادة (٤) من القانون بأن المنشآت المستفيدة من الاستثناء هي التي لا يزيد عدد العاملين فيها على (٢٥) عاملاً، ولعل الإبقاء على استثناء المنشأة حتى لو زاد عدد العاملين فيها على (٢٥) لاحقاً يفتح مجالاً للتهرب والتحايل أحياناً، فربما تكون حاجة منشأة جديدة من العمالة (٣٥) عاملاً، إلا أنها قد تلجأ في البداية إلى تعيين (٢٥) عاملاً فقط، وتطلب من الضمان استثناءهم من الشمول بتأمين الشيخوخة، وبعد ذلك بأشهر مثلاً تقوم بتعيين باقي احتياجاتها من العاملين، لكنها مع ذلك تبقى مستفيدة من الاستثناء وفقاً للفقرة (ب) من المادة (٨) من النظام..!

(الخطأ الرابع):
مغالطة في المادة(٤) من النظام التي أعطت الحق لمجلس إدارة مؤسسة الضمان بشمول قطاعات أو أنشطة أو برامج أو فئات ضمن الاستثناء بناءً على تنسيب مدير عام المؤسسة مع مراعاة عدد من الأمور، وجاء منها: أن يكون الهدف من شمول القطاع تحفيز الاقتصاد الوطني..! وهذه النقطة فضفاضة وعامة جداً، وقد يساء استخدامها كثيراً، فهي تنطبق على كافة المنشآت بلا استثناء، كما أن نظام الاستثناء نص على شمول قطاعين فقط فيه، وهما قطاع الانتاج الزراعي النباتي أو الحيواني وقطاع تكنولوجيا المعلومات.. وفي رأيي كان يجب اشتراط صدور قرار من مجلس الوزراء على إضافة أي قطاع جديد للاستفادة من هذا النظام أو لإلغاء استفادة أي قطاع، على أن يكون ذلك بتنسيب من مجلس إدارة الضمان، من أجل تقييد الصلاحيات وليس إطلاقها كون الموضوع يخضع لمعايير فضفاضة وغير مُحكمة، ولعلاقة ذلك كله بالموضوع المالي والاجتماعي.

وختم الصبيحي، هذه بعض الأخطاء والمغالطات التي اشتمل عليها النظام المذكور المؤلّف من عشر مواد فقط، وأستغرب كيف مرّ النظام على ديوان التشريع ومن ثم مجلس الوزراء ومن ثم المصادقة عليه، دون أن تنتبه الجهات القانونية المختصة الى هذه الأخطاء وتصوبها، إضافة وهو الأهم إلى عدم دستورية التمييز بين المؤمن عليهم الأردنيين في إطار المركز القانوني الواحد، ولا أريد أن أتحدث عن الأخطاء اللغوية، وهو ما يجعلنا نعتقد أن النظام فَقَدَ قانونيته بالمطلق، بحسب الصبيحي.