2022-07-07 - الخميس
لبنان بلا كهرباء بعد توقف مشغّل معملي الزهراني ودير عمار وغياب التغذية عن المطار والمرفأ ومضخّات المياه nayrouz امتحان التوجيهي كمؤشر للتغير المجتمعي nayrouz البحرين تسجل اكثر من 1500 إصابة جديدة بفيروس كورونا nayrouz قصة صورة: على حسابه الخاص.. لماذا أمر المؤسس ببناء باب جديد للكعبة؟ nayrouz "داعش" يعلن مسؤوليته عن اقتحام سجن في نيجيريا nayrouz ابوعواد يرثي نجله الدكتور عبدالرحمن بكلمات مؤثرة nayrouz الأردن : أجواء صيفية اعتيادية الخميس nayrouz الخارجية السودانية: الجيش لن يكون طرفًا في اختيار رئيس وزراء مدني nayrouz إليكم تفسير رؤية الميت يقول أنه لم يمت لابن سيرين nayrouz سفير إيطاليا لدى أوكرانيا: قرار خفض موظفي السفارة كان لدواع أمنية nayrouz وفيات الأردن اليوم الخميس 7-7-2022 nayrouz اللواء القضاة بعد خدمة 36 عاما: في قلبي محبة لن تنقطع nayrouz بوتين يبحث مع باشينيان سير تطبيق اتفاقات قره باغ للتسوية nayrouz الأكوادور تسجل أول إصابة بجدري القردة nayrouz سوريا تسجل 3 إصابات جديدة بكورونا وشفاء حالة واحدة nayrouz أطباء بيطريون في مواقع الأضاحي المرخصة لفحص اللحوم nayrouz وزير الاقتصاد الرقمي والريادة: توجه لإتاحة تفعيل الهوية الرقمية عبر تطبيقات البنوك nayrouz مشعر منى.. من هذا المكان تغير التاريخ وحياة الإنسانية nayrouz تونس: 4.73 % هي نسبة المعارضين للإستفتاء من إجمالي المشاركين nayrouz حزب نبض الوطن يعقد ندوة ولقاءً شبابيًا nayrouz
وفيات الأردن اليوم الخميس 7-7-2022 nayrouz وفاة طالبة في للواء الكورة والتربية تنعاها nayrouz نقابة المهندسين الاردنيين تنعى المهندس زاهي احمد خضر nayrouz كريشان ينعى الشيخ مروان الحمود nayrouz 5 وفيات بـ3 حوادث مروعة في المملكة خلال 24 ساعة nayrouz قبيلة الحويطات تفقد "الشاعر محمد حسين ابن عثمان " nayrouz عمان الاهلية تعزّي بوفاة العين الشيخ مروان الحمود nayrouz وفيات الأردن اليوم الأربعاء 6-7-2022 nayrouz وفاة طالبتين في الرمثا و"التربية" تنعاهما nayrouz شكر على تعازٍ بوفاة المرحومة ميسون ابو شاكر nayrouz زوجة عايد الزيادات الكعابنه في ذمة الله … nayrouz السلط تنعي الزعيم والوطن يقبل التعازي nayrouz مروان الحمود nayrouz رئيس الوزراء ينعى فقيد الوطن معالي مروان الحمود nayrouz بلدية السلط الكبرى تنعى فقيد الأردن عميد السلط معالي الشيخ مروان الحمود nayrouz العجلوني ينعى معالي مروان الحمود ابو العبد nayrouz العين الشيخ مروان الحمود في ذمة الله nayrouz العميد المتقاعد عبد الرؤوف الكيلاني في ذمة الله nayrouz وفاة الشيخ محمد بن ناصر العبودي nayrouz وفاة سائق دهسا خلال اصطفافه لإصلاح عجلات مركبته nayrouz

نستقبلها بصرخة ونودعها بابتسامة؟

نستقبلها بصرخة ونودعها بابتسامة
نيروز الإخبارية :


بقلم: الدكتورة سهام الخفش 

نستقبلها بصرخة ونودعها بابتسامة؟

ابنِ لحياتك فلسفة خاصة بك ، تبدو حياتنا بهذا الشكل، وما بين الصرخة وابتسامة الوداع رحلة الحياة، كل منا يسطرها ويزخرفها بما يشاء، وفي النهاية الحياة والموت هما لغزان، ما زلنا نبحث عن إجابات لهما ولم نصل بعد. 

في بيوت العزاء غالبًا ما نسمع بأن المتوفى كان _ مبتسمًا ومرتاحًا – وربما لأني  عشت التجربة مؤخرًا  ، وهي  العبارات الأكثر تكرارًا من أهله المقربين، إضافة إلى عبارات أخرى قد تكون من  نسج الخيال كجرعة تلطيفية من وجع الفقد ومرارة الموت.

استوقفتني هذه العبارة كثيرًا، فعلًا هل نأتي إلى الدنيا بصرخة ونودعها بابتسامة وفرحة؟ .. وهل صرخة الحياة تعني الخوف والرعب للدخول إلى عالم مجهول، وأن ابتسامة الوداع تعني الراحة والهدوء لإنهاء العقد الإنساني ما بين المتوفى والبشرية. 

والله أعلم ... لا أريد البحث في أمور لا أعلمها، ولكن ما يهمني هو كيف يُمضي الإنسان منا رحلة عمره؟. 

إذن حياتنا قصيرة مهما طالت أو قصرت وهي مرآة لتفكيرنا

ألا تستحق منا أن نعيشها بسلام واستقرار داخلي؟ ألا تستحق منا التفكير والتأمل والسعي لاكتساب الخبرات وإتقان فن الحياة؟. 

في حضرة الموت والحياة، يخلص بك إلى أنه لا يُحتمل أن يكون للكون إلا نظامًا واحدًا، وعليك أن تساوم الحزن وتجد معنى لحياتك؟. 

لا تتوقع حياة مستقرة بدون هدف وفلسفة معلنة.

إنّ اغتنام فرصة الوجود الفردي الوحيد المتاح لك من أجل الاستمتاع بكلّ لطائف الاختبارات الحياتية. 

لسنا ممن يبحث عن العيش البيولوجي  وتنفس هواء الطبيعة فقط، فلتكن حياتك مختلفة واسعَ دومًا  إلى تحقيق  ما يسمى بالحياة الناشطة،  لإتاحة الفرصة لأن يُنضج وعيه ، ويُغني فكرَه، ويُصلح مقامَه، ويضبط إيقاعَه، ويُثمر عملَه، ويقوّم مسلكَه، ويُسعد كيانَه كلَّه في حدود المسؤوليات والتحدّيات والرهانات والإشكالات والتعقيدات التي يواجهها  الفرد في معترك نضاله الجسدي النفسي الروحي اليومي. بفضل الفلسفة يستطيع الإنسان أن يفكّر من غير أن ينظّر، وأن يحلّل من غير أن يجرّد، وأن يربط من غير أن يعقّد، وأن يَعقل من غير أن يعتقل الحياة ويأسرها في مبتكرات قاموسه الفلسفي. 

المرء منا يحتاج دائماً إلى تثبيت دعائم هذا النوع من الأمن و السلام في داخله . كن أنت المعين لنفسك والداعم لها. 

.


.



whatsApp
مدينة عمان