2021-05-07 - الجمعة
اتحاد كرة اليد يعلن مواعيد قيد وتسجيل اللاعبين nayrouz ارتفاع أسعار الذهب عالمياً وانخفاض الدولار nayrouz صورة من ذاكرة الجيش العربي..."أسماء" nayrouz 70 ألفا أدوا صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان بالأقصى nayrouz الدفاع المدني يتعامل مع 104 حوادث إنقاذ nayrouz هموم المواطنين امام رئيس النقابة العامة لأصحاب المهن الميكانيكية nayrouz الضمان الاجتماعي "والدينار الخيري" nayrouz الباشا الرقاد يكتب : القوات المسلحة الأردنية /الجيش العربي الأسرع التقاطاً والأعمق تفهماً لتوجيهات ورسائل جلالة القائد الأعلى ، ونقلها من دائرة القول إلى دائرة الفعل nayrouz الغذاء و الدواء: إغلاق مؤسسة مستلزمات طبية ضبط لديها حقن بوتوكس ومستلزمات طبية مخالفة nayrouz عاجل : عُمان تبدأ حظر استقبال مواطني 14 دولة بينهم عرب nayrouz الإفتاء تجيز دفع زكاة الفطر وزكاة الأموال للأشقاء والشقيقات nayrouz عاجل : الأمن: التعرض لأشعة الشمس أثناء الصيام يُفقد التركيز أثناء القيادة nayrouz عاجل : الصحة العالمية تحذر من "بؤرة جديدة لكورونا" nayrouz علاج مريض كورونا بالمنزل .. توصيات هامة من الصحة العالمية nayrouz مستوطنون يعتدون على موائد إفطار أهالي "الشيخ جراح" - فيديو nayrouz منظمة فضائية أمريكية" تتوقع سقوط "الصاروخ الصيني التائه" فوق أرض عربية nayrouz استشاري مناعة يحذر من وصول كورونا المتحور الهندي إلى مصر nayrouz كروس يرد على سخرية نجم تشيلسي nayrouz النابلسي يشكر كوادر الأمن والخدمات في "الحسين للشباب" nayrouz شركس: اتخذنا إجراءات لمنع دخول المتحور الهندي nayrouz
وفيات الاردن ليوم الجمعة 2021/5/7 nayrouz الدكتور فايق عياش في ذمة الله nayrouz الحاجة دنيا أحمد علي الحلاج في ذمة الله nayrouz وفاة احمد ناجي الضراغمة أثناء صلاة الفجر nayrouz شاب يلحق بوالدته حزنا عليها بعد ساعات من دفنها في اربد nayrouz وفاة والدة المختار جمال محيسن عضو الهيئة الادارية لجمعية ديرابان nayrouz وفيات الأردن اليوم الخميس 6/5/2021 nayrouz الملك يعزي قبيلة بني صخر بوفاة الحاج الحميدي الفايز nayrouz الشيخ بني هذيل يعزي المحيسن بوفاة والدة المختار جمال عبد المجيد المحيسن nayrouz شكر على تعاز بوفاة الحاجة هدى صالح العمري والدة المهندس نصري شمس الدين الصمادي nayrouz الدكتور سليمان الطراونة في ذمة الله nayrouz وفيات الاردن ليوم الإربعاء 5/5/2021 nayrouz تشييع جثمان الرقيب قُصي ناصر كامل العفير nayrouz الدكتور حسني السعود شقيق النائب المرحوم يحيى في ذمة الله nayrouz نيروز الإخبارية تنعى وفاة حسن عليان الرئيس التنفيذي لمؤسسة الوحدة للتجارة هيونداي الاردن nayrouz حسن عليان الرئيس التنفيذي لمؤسسة الوحدة للتجارة هيونداي الأردن... في ذمة الله nayrouz بني صخر تفقد أحد رجالها الحاج الحميدي زعل الكنيعان الفايز nayrouz وفاة رجل الاعمال حسن عليان nayrouz الطالبة براءة نايل الرشود الجبور في ذمة الله nayrouz الشاب منير مفلح الغويري في ذمة الله nayrouz

قشوع يكتب سر فلا كبت بك الفرس

قشوع يكتب سر فلا كبت بك الفرس
نيروز الإخبارية : د. حازم قشوع

هناك مفردات تركب على المعني بقصد المغزى وهنالك جمل تفهم من الاول كما تفهم من الاخر، وهنالك عبارات تقراها من اليمين كما تقراها من اليسار، لكن معناها يولد في الباطن ولا يتشكل في الظاهر، كونها ركبت ليراد منها ما يراد، فيرددها العامة بحكم تشكيلاها ويفهمها الخاصة بحكم مرماها، وتكون واضحة كالجملة التي ننشدها لصاحب المقام عندما نفول (دام علا العماد ) فيتم سماع (سر فلا كبت بك الفرس) وهي عبارات ذات مفهوم واحد وتقرا باتجاهين كما تحمل مدلولا يفهمه الخاصة بينما تقراه كل العامة.

وهذا ما يمكن إسقاطه ايضا على الافعال، عند فعل فعل يراد به غير ما تم فعلة، او تصميم سياسية لا يفهم معناها الا عند استنباط بحور وقعها ودوافع اتخاذها، او سرد رواية شيقة تروي للاطفال بينما يقصد بها بيت القرار، وهذا ما يمكن قراءته في شعر احمد شوقي في الديك، عندما قال مخطئ من ظن يوما ان للثعلب دينا، فان العلاقة هنا تبدو واضحة بين سورة المعنى وصورة المقصد.

وهذا ما يمكن مشاهدة ايضا في عناوين المشهد السياسي في المنطقة فهناك جمل سياسية تركب لا تحمل مضمون ما يرى، وهنالك تقاطعات عامة بدات ترسم لكن ضميرها ما زال مستترا، كما ان هنالك تصريحات تطلق وربما اتفاقات قد تبرم لكن مآربها تختلف عن مقاصدها، وهذا ما يجعل المتابعين للشان السياسي حائرين في الاستنتاج بين ما يراد وبين ما يتم يفعله، وهو ما يعزوه البعض لسرعة الاصطفافات المتباينة في المشهد العام.

والتي قد تكون مندفعة من دافع جمل اسمية وليست خبرية لذا كان خير ما يفعل في داخل المشهد العام هو الوقوف بصمت وفق سياسة الاختزال التقديري وعدم تحديد بوصلة الاتجاه، هذا لان خارطة التشكيل قد تكون زائفة وليس حقيقية بالمفهوم الضمني لصياغة او صيانة الاحداث، فان بوصلة التشكيلات مازالت في مجملها تحمل مغزى واقع ولا تستند لذات الدافع الذي يجعل منها حقيقة وليست مسالة كامنة في البيان او في التبيان.

وفي انتظار عبارة سر فلا كبت بك الفرس، لمعرفة بوصلة الاتجاه وعنوان التوجه، تكون الاطراف المشاركة في رحى الاصطفاف او تلك المتداخلة فيها، تعيش حالة التوقع بالاستدلال، ولا تفف عند المعلوم من احداثيات الزوايا والتي قد تكون الحادة منها افضل من المنفرجة، لاسيما مع بدايات العهد الجديد، الذي ما زال مجهول المعادلة و الذي ايضا مازالت هويته غير معروفة، فكيف للذي ينبري بتقدير سياسي لمعادلة مجهولة المدخلات وغير معلومة التوجهات ولا يتوقع محصلة فقط بل يذهب باتجاه فعل، لذا ما يسعنا الا ان نقول ( دام علا العماد ) فلربما ياتي الرسن هذه المرة.
whatsApp
مدينة عمان