2024-07-20 - السبت
الفايز يفتتح مؤتمرا حول ميثاق الأمم المتحدة والشرعية الدولية nayrouz لقاء تعريفي في لواء بني كنانة بجائزة الحسين بن عبد الله الثاني للعمل التطوعي nayrouz تحت الرعاية الملكية السامية حفل افتتاح مهرجان جرش الاربعاء المقبل على المسرح الشمالي nayrouz هيئة الطاقة تتلقى 4717 طلبا بينها 301 طلب لشحن المركبات خلال النصف الأول من العام nayrouz قائد القوات البرية العراقية يتفقد قاطعي قيادة عمليات الأنبار وقيادة عمليات الجزيرة...صور nayrouz بسبب الأمطار.. 11 قتيلًا في الصين جراء انهيار جسر nayrouz استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في الخليل nayrouz غوتيريش يحيل فتوى انتهاكات وتجاوزات “إسرائيل” في الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى الجمعية العامة nayrouz المقاومة اللبنانية تستهدف تجمعاً للعدو الإسرائيلي في موقع المنارة nayrouz الرئاسة الفلسطينية: وجود الاحتلال في قطاع غزة غير شرعي وغير قانوني nayrouz العدو الإسرائيلي يشن غارة جوية على بلدة حولا في جنوب لبنان nayrouz سلوفينيا ترحب بالرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية وتطالب كيان الاحتلال بالامتثال للقانون الدولي nayrouz الدفاع الروسية تعلن تدمير 74 طائرة مسيرة للنظام الأوكراني nayrouz %178 ارتفاع حالات الإصابة بجدري الماء في 2023 nayrouz البروتين والدهون يحفزان الأنسولين أكثر من الكربوهيدرات nayrouz القضاء يتشدد ويتصدى للمال الأسود .. 9 مدانين خلف القضبان nayrouz الشوابكة يوجه رسالة شكر وتقدير لجميع كوادر ومدارس التعليم المهني والتقني BTEC بلواء الجامعة. nayrouz خبراء: 10 أسباب تدفعك لشرب الماء بالليمون يوميًّا nayrouz حَــكـــايـــا فِـــنــــجـــان قَـــــهــــوَتـــــي (٢) nayrouz رئيس الديوان الملكي يلتقي وفدا شبابيا من عشائر الكريشان....صور nayrouz
وفيات الأردن اليوم السبت 20-7-2024 nayrouz وفاة " والد " المعلمة " صباح الخزاعلة " nayrouz نادي الجالية الأردنية في سلطنة عُمان ينعى سامر الرحاحلة nayrouz وفاة الشابة نسرين سعيد الحضوي بعد صراع مع المرض nayrouz وفاة الدكتور جعفر عبيدات "ابو البشر " nayrouz وفاة الاديب والشاعر الشيخ عيسى نهار الخزاعله. nayrouz شكر على تعاز بوفاة الحاجة أم محمد العمايرة nayrouz وفاة العميد الحقوقي عيسى كريم محمود من الجيش العراقي nayrouz وفيات الأردن اليوم الجمعة19-7-2024 nayrouz القاضي يعزي القنصل العراقي في الأردن أحمد الراكان الجربا بوفاة والده nayrouz وفاة القامة الدينية المفتي الشيخ الدكتور هشام الحمران nayrouz وفاة الشاب المهندس معتز يوسف السواعير العجارمة nayrouz الجبور يعزي الشرفاء بوفاة الحاج مصطفى الشرفاء والد الزميل حسين nayrouz وفاة "مدالله العساف البحرات " ابو يوسف" nayrouz 9 اصابات بحوادث دهس وتصادم على طرق مختلفة nayrouz وفيات الأردن اليوم الخميس18-7-2024 nayrouz العقيد بركات الجازي يعزي أبناء عمومته بوفاة عبدالله محمد حمد الجازي nayrouz وفاة الشيخ عبدالله الجازي "ابو عرار" nayrouz عيد محمد عبيدات في ذمة الله nayrouz وفيات الأردن اليوم الأربعاء 17-7-2024 nayrouz

في حضرة بادي عوَّاد الرديني أحد أبطال معركة الكرامة الخالدة

{clean_title}
نيروز الإخبارية :

م. عادل المساعدة

عندمَا نَكْتُبُ عَن كِبارِ البَلد يَنحنِي القَلمُ اجْلالاً لَهمْ وتتعَطرُ بِشذَى ذِكرهم الكلمات ، فكيف اذا كان الحديثُ عن هامةٍ أردنيةٍ وطنيةٍ فيها الجلالُ والعُنفوان، تَرتسمُ على مَلامِحها الرفعةُ والمَهابةُ، نكتب عن قائدٍ نبيلٍ شُجاعٍ بالفطرة، فِرْناسٍ غِطْريف وباسلٍ مقدام ، أميرٍ من أُمراءِ جيشنا العربي الجَسُور حيث كان مثالاً للجُنديةِ والحِكمةِ والقيادةِ والوفاءِ للشرفِ العسكري، الزَّعيمُ البطلُ بادي عَوَّاد الرُديني إبنُ الأردنِّ البار وابنُ قبيلةِ بني صَخر الذي لاقى وجهَ ربِّه تقياً نقياً طاهراً ، رحمه الله تعالى وأكرمَ نُزلَــه.
انتابني شعورٌ أنَّ مِدادَ القلمِ لا يكفي للحديثِ عن مآثرِه وصِفاته، ولا تُسعفُ كاتَبها المَعاني كي تعطي الرَجلَ حقَّه، ويَحسُّ بالعجزِ مهما كانت بلاغتُه ومَا تختزنُ ذاكرتُه من رصيدِ الكلمات، فأنتَ تكتبُ عن أنفةٍ وكبرياءْ ورِفعةٍ وعطاءْ، عن رجلٍ طاولتْ همتُّه السَّماءَ وعانقتْ عَزيمتُه النجومَ وصافحتْ هَيبتُه الغيومَ حيثُ كان يرسمُ لَوحاتِ النًصرِ على ثَرى الوَطنِ الْجَميل.
عن مَاذا نَكتبُ؟! عن أبي أمْجد الإنسانْ الذي كان يجمعُ بين الحَزم والقائد العسكري الشُجاع والرجُل البَسيط المُهَاب الذي كان يأسرُ مُحيَّاهُ وتواضُعُه الجَّم قلبَ كلِّ مَن التقاه، أمْ عنْ البَطل صاحب الدَّور المشهود الذي ما زالَ ذكُره يُعطِّر مَيادين النصرِ على أرضِ الاردنِّ الحَبيبةِ وثَرى فلسطينَ االأَبيّة مسجَّلا سُطوراً من ملاحِم البطولةِ والشجاعةِ والفداءْ.
بَطلٌ رَابِطُ الجَأش من إبطال جيشنا العربي كسرَ ورفاقه الأبطال شوكةَ العدّو الصهيوني المتغطرس في مَعاركَ كثيرةً منها معركة النبي صالح، ومعركة باب العمود، وباب الواد، واللطرون، وكأنّي به وصَحْبه الأسودِ الرابضينَ بين الجَنبات، يومَ كانوا يزأرُون في وجهِ الصَّلفِ والغُرورِ، يصّوب رَميَهم عزيمتُهم وصبرُهم وحبُّهم وايمانُهم بالوَطن الذي آمنوا به وأقسَموا على حمايته من المَدِّ الأسودِ الذي كان يسعى الى فرضِ وصايتِه على أرضِ الرسالات.
لله درُّك أبا أمجد كمْ كُنتَ عظيماً، لك تنحني الهاماتُ اجلالاً وتقديراً، فأنتَ الجَسورُ الشَّهمُ الذي لم تلِنْ لكَ قناة ولم تفترْ لك عزيمةٌ سواءً في ميدان المعركةِ التي كنُت فيها رَمزاً للبطولةِ والفداء او في مُعتَركِ الحياةِ العامةِ التي كان لك فيها أثرٌ بارز وأيادٍ بيَضاءَ ومَواقفُ وطنيِّة لا تُنسى كمَا هو دَيدَنُ الأبطال القدوة.
ها أنتَ ترحلُ سيِّدي، وكم ستكونُ فرحتُك كبيرةً ويَحتضنُكَ تُرابُ الوَطن الذي عانقتْ ذَرَّاتُه جَسدَكَ الطَيبَ الطَاهرَ في شَرقِ النهرِ وغَربِه وعلى امتدادِ الوطَنِ الكَبير، نَمْ قريرَ العَينِ، فرفاقكَ في السِّلاحِ اشتاقوا لك ايُّها الحَبيبب، الحُسين بن طلال العظيم، الشهيد وصفي التل ، حَابس المجالي، مشهور الجازي، الشهيد فراس العجلوني وغيرُهم الكثير من أبناء وطني وكلُّهم مِقدام، كان لكلِّ واحدٍ منهم مع البُطولةِ قصةٌ، كلُّهم ينتظرونَ مَجِيئكَ، فاقْرأهم مِني ومن الوَطنِ السَلامْ .
الوالدة الفاضلة أُمَّ أمجد، اخي العزيز أمجد بك، اختي العزيزة أم غيث.
القائد العسكري بادي عوَّاد الرديني لمْ يَمُتْ، لقد كُتبَ اسْمُه فِي سِجِّل الخَالدِين، تَركَ ارْثاً تَفخرونَ بِه ويَفخرَ بِه الوَطنْ، وسيبقى رحمه الله قِصةَ بُطولةٍ نَرويها للأولادْ والأحفادْ كَي يَتعَلموا مَعانِي البُطولةِ والتَضحيةِ والفداءْ، ليبقى الوَطنُ حُراً مُصَاناً، عَزيزاً شامخاً، عَصِّياً على كلِّ عدّو وَطامعٍ ومُتخاذل.
لَنْ أُعزيكمْ، ولَنْ أُعزِي الوَطنْ، لأنَّ سيرةَ فَقيدِنا سَتبقى في الذاكرةِ الوطنيَّةِ التي تحمل وتختزنُ أسماءَ الصادقين الذين نافحوا عن ترابِ الوَطن بصدقٍ ورجولةٍ وسيبقى أثرهُ الطَيِّب حَيَّا يَعيِشُ في القُلوبِ النَقيةِ الطَاهرةِ ويَمدنا بالعَزيمةِ والأمَلْ .

الى جنَّاتِ الخُلد أبا أمجد مع الصدِّيقين والشُهداء والصَّالحين وحُسُنَ اؤلئكَ رفيقا.