2022-12-03 - السبت
خليل سند الجبور يزور رئيس الديوان الملكي الهاشمي nayrouz كيف نحافظ على خصوصية بياناتنا عند استخدام الإنترنت؟ nayrouz زرع رقاقات إلكترونية في البشر خلال 6 أشهر .. خطوة جديدة من ماسك nayrouz موازنة 2023: 10 ملايين دينار لتخفيض فاقد المياه nayrouz تعرفوا إلى أرخص السيارات الكهربائية nayrouz الدفاع المدني يتعامل مع 74حادث إنقاذ خلال 24 ساعة nayrouz اتحاد التايكواندو يسمي وفده للجولة الأخيرة من بطولة الجائزة الكبرى nayrouz لكمات وضرب بالكراسي.. فيديو لعراك في البرلمان السنغالي nayrouz شيرين عبد الوهاب تتخطى أزمتها وتستمتع بمشاهدة كأس العالم nayrouz تعاون بين ديسكفري وأمازون لمشاريع أفلام كرتون جديدة nayrouz أسهم أوروبا ترتفع بأطول سلسلة مكاسب أسبوعية منذ أبريل 2021 nayrouz لقاء لخبراء ومتخصصين في منتدى الفكر العربي يناقش أثر رفع أسعار الفائدة على الاقتصاد الأردني nayrouz مونديال المفاجآت بقطر.. رقم سلبي يتكرر بعد 28 عاما nayrouz بريطانيا: روسيا تخطط لتطويق "حصن الأوكرانيين" في دونيتسك nayrouz إعدام 120 ألف دجاجة .. ما السبب؟ nayrouz تهديد بسبب مصابيح عيد الميلاد nayrouz اختتام دورة المجلس الدولي للزيتون 116 nayrouz الأمير مرعد يطلق صفحته الرسمية على فيس بوك nayrouz تمرين البلانك الصحيح nayrouz هشاشة العظام: مضادات الالتهاب تؤدي إلى تضرر مفصل الركبة nayrouz
وفيات الأردن اليوم السبت 3-12-2022 nayrouz وزير التربية ينعى طالب من الصف التاسع الأساسي nayrouz الدكتور عبدالحميد احمد الزناتي في ذمة الله nayrouz بني صخر تفقد أحد رجالها مشعل خلف الزبن nayrouz جادي عبدالكريم النعيمات في ذمة اللة nayrouz وفيات الأردن اليوم الجمعة 2-12-2022 nayrouz جامعة البلقاء التطبيقية حزينة اثر وفاة الطالبة "نغم هيثم شمروخ" nayrouz الجبور يعزي أبناء عمومته عشيرة العنبر بوفاة الحاجة فاطمة عناد ام محمد nayrouz العدوان تفقد أحد رجالها المرحوم سليم حيدر الشاهر الزطام nayrouz حزن شديد يخيم على النادي الاهلي بعد وفاة الشابة مايا أحمد ثابت nayrouz لواء بني عبيد يفقد احد رجالاته المهندس شكري عقلة الابراهيم nayrouz انسكاب حمولة "قلاب" وتدهور مركبة خلفه على طريق الـ100 nayrouz وفاة شاب عشريني دهساً في شفا بدران nayrouz والد الزميلة يسر حسان عضو مجلس ادارة مؤسسة الاذاعة والتلفزيون في ذمة الله nayrouz وفاتان واصابتان بحادث تصادم على الطريق الصحراوي nayrouz الشاب همام عمر شحادة الحديد في ذمة الله nayrouz وفيات الأردن اليوم الخميس 1-12-2022 nayrouz عشريني أردني ينهي حياته شنقا بسلك كهربائي nayrouz وفاتان وإصابتان بحادث تصادم على الصحراوي nayrouz شكر على تعاز بوفاة الدكتور محمد علي كنعان "أبو طارق" nayrouz

اخرجوا من مكاتبكم وزنازينكم ... لواء الشوبك يصرخ ويناديكم

اخرجوا من مكاتبكم وزنازينكم ... لواء الشوبك يصرخ ويناديكم
نيروز الإخبارية :


بقلم : الدكتورة سهام الخفش


لم تكن الرحلة إلى لواء الشوبك يوم السبت 24/أيلول/2022 مجرد رحلة عابرة للترفيه والتنزه والغناء للوطن فقط، في الوقت الذي يصرخ فيه الوطن ويتألم. 
لم تكن دعوة رمضان الرواشدة وزوجته الفاضلة لأعضاء صالون سهام الخفش الثقافي بمثابة رد الجميل أو لدين في عنقه أو لكسب الثناء والشكر والشهرة ، فهو شامة على جبين الوطن ، ومن أبنائه المخلصين ، بل دعوة لقامات ورموز وطنية وثقافية من رجالات الوطن الأوفياء لزيارة هذا اللواء العريق بالتاريخ والآثار والكنوز الثمينة.  
كيف لا وهو الأبن البار لتراب الشوبك وارضها وتفاحها وقلعتها.. 
الزيارة الى الشوبك ليست الرحلة الأولى والأخيرة لصالوني الثقافي لمحافظات الوطن وألويته بل سبقها رحلات أخرى إلى الشمال والوسط ، وفي كل رحلة من الرحلات وبحجم المحبة والفخر بهذا الوطن الجميل وما في باطنه وظاهره من كنوز وثروات وارث تأريخي عظيم ، في الوقت الذي نشعر بألم ووجع على وطن مهمل بمجمل قطاعاته يحتاج إلى سواعد امينة مخلصة تعمل بالميدان . 
لا استطيع أن أتجاهل وأتناسى صرخة ووجع رئيس بلدية الشوبك عطوفة " عادل الرفايعة" والسيد ياسين الهباهبة ووجهاء الشوبك الغيورون على ارضهم وارثهم وتراب الآباء والأجداد ، وهم يتحدثون وبحرقة أمام أعضاء الصالون عن اهمال المسؤولين إلى هذا اللواء التاريخي العظيم، وضعف الزيارات الميدانية للوقوف على احتياجات اللواء على أرض الواقع، كذلك لا استطيع أن أتحمل تفاح الشوبك بألوانه ورائحته الزكية المكدس في البرادات ، في مزرعة المستثمر الكبير الحاج عيسى جراد الطراونة صاحب السمعة الطيبة والأيادي البيضاء ، ومن المؤلم حقا عندما يباع إلى السوق المركزي وحيتانه يباع بأسعار زهيدة ، أما المواطن الغلبان والمسخم يباع له بأسعار مرتفعة مبالغ بها. 
ولا أتخيل أن تفاح العالم يضاهي تفاح الشوبك حتى لو غنت صباح" جنينة حبيبي مليانة تفاح وعنب لبناني " أو حتى أمريكاني ، والباقي عندكم . 
أما قلعة الشوبك التاريخية الشامخة، فكان لها نصيب من الزيارة حيث تعانقت قلوبنا بحبها وتشابكت معا.. دمت شامخة أيتها القلعة كشموخ أبناء لواء الشوبك ورجالاته. وكيف لنا أن ننسى قرية الجهير بإطلالتها الرائعة وهواءها العليل وهي تنظر بعيونها إلى فلسطين الحبيبة. والحديث يطول عن جمالها وسحرها..  

أيها المسؤول العظيم ، أصحاب المعالي والعطوفة والسعادة ، نحن الشعب الوحيد في العالم الذي يعشق الألقاب ويعظم المسؤول. الآ يستحق منا الوطن أكثر من ذلك ... 
آن أوان المصارحة، وآن أوان أن يفهم بعض المسؤولين الكبار والصغار في الدولة أن اختباءهم خلف كراسيهم ومديري مكاتبهم، الذين ضربوا السياج ونصبوا الشباك لئلا يقابل مواطن أو ينظر حتى من ثقب الباب إلى المسؤول، الذي يستمتع بالاسترخاء وخدمات خمس نجوم أن نكون في أرض المعركة، فالعمل الحقيقي والجاد على الأرض وليس بالمكاتب الفاخرة. 
معذرة يا وطني ليتهم يحبونك كما نحبك ..
ألف شكر إلى ابن الشوبك عطوفة رمضان الرواشدة على هذه الدعوة الكريمة، وإلى اهل الشوبك الكرام... وكما قال القس سامر عازر تمنينا أن تطول الزيارة أكثر. 
اعرف وطنك تحبه أكثر....