2021-04-18 - الأحد
مكافحة المخدرات تكشف تورط ثلاثة أشخاص باختلاق جريمة حيازة مواد مخدرة بحق موظف.. تفاصيل nayrouz استخدام الكلاب في المطارات للكشف عن كورونا... دقتها تصل إلى 96 بالمئة nayrouz وفيات الاردن ليوم الأحد 18/4/2021 nayrouz أين الوزير صخر؟! nayrouz قشوع يكتب سر فلا كبت بك الفرس nayrouz دور أكبر لسمو ولي العهد بعد رمضان nayrouz النقيب المتقاعد عقيل عيد القبيل الدهامشه في ذمة الله nayrouz سوريا : 14 وفاة 148 إصابة جديدة بفيروس كورونا nayrouz عبيدات يكتب بيع أم تسوّل في رمضان nayrouz المغرب تسجل 600 إصابة جديدة و10 وفيات بكورونا nayrouz الجزائر تسجل 163 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد nayrouz الوحدات يخسر أمام فولاد nayrouz ارتفاع متواصل لاسعار الدواجن في الاسواق ورسوم اضافية بدل خدمة التنظيف nayrouz الضمان : استقبال طلبات الاستفادة من الدعم النقدي غدا nayrouz إيطاليا :تسجل أكثر من 300 وفاة و15 ألف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة nayrouz خان: على الغرب معاقبة المسيئين للنبي محمد nayrouz حصيلة مرتفعة لإصابات كورونا بتركيا nayrouz الحزن يخيّم على مواقع التواصل بعد وفاة الشاب محمود القرعان nayrouz الجبور : إعادة دراسة إغلاق بعض الشوارع بلمفرق دون إلحاق الضرر بمصالح الآخرين. nayrouz الجيش العراقي يحبط تفجيراً بسيارة مفخخة في الأنبار nayrouz
وفيات الاردن ليوم الأحد 18/4/2021 nayrouz النقيب المتقاعد عقيل عيد القبيل الدهامشه في ذمة الله nayrouz الحزن يخيّم على مواقع التواصل بعد وفاة الشاب محمود القرعان nayrouz الشيخ أيمن البداوي ينعي الحاج عبدالكريم سليمان البداوي nayrouz وفيات الاردن ليوم السبت 17/4/2021 nayrouz وفاة إبراهيم يوسف نجم منتخب مصر السابق nayrouz وفاة الوزير الأسبق حسن المومني nayrouz وفاة وزير البلديات السابق حسن المومني nayrouz شكر على تعاز بوفاة الشاب حاتم يوسف العيسوي nayrouz حميدي بنيه جودان القضاة "أبو عبد السلام" في ذمة الله nayrouz اللواء الاردني" بالجيش السوري" بهجت العبداللات في ذمة الله nayrouz البلاونه ينعى من إيطاليا وفاة الحاج سلمان عايد الهلالات العجارمه nayrouz والد العميد الركن محمد سالم النعيمات في ذمة الله nayrouz الحاجة ريا سالم الفقراء" ام ممدوح" في ذمة الله nayrouz العقيد المتقاعد عدنان ماجد المجالي في ذمة الله nayrouz محمد جميل الطحان "ابو رامي" في ذمة الله nayrouz وفيات الاردن ليوم الجمعة 16/4/2021 nayrouz الحاج عمر فارع الحمد الخريشا في ذمه الله nayrouz وفاة والدة الشهيد المقدم معاذ الدماني الحويطات nayrouz الاستاذ متعب جزاع الجازي " ابو ابراهيم" في ذمة الله nayrouz

قشوع يكتب :فلسطين بخير، والباقي تفاصيل

قشوع يكتب فلسطين بخير، والباقي تفاصيل
نيروز الإخبارية : د. حازم قشوع
مازالت انتخابات مشروع الدولة الفلسطينية تمضي بخطوات واثقة من حتمية تجاوز المرحلة فالرئيس الفلسطيني يشكل عنوان المشهد العام وحركة فتح ضابطة الايقاع المركزي وحركة حماس تشكل تيار المعارضة المأطرة باطار مشروع الدولة وفصائل منظمة التحرير تشكل تيار المولاة وحركة التحرر بدات تعيد مكانتها في اطار الدولة من باب حركة نضالية ومن تقدير مكانة رئيسية في مشروع بناء الدولة.

هذه الجملة السياسية المتنوعة في العناوين والمتعددة في الاتجاهات التي اخذت بالتكون وبدات تكون جملة مفيدة في منهحية بيت القرار الفلسطيني الذي بدا يشكل منهجية ديموقراطية متعددة الاوجه في اطار مرجعية واحدة تشكل الدولة الفلسطينية ومؤسساتها اطارها ومشروعها، ياتي هذا كله من على ارضية توافقية يشارك فيها الجميع بطريقة مباشرة، فلا يوجد فيتو على مشاركة اي تيار او اي فصيل على الرغم من التباينات الضمنية التي تحركها حالات الجنوح احيانا ومآلات التخندق الايدولوجي في اماكن اخرى، لكن في كل مرة وفي كل لحظة مفصلية تثبت فلسطين انها اكبر من الكل، والكل يلبي النداء دون ابطاء او تاخر، وان كان هنالك بعض التذمر من البعض فان مرده معلوم ومفهوم ضمنيا لكنه يندرج في اطار العودة الميمونة، فان انتهاء فلسطين من الانتخابات اجرائيا يعني انهاء احد اهم الملفات الذاتية والرئيسية في مشروع الدولة والتي ان تحققت فان هذا يعني ان الشرعية الدولية والقرارات الاممية ستكون في جانبها وستدعم مسيرتها في حال تم تحويل فلسطين في المنظومة الدولية من منزلة عضو مراقب الى مكانة عضو عامل كامل العضوية، وهذا قد يكون ممكن التحقيق في غضون العام القادم 2022 كما يتوقعه بعض المتابعين.

فلسطين تعيش حالة هي الافضل منذ اعوام في ظل مناخات دولية غير ممانعة لمشروعية الدولة واطار عربي مساند وحالة ذاتية تعمل ضمن الاطار او تسعى لتكون ضمن قطار الدولة الفلسطينية الذي يبدو انه بدأ بالتحرك السريع ومن لا يدخل في شرعيته لن يستطيع اللحاق به لا في المستقبل المنظور ولا في المكان المأمول، لذا كان الاستدراك مطلوبا ومحمودا لانه سيتشكل عليه عناوين مقبلة.

نجاح الرئيس الفلسطيني في لملمة الكل الفسطيني في اطار الانتخابات الفلسطينية في هذا الظرف يعتبر بحد ذاتة قصة نجاح حقيقية للشعب الفلسطني الذي كان قد نقله الرئيس ياسر عرفات من عنوان الشتات الى الداخل الفلسطيني وها هو الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقوم بتكملة مشروع بناء الدولة وبمشاركة جميع القوى والاحزاب الفلسطينية دون مقاطعة وهو ما شكل ارضية ضمنية جامعة لجميع القوى دون استثناء عبر المشاركة بطريقة مباشرة او غير مباشرة في هذه الانتخابات التي ينظر اليها الكثير من المتابعين باعتبارها شكلت ارضية سياسية توافقية جمعت الجميع عليها من اجل فلسطين الدولة، اما الغبرة المتبقية فانها مجرد تفاصيل.

whatsApp
مدينة عمان