2022-05-16 - الإثنين
السديري يقيم مأدبة غداء تكريمًا للأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز nayrouz شخص يطلق النار على آخر في معان ويلوذ بالفرار وحالته الصحية حرجة nayrouz تعرّف على أضرار العاصفة الغبارية في العراق nayrouz الصين تطالب مجموعة السبع بوقف الافتراء والتدخل في شؤونها nayrouz العراق يسجل ارتفاعا جديدا بعدد الإصابات بكورونا nayrouz الغذاء والدواء تحذر من منتحلي صفة مفتشيها nayrouz ما مقدار الدم فى الجسم وأين يتم تخزينه...يصنع الجسم حوالي 2 مليون خلية دم حمراء في الثانية nayrouz لواء سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان/ التدخل السريع ينفذ تمريناً تعبوياً "عزم الرجال"...صور nayrouz 60 ألف دينار مخصصات لترميم متحف نقوش البادية الشمالية في الصفاوي nayrouz الأردن يأمل بأن تتطور الهدنة في اليمن إلى "حل سلمي شامل" nayrouz ولي العهد يقدم في أبوظبي العزاء بوفاة الشيخ خليفة بن زايد nayrouz الغذاء والدواء تحذر من منتحلي صفة مفتشيها nayrouz رئيس وزراء سريلانكا يحصل على دعم حزبين معارضين ل"مواجهة حرب اقتصادية" nayrouz الكرملين يعلق على طلب فنلندا والسويد الانضمام للناتو nayrouz صواريخ روسية تسقط 3 مقاتلات أوكرانية.. ومعارك مستعرة بخاركيف nayrouz حاكم خاركيف: القوات الأوكرانية وصلت إلى حدود روسيا nayrouz التونسية أنس جابر سادسة في أعلى تصنيف للاعبة عربية في كرة المضرب nayrouz خسائر "جسيمة" في الجيش الروسي.. وحديث عن خطة الـ30 يوما nayrouz روسيا تعلن التوصل إلى هدنة في آزوفستال nayrouz بعد انتخاب رئيس الصومال.. بايدن يتخذ قرارا عسكريا nayrouz
الطيب يعزي قاسم خلف المحاكيم بوفاة زوجته nayrouz شكر على تعاز من عشيرة المساعيد nayrouz وفيات الأردن اليوم الأحد 15-5-2022 nayrouz قبيلة بني صخر تودع أحد رجالاتها الشيخ بركات الذياب الفايز في ام رمانة nayrouz رجل الأعمال علي أبو صنوبر يعزي بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان nayrouz الحاجة الفاضلة حليمة محمود عبد القادر يخول في ذمة الله nayrouz العثور على جثة شخص داخل محل تجاري في مادبا nayrouz حلاوة تعزي الشعب الإماراتي بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان nayrouz رجل الأعمال حسن الحراسيس يعزي بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان nayrouz وفيات الاردن ليوم السبت 14-5-2022 nayrouz الدكتور شاهر محمد عثمان جعاره في ذمة الله nayrouz الحاج بركات شاهر الذياب الفايز في ذمة الله nayrouz مندوبا عن الملك العيسوي يشارك في تشييع جثمان والدة الفريق المتقاعد عدنان الجندي nayrouz وفاة تركي بن سعود الهزاني بعد معاناة مع المرض...صور nayrouz نيروز الاخبارية تعزي الشعب الإماراتي بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان nayrouz وفاة والدة مدير المخابرات السابق الفريق المتقاعد عدنان الجندي nayrouz وفيات الأردن اليوم الجمعة 13-5-2022 nayrouz شكر على تعازٍ من قبيلة بني صخر بوفاة العميد عفاش عواد الزبن nayrouz الدكتور محمد سلمان المعايعة يعزي عشيرة العودات العجارمة بوفاة فقيدهم الشيخ خلف العودات أبو نايف. nayrouz وفيات الخميس 2022-5-12 nayrouz

الطفيلة تتوشح بالسواد لرحيل التربوي عبدالله الرواشدة

الطفيلة تتوشح بالسواد لرحيل التربوي عبدالله الرواشدة
نيروز الإخبارية :
توشحت منطقة عابل في محافظة الطفيلة، اليوم الأثنين بالسواد فيما خيم الحزن الشديد على الأهل والأقارب والجيران والأسرة التربوية والمشيعين الذين جاؤوا لحضور صلاة الجنازة ومراسم الدفن بعد صلاة ظهر اليوم   .
 آه ...... إن العين لتدمع،  وأن القلب ليحزن،  وأنا على فراقك يا أبو ربا لمحزونون،  ولا نقول إلا ما يرضي الله ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .
 
لقد تركت في النفس حسرة يا أبو ربا ، و في القلب لوعة على رحيلك، فأنت زميل و أستاذ  و مدير مدرسة فريد قليل من هو على شاكلتك في النصح و المحبة و الإرشاد لزملائك ولمجتمعك في منطقة عابل الذين هبوا اليوم لحضور مراسم جنازتك و هم يلهثون بالدعاء إلى الله أن يغفر لك ويجزيك الجنة بعدما فاح عطر مآثرك النبيلة التي اكتشفت بعد وفاتك وأنا استمع في المسجد بما يقال عنك من طيب الكلام وعبقه ، أول تلك الأسرار  التي سردها لي أحد  الأقارب الثقات أنه كان يقوم بتقديم المساعدة للفقراء في السر حتى أن زوجتك و الأهل لم يكونوا يعرفون ذلك . و أما السر الثاني صلته  بالأسرة الممتدة و لا سيما والديه و أخوته و أقاربه من الخالات والعمات . وأما السر الثالث فهو تربوي و اجتماعي فيما كان يقدمه من نصائح وإرشاد لعشيرته ومجتمعه وقطاعه التربوي الذي خسر اليوم قائدا فذا قل نظيره بين الشباب ، فهو ناصحٌ أمينٌ ، والسر الرابع والأخير أنه أمرٌ غريب عجيب يأسر القلب ويحير اللب بأن حماته لم تفارقه طيلة مرضه وهذه سابقة طيبة من هذا الحنان الكبير التي تصبه على زوج ابنتها  أي صهرها مع أنها من عشيرة أخرى . نسأل الله أن يكثر من أمثالها في مجتمعنا. 

لله درك ، يا أستاذ عبدالله! ما أعظم سرك في العطاء تعمل بصمت فأنت تكره الرياء  . و ما هذه المحبة التي صنعتها في نفوس الذين حملوك وساروا في جنازتك والحزن يخيم عليهم  ."كأن على رؤوسهم الطير" .

 لقد شاهدت الحزن بأم عيني حتى أنني لم استطع تمالك نفسي و أنا اشاهدك محمولا على الأكتاف  وفقا للسنة النبوية الشريفة .

 لقد كان مشهدا مهيبا مؤثرا ومؤلما في آن معا و كم كان المشهد الثاني مؤلما عندما شاهدنا بالجهة المقابلة للمقبرة نساءً  وقفن عند البيوت ينظرن الجنازة من بعيد وهن يلبسن الأسود ، حيث وقفن  كالاحجار الثابتة يلقن نظرة على الراحل الذي أوجع رحيله الطفيلة والأسرة التربوية التي فقدت أحد رجالاتها الأشاوس ممن هم من رعيل الشباب الذين تركوا خلفهم سجلا ناصع البياض . 

كان  قياديا وتربويا من طراز رفيع و مديرا شابا نشيطا قل نظيره في إدارة مدرسة الأمير حسن الثانوية . فهو صاحب شخصية جريئة و حكيمة رغم خبرته الإدارية القليلة في الإدارة المدرسية ولكن غزيرة لتنوعها ، حيث درجت العادة أن يستلم الإدارة  في التربية والتعليم ممن هم كبار السن وأصحاب الخبرات ، فالراحل استلم مساعدا في مدرسة عابل في بدايات خدمته بعدها انتقل إلى  المدرسة المهنية مساعدا ثم مديرا لمدرسة الأمير الحسن الثانوية ، حيث كان ذو  شخصية فريدة يقدر المعلمين كثيرا ويشعر مع ظروفهم مما انعكس على جودة العملية التعليمية كما عهد إليه في بدايات خدمته لرئاسة قاعة الثانوية العامة ، فقد كانت القاعة التي يشرف عليها يسودها الهدوء و النظام فهو يحسن التعامل مع ظروف الطلبة و حسن التعامل معهم ، فهو كما وصفه البعض  ليس بالصلب الذي يكسر ولا باللين الذي يعصر . ديمقراطي عند الهدوء والنظام و حازم عندما تتطلب الشدة و الحزم . فهو يقف مع الطلبة على مقياس واحد حيث  يعاملهم كأنهم أخوة له رغم الفارق القليل في العمر ، يحترموه الطلبة ويقدرونه هذا ما لمسته في إدارته عند زيارتي له في بداية العام حيث كنت في غاية الفرح والسرور  .

رغم صغر سن المرحوم بإذن الله إلا أنه أمتلك شخصية مطلعة و مثقفة قادر على الخوض في معظم مناحي الحياه  لا سيما أنه مفوه خبير صاحب رأي ومشورة عند استشارته ، يعزى سبب  ذلك إلى قربه و مزاملته معظم الوقت لوالده الحاج المختار خليل عطية الرواشدة أبو صلاح - رحمه الله -  في جلساته وزياراته؛ كون والده يعتبر وجه من وجهاء عشيرة الرواشدة وأحد أعمدة عشائر بني حميدة ممن كانوا يمشون في إصلاح ذات البين و جاهات الصلح بين الناس قبل عقود من الزمن . ولعله مزج بين شخصية والده في الفهم و الإدراك وشخصية والدته في الحلم والصبر و صلة الرحم .

عرف عنه شدة بره بوالديه وخاصة والدته - رحمها الله - حيث شاهدت في حالة يرثى لها يوم وفاتها في المستشفى و عند موراتها الثرى ، حيث أصر على القدوم إلى المستشفى عندما سمع بخبر وفاة والدته ، فأصيب بصدمة شديدة افقدته الوعي في ذلك المشهد وبعدها أصر على القدوم إلى المسجد في تلك الليلة الباردة من أيام الشتاء حيث كنت وقتها في المسجد وانتظرنا لساعتين متواصلتين حتى يأتي ابنها حسام أبو عمر من العقبة الذي كان منغمسا في دوامه هناك لحظة وفاة والدته، فقد شاهدت الحزن يخيم على منطقةِ عابل في تلك الليلة الحزينة ، فقد كان مشهدا مؤثرا يصعب وصفه ايضا .

يقال أنه في حالة مرضه الشديد، كان يصر على الذهاب لوالدته و الإطمئنان عليها ، حيث يخرج من بيته إلى والدته و هو مريضٌ يذهب لها عنوة رغم توسلات أبناء أخته الذين كانوا يحاولون منعه دون جدوى . 

عرفت عنه معلومة بعد وفاته بساعات خلال تواجد جثمانه الطاهر في المسجد منذ ساعات الصباح الباكر ، حيث قيل لي من أحد الجيران أنه كان يتصدق بصورة سرية للفقراء والمساكين ذلك أنه كان لا يظهر ذلك لأهله أو المقربين له ، كما يقال أنه  متواضع للغاية،  لا يحب الظهور ؛ فقد طلب منه أن يترأس أحد الأندية سابقا إلا أنه سرعان ما رفض  .

فكم هي قاسية لحظات الوداع ، والفراق،  يا عزيزي !!! و التي تسجل وتختزن في القلب والذاكرة...!  وكم نشعر بالحزن وفداحة الخسارة والفجيعة، ونختنق بالدموع لفقد الأحبة !!!!

 لقد فارقت الحياه ، بعد مسيرة عطاء قصيرة ولكنها كبيرة في ثمارها وإنجازتها في السلك التعليمي و العمل التربوي و الاجتماعي ، تاركاً سيرة عطرة ، و ذكرى طيبة ، و روحاً نقية ، و إرثًا من القيم والمثل النبيلة التي لربما نفتقدها في الزمن الأغبر ، زمن المصلحة و فقدان الصداقة، و ظهور ما يسمى بالمجاملات النفاقية التي لا تستند لرباط ديني و لا حتى أخوي .

ومهما كتبنا من كلمات ، و سطرنا من حروف حزينة باكية، لن نوفيك حقك ،لما قدمته من علم و وقت وجهد وتفانٍ في سبيل شباب و رجال المستقبل و الغد و نصيحة للزملاء .

واخيرا ، اسأل  الله تعالى أن يغفر للأستاذ عبدالله الرواشدة ، و أن يكرم نزله ، و يوسع مدخله ، و يغسله بالماء والثلج والبرد، و ينقه من الذنوب كما ينقى الثوب الأبيض  من الدنس، و ينزل على قبره شآبيب الرحمة والغفران في هذا اليوم المبارك يوم الإثنين الثامن من شهر شوال لعام ١٤٤٣ ويجعل قبره روضة من رياض الجنة ويسكنه فسيح جناته و يعوض أهله خيرا و يلهمهم الصبر و السلوان ويحفظ عائلته الممتدة وأعظم الله أجركم آل الرواشدة الكرام ، و انا لله وإنا إليه راجعون .