2024-05-24 - الجمعة
السعودية : رئيس "الغذاء والدواء" يزور مركز عمليات الحج بالهيئة وصالة الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة...صور nayrouz وفاة الحاج سليم خميس الحوري "ابو حاكم" nayrouz بمناسبة عيد الاستقلال ..كلية حطين تنظم يوماً طبياً مجانياً يوم غدا السبت .... تفاصيل nayrouz القاضي يكتب إلى جلالة الملك وسمو ولي العهد .. نجدد العهد والبيعة … والولاء والانتماء للقيادة الهاشمية الحكيمة nayrouz 8 خضروات وفواكه تعطيك الماء في حر الصيف. nayrouz بعد إصابته بالسرطان.. محمد عبده يطمئن جمهوره nayrouz أسعار العملات الرقمية مقابل الدولار اليوم الجمعة 24 مايو 2024 nayrouz غزة تعيش كارثةً صحية غيرَ مسبوقة nayrouz سعر الدولار في لبنان اليوم الجمعة 24 مايو 2024.. الفقر يتضاعف nayrouz سعر الدولار اليوم في سوريا الجمعة 24 مايو 2024 nayrouz سعر الدولار اليوم في مصر الجمعة 24 مايو 2024 nayrouz تراجع الروبل أمام الدولار واليوان وصعوده أم اليورو nayrouz المؤشر الياباني يفتح على انخفاض 1.53% nayrouz اهتمامات الصحف المغربية nayrouz اهتمامات الصحف التونسية nayrouz اهتمامات الصحف المصرية nayrouz أرمينيا وأذربيجان تسحبان قواتهما من منطقة حدودية تنازعتا عليها nayrouz مطلق النار على رئيس وزراء سلوفاكيا: أردت إيذاءه وليس قتله nayrouz أنشيلوتي يقرر مشاركة كيبا ضد ريال بيتيس لتوديع سنتياجو برنابيو nayrouz ميزات جديدة من واتساب ستطل قريبًا.. تعرف عليها nayrouz
وفيات الأردن اليوم الجمعة 24-5-2024 nayrouz الدكتور عبدالكريم ذياب فهد الفايز "ابو نوران " في ذمة nayrouz بلدية السلط الكبرى تنعى والدة الزملاء محمد و احمد هاشم خريسات nayrouz الفريق غازي الطيب يعزي عشيرة المقابلة بوفاة الشاب ايمن نجل الشيخ منصور العقيلي nayrouz وفاة الشاب ايمن منصور العقيلي nayrouz وفاة والدة المعلم خالد الخلايلة nayrouz وفيات الأردن اليوم الخميس23-5-2024 nayrouz عصام محمد عقلة الزيود في ذمة الله nayrouz وفاة الشاب حسان الكفاوين "ابو هاشم" nayrouz الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين تنعى معالي الفريق المتقاعد نذير رشيد nayrouz فادي عادل عناب في ذمة الله nayrouz رحيل الشاب عثمان أبو غزلة غرقاً بقناة الملك عبدالله nayrouz الحاج محمد نور الجدايه في ذمة الله nayrouz والدة الفنان حسين السلمان في ذمة الله nayrouz وفيات الأردن اليوم الأربعاء 22-5-2024 nayrouz وفاة الحاج عبد اللطيف العودة المعاويد الحنيطي" أبو خالد" nayrouz وفاة الحاجة جميله زوجة المرحوم عواد طلاق المجالي nayrouz شركة البوتاس تنعى رجل دولة الباشا نذير رشيد nayrouz الشوبكي ينعى وفاة الفريق المتقاعد نذير رشيد nayrouz وفيات الأردن اليوم الثلاثاء 21-5-2024 nayrouz

الطراونة: لم أختفي عن الساحة المحلية ويفترض مساءلة زواتي أمام القضاء

{clean_title}
نيروز الإخبارية :
أكد رئيس مجلس النواب الأسبق عاطف الطراونة، أنه لم يختفِ عن الساحة المحلية بل هنالك نهاية عمل برلماني.

وقال الطراونة إنه أعلن نهاية عمله البرلماني، قبيل نهاية عمر مجلس النواب الثامن عشر بعام، بناء على رغبته الشخصية.

وبين، أنه تابع جهود جلالة الملك عبد الله الثاني وزيارته المتكررة على الكثير من المواقع الأردنية، إذ ان جلالته حث الشباب على العمل السياسي، "كان هنالك رغبة جامحة من الدولة بإخلاء بعض المواقع حتى تستطيع أن ينافس عليها الأجيال. رغبة الدولة عامة وليست خاصة بيّ".

واعتبر الطراونة نهاية عمله البرلماني بانه ليس "مطبًا"، "تزامن مغادرتي للعمل البرلماني مع وصول جائحة كورونا والتي أرهقت الجميع - ليس عليّ وحدي -، فالابتعاد كان مبررًا بسبب الجائحة".

وشدد على أنه لم يتعرض للتوقيف ولا تحجيم، "أنهيت خمسة مجالس برلمانية، وتشرفت تمثيل منطقتي ومن ثم الأردن، ومن خلالها ترأست البرلمان العربي لمدة عامين، الأمر الذي منحني فرصة قد أكون الأكثر حظًا، خبرة كبيرة جدا".

وأضاف، "فتحنا بوابات تكاد توصف بأنها مميزة في العالم. أن يكون للبرلمان الأردني منبرًا في أوروبا ولسنا دولة أوروبية".

وأعاد التأكيد على أنه لم يغادر الحياة السياسية بل غادر العمل البرلماني، "أعلنت على رأس السلطة أنني لم أرغب بالاستمرار للإفساح المجال أمام الآخرين أن يتنافسوا على خدمة الوطن. لم ابتعد ولم يقدم ليّ فرص حتى أرفض!".

وعن لقب معالي الذي كان يمنح لرئيس مجلس النواب- الملغي -، أشار إلى أن اللقب لا يمنح على أساس الخبرة لكن حتى لا يصبح هنالك تزاحم على اللقب أكثر مما هو على الخدمة، بالإضافة إلى أن المجالس حسب القوانين الجديدة كل سنة هناك رئيسا لمجلس النواب، وبالتالي كل سنة يولد معالي جديد.

وبين، "ما في ناس تامر علي كشخص بحق المؤامرة، وتنافسنا في ميدان الشرف. الهجوم عندما تبرز في أي مؤسسة وتكون في المقدمة تطعن من الخلف ولم يؤثر ذلك عليّ".

وعن فترة نهاية عمله البرلماني، قال " قد يكون هناك نوع من أنواع اشعار لا يوجد أيا من كان فوق القانون الأردني. أول من تقبل ذلك هو عاطف الطراونة. عندما نتحدث عن عمل ترغب الدولة أن تتحقق أو تتبين منه، بالعكس استقبلته بكل صدر رحب. حبيت أن تكون الزلة فيّ أنا؛ لأنه لا يوجد أحد فوق القانون لكن في ذات الوقت هنالك قضاء يعد عادلًا ونزيهًا والأعداد الكبيرة التي لم أكن أتوقع أن تعبر الآراء والدعم المعنوي ليّ في تلك المرحلة".

وعن نواب أعلنوا موقفهم بالرغم من مقربتهم منه، أضاف "هذه المرحلة لا أريد أن أخوض فيها أكثر لأنها كانت مخالفة للدستور والأنظمة. لوحدهم تقدموا وشهروا وانسحبوا. ولم ارسل لهم جاهات".

*مستقبل الطراونة

وعن مستقبله، أكد الطراونة أنه سيبقى من الجنود المخلصين للوطن سواء كان في منزله أو على رأس عمله، "سنكون كما كنا".

وعن قرار ندم عليه، قال إنه لم يندم على شيء وكل ما قام به يثير دهشته ودهشة النواب آنذاك، مشيرا إلى أن ثلاث حكومات عاصرها لم يقصرن باستهداف مجلس النواب (عبد الله النسور، وعمر الرزاز، وهاني الملقي).

وشدد على ضرورة عدم الربط بالخصومة بين السلطتين على الوطن بصورة سلبية، "الموازنات كانت تمر لكن كان هنالك نقاشات وحوارات طويلة جدا وتلجيم بعض الأسعار في كثير من المواقع".

ولفت إلى أن العمل لم يكن سلسلا مع أية حكومة عاصرها لأنها كانت تريد تسجيل النجاح لها، "لولا تحمل المسؤولية الجدية من قبل النواب لخلقت الكثير من المشاكل".

ونوه إلى أن متابعته لمجلس النواب الحالي قليلة بحكم انشغاله في أعماله، "كمواطن بكل شفافية. امل أن تحظى مؤسسة البرلمان بالدعم المعنوي من جميع الأطراف. يتحدث مجلس النواب الحالي لأيام حتى يحصل إعفاءات طبية إلى مرضى الحكومة يتوجب عليهم معالجتهم دستوريًا!".

وعن وزيرة الطاقة والثروة المعدنية السابقة هالة زواتي، قال "أتصور يفترض مساءلة زواتي أمام القضاء عن الإخفاقات والوعود لأنها حملت زجاجة بترول ووعدت بوصول البترول".

وأضاف أنه لم يظلم على الإطلاق، "إذا أنا استلمت 7 سنوات ونصف بصورة متصلة وأقول ظلمت!. فماذا يقول من لم يستلم؟".

وقيم الطراونة نفسه خلال فترة توليه رئاسة مجلس النواب 7 من 10.