2024-04-14 - الأحد
رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة يعبر عن قلقه إزاء الوضع في الشرق الأوسط nayrouz القوات الأمريكية والبريطانية اعترضت أكثر من 100 مسيرة إيرانية nayrouz إسرائيل تعيد فتح مجالها الجوي بعد إعلانها إحباط الهجوم الإيراني nayrouz دول أوروبية تدين الهجوم الإيراني وطهران تحذر إسرائيل من الانتقام nayrouz مجلس الأمن يجتمع الأحد لبحث هجوم إيران بناء على طلب إسرائيل nayrouz إسرائيل: لم تعد هناك حاجة للبقاء قرب الأماكن الآمنة nayrouz بايدن سيجتمع مع قادة مجموعة السبع لتنسيق "رد دبلوماسي" تجاه هجوم إيران nayrouz الصين تشعر بقلق بالغ بشأن التصعيد بعد الهجوم الإيراني nayrouz إسرائيل: إيران أطلقت أكثر من 300 قذيفة على إسرائيل أُسقط 99% منها nayrouz قطر تعرب عن قلقها البالغ إزاء تطورات الأوضاع في المنطقة nayrouz مكتب نتنياهو: حماس رفضت مقترح التهدئة المقدم من الوسطاء nayrouz هيئة الطيران المدني: تمديد إغلاق الأجواء لغاية الساعة 11 صباحا nayrouz السعودية تعرب عن بالغ قلقها جرّاء تطورات التصعيد العسكري في المنطقة nayrouz غوتيريش يشعر بقلق شديد من خطر التصعيد بعد الهجوم الإيراني nayrouz الاحتلال يعلن إصابة قاعدة عسكرية في الهجوم الصاروخي الإيراني nayrouz سقوط شظايا صواريخ إيرانية في عمّان والطفيلة nayrouz الملكية الأردنية : قرابة 10-12 رحلة تأثرت بإغلاق الأجواء الأردنية nayrouz عاجل: انفجارات عنيفة تهز العاصمة الإيرانية طهران بعد الهجوم على اسرائيل nayrouz عاجل: إيران تعلن انتهاء العملية العسكرية ضد اسرائيل والطائرات المسيرة لم تصل حتى اللحظة! nayrouz ‏سقوط عدد كبير من الطائرات المسيرة الإيرانية على أراضي ثلاث دول عربية بينما كانت متجهة لإسرائيل! nayrouz
وفيات الأردن اليوم الأحد 14-4-2024 nayrouz نواف غصاب الخريشا في ذمة الله nayrouz وفاة الحاج عبدالله سعود بخيت الرقاد "أبو محمد". nayrouz الجبور يعزي اللواء الركن م غازي الكوفحي بوفاة ابنته المهندسة زين nayrouz وفاة الشاب "ولاء العزة" nayrouz وفيات الأردن اليوم السبت 13-4-2024 nayrouz وفاة الشاب كايد احمد عودة الفليح العجارمة nayrouz صالح سعود النمر الفايز في ذمة الله nayrouz الحاج محمد حامد الملاجي "ابو حامد" في ذمة الله nayrouz وفيات الأردن اليوم الجمعة 12-4-2024 nayrouz وفاة الشيخة بدرية احمد سالم عبيدات nayrouz وفاة الحاجة منى حسين الساكت زوجة الحاج حمد سليمان الشحادات nayrouz زيد علي نوفل الحنيطي " ابو اسامة " في ذمة الله nayrouz وفيات الأردن اليوم الخميس 11-4-2024 nayrouz زياد محمد الدردور في ذمة الله nayrouz المهندس عبد الكريم محمود عواد القضاة "ابو محمود " في ذمة الله nayrouz وفيات الأردن اليوم الأربعاء 10-4-2024 nayrouz الحاج مسلم محمد الزواهره "ابو محمد" في ذمة الله nayrouz وفيات الأردن اليوم الثلاثاء 9-4-2024 nayrouz مُدير التربيةِ والتعليمِ للواء الكورة ينعى وفاة ( وَالِــدُ ) الزَّميلة؛ منال سلطان عطروز nayrouz

دعوات لانتهاج إستراتيجية اقتصادية لتقليص العجز التجاري

{clean_title}
نيروز الإخبارية :
دعا خبراء اقتصاديون إلى اتباع إستراتيجية اقتصادية من شأنها تقليص عجز الميزان التجاري الأردني بصورة أكبر مما كانت عليه في العام الماضي.

وأشار الخبراء إلى أن انخفاض العجز التجاري من شأنه حماية مخزون العملة الصعبة وضمان تلبية احتياجات السوق من العملات الأجنبية دون الحاجة إلى استخدام الإحتياطي الأجنبي ما يعزز استقرار النظام النقدي في الأردن كما أنه سيؤثر على إيجابية ميزان المدفوعات.

يأتي هذا في وقت انخفض فيه عجز الميزان التجاري العام الماضي بنسبة ناهزت 10 % إذ بلغ 9.320 مليار دينار مقارنة مع 10.354 مليار في العام 2022.

وكان سبب انخفاض العجز، ليس ارتفاع الصادرات الوطنية، وإنما كان بسبب انخفاض المستوردات بمقدار 1.168 مليار دينار أكثر من نصفها (600 مليون دولار) بسبب تراجع مستوردات المحروقات.

علما بأن المستوردات انخفضت 6 % إلى ما مقداره 8.939 مليار دينار مقارنة مع نحو 9.074 مليار دينار خلال عام 2022.

وأشارت بيانات الإحصاءات العامة إلى أن انخفاض قيمة الصادرات الوطنية العام الماضي بنسبة 1.1 % لتبلغ 8.272 مليار دينار، مقارنة مع 8.366 مليار دينار خلال العام 2022.

وشدد الخبراء على ضرورة دعم الصناعة الوطنية وتحفيزها على زيادة الصادرات وتنويعها وذلك من خلال تخفيض كلف الإنتاج المتعلقة بأسعار الطاقة وأجور النقل لزيادة تنافسيتها محليا وخارجيا إضافة إلى العمل على استقطاب الاستثمارات الأجنبية للاستثمار في القطاعات ذات القيمة المضافة، إلى جانب المضي قدما في تعديل هيكل الاقتصاد الوطني، لأن كل ذلك يسهم في تخفيض العجز التجاري.

وقال الخبير الاقتصادي وجدي المخامرة "مواصلة تراجع عجز الميزان التجاري يؤثر على ميزان المدفوعات بشكل إيجابي وهو يضم بنودا أخرى مهمة مثل الدخل السياحي الذي يندرج تحت حساب الخدمات وحوالات المغتربين التي تندرج تحت بند التحويلات الجارية، بالإضافة إلى الاستثمار الأجنبي، الأمر الذي ينعكس على ارتفاع الاحتياطيات الاجنبية".
وأكد المخامرة أن "انخفاض عجز الميزان التجاري يتطلب من الحكومة استغلاله من أجل استمرارية هذا الانخفاض على المدى المتوسط على الأقل وهو ما يستدعي إعداد سياسة واضحة لدعم الصناعة الوطنية وتحفيزها على زيادة الصادرات وتنويعها، وذلك من خلال تخفيض كلف الإنتاج المتعلقة بأسعار الطاقة وأجور النقل لزيادة تنافسيتها محليا وخارجيا، علاوة على أهمية تحسين جودة شبكة النقل العام إلى جانب البحث عن شركاء تجاريين إستراتيجيين للأردن يمكن من خلالهم المساهمة في تقليل كلف الاستيراد، والحد من انعكاس ارتفاع أسعار البضائع عالميا لدينا".

وأرجع المخامرة انخفاض الميزان التجاري إلى جملة من الأسباب، منها انخفاض حجم المستوردات بشكل واضح نتيجة تراجع فاتورة مستوردات المملكة من المشتقات النفطية وبنسبة اقتربت من 17 % إضافة إلى تراجع مستوردات المملكة من الحلي والمجوهرات بما نسبته 27 % علاوة على تراجع صادرات المملكة خلال العام الماضي بنسب طفيفة بلغت نسبة تغطيتها للمستوردات 49 %.

بدوره، يرى الخبير الاقتصادي مفلح عقل أن أهمية انخفاض عجز الميزان التجاري تكمن في حماية مخزون العملة الصعبة وتلبية احتياجات السوق المحلي من العملة دون استخدام الاحتياطات الاجنبية الخاصة بالبنك المركزي مما يضمن المحافظة على قيمة الدينار الأردني واستقرار النظام النقدي واستمرارية النشاط التجاري .

ومن أجل ضمان استمرار انخفاض عجز الميزان التجاري دعا عقل إلى ضرورة رفع القدرة على التصدير من خلال تخفيض مختلف كلف الإنتاج والتشغيل على القطاعات الإنتاجية كافة، فضلا عن وجوب العمل على استقطاب الاستثمارات الأجنبية للاستثمار في القطاعات ذات القيمة المضافة، إلى جانب الاستفادة من حجم التبادل التجاري المرتفع للأردن مع الدول العربية الصديقة مما يتطلب رفع نوعية وجودة المنتج الوطني وتسويقه للمنافسة في هذه الدول .

واتفق الخبير الاقتصادي محمد البشير مع سابقيه على الأهمية البالغة لانخفاض عجز الميزان التجاري والتي تتمثل في المحافظة على العملة الصعبة وضمان الاستقرار النقدي خاصة وأن الربع الأخير من العام الماضي شهد تراجعا واضحا في تدفق الحركة السياحية الوافدة التي عادة ما ترفد الخزينة بالعملة الصعبة نتيجة للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأضاف "الكرة باتت في مرمى الحكومة وعليها أن تنتهز فرصة استدامة هذا الانخفاض ما يتطلب منها العمل على تخفيض كافة كلف الإنتاج على السلع المحلية، وتمكين القطاعات الإنتاجية( الصناعة، الصناعات الغذائية والدوائية، الزراعة ) ودعمها لمضاعفة إنتاجها وتوسعاتها، إلى جانب المضي قدما في تعديل هيكل الاقتصاد الوطني.

وأشار البشير إلى أن انخفاض عجز الميزان التجاري العام الماضي يعود إلى تراجع فاتورة الاستهلاك الوطني للمشتقات النفطية في عام 2023 إضافة إلى زيادة توجه المواطنين نحو السلع والمنتجات الوطنية لا سيما في الربع الاخير من العام الماضي في أعقاب العدوان الإسرائيلي على غزة والذي تولد كردة فعل له حملة مقاطعة واسعة للمنتجات الأجنبية والمستوردة .