2022-07-07 - الخميس
لبنان بلا كهرباء بعد توقف مشغّل معملي الزهراني ودير عمار وغياب التغذية عن المطار والمرفأ ومضخّات المياه nayrouz امتحان التوجيهي كمؤشر للتغير المجتمعي nayrouz البحرين تسجل اكثر من 1500 إصابة جديدة بفيروس كورونا nayrouz قصة صورة: على حسابه الخاص.. لماذا أمر المؤسس ببناء باب جديد للكعبة؟ nayrouz "داعش" يعلن مسؤوليته عن اقتحام سجن في نيجيريا nayrouz ابوعواد يرثي نجله الدكتور عبدالرحمن بكلمات مؤثرة nayrouz الأردن : أجواء صيفية اعتيادية الخميس nayrouz الخارجية السودانية: الجيش لن يكون طرفًا في اختيار رئيس وزراء مدني nayrouz إليكم تفسير رؤية الميت يقول أنه لم يمت لابن سيرين nayrouz سفير إيطاليا لدى أوكرانيا: قرار خفض موظفي السفارة كان لدواع أمنية nayrouz وفيات الأردن اليوم الخميس 7-7-2022 nayrouz اللواء القضاة بعد خدمة 36 عاما: في قلبي محبة لن تنقطع nayrouz بوتين يبحث مع باشينيان سير تطبيق اتفاقات قره باغ للتسوية nayrouz الأكوادور تسجل أول إصابة بجدري القردة nayrouz سوريا تسجل 3 إصابات جديدة بكورونا وشفاء حالة واحدة nayrouz أطباء بيطريون في مواقع الأضاحي المرخصة لفحص اللحوم nayrouz وزير الاقتصاد الرقمي والريادة: توجه لإتاحة تفعيل الهوية الرقمية عبر تطبيقات البنوك nayrouz مشعر منى.. من هذا المكان تغير التاريخ وحياة الإنسانية nayrouz تونس: 4.73 % هي نسبة المعارضين للإستفتاء من إجمالي المشاركين nayrouz حزب نبض الوطن يعقد ندوة ولقاءً شبابيًا nayrouz
وفيات الأردن اليوم الخميس 7-7-2022 nayrouz وفاة طالبة في للواء الكورة والتربية تنعاها nayrouz نقابة المهندسين الاردنيين تنعى المهندس زاهي احمد خضر nayrouz كريشان ينعى الشيخ مروان الحمود nayrouz 5 وفيات بـ3 حوادث مروعة في المملكة خلال 24 ساعة nayrouz قبيلة الحويطات تفقد "الشاعر محمد حسين ابن عثمان " nayrouz عمان الاهلية تعزّي بوفاة العين الشيخ مروان الحمود nayrouz وفيات الأردن اليوم الأربعاء 6-7-2022 nayrouz وفاة طالبتين في الرمثا و"التربية" تنعاهما nayrouz شكر على تعازٍ بوفاة المرحومة ميسون ابو شاكر nayrouz زوجة عايد الزيادات الكعابنه في ذمة الله … nayrouz السلط تنعي الزعيم والوطن يقبل التعازي nayrouz مروان الحمود nayrouz رئيس الوزراء ينعى فقيد الوطن معالي مروان الحمود nayrouz بلدية السلط الكبرى تنعى فقيد الأردن عميد السلط معالي الشيخ مروان الحمود nayrouz العجلوني ينعى معالي مروان الحمود ابو العبد nayrouz العين الشيخ مروان الحمود في ذمة الله nayrouz العميد المتقاعد عبد الرؤوف الكيلاني في ذمة الله nayrouz وفاة الشيخ محمد بن ناصر العبودي nayrouz وفاة سائق دهسا خلال اصطفافه لإصلاح عجلات مركبته nayrouz

قشوع يكتب اسرائيل وواقع الهروب الى اعلى

قشوع يكتب اسرائيل وواقع الهروب الى اعلى
نيروز الإخبارية :


قرر بيت القرار الاسرائيلي الهروب الى الاعلى بافتعال ازمه حكوميه تخلصه من تبعات الزياره التى سيقوم بها جوبايدن للمنطقه تاركا بذلك خياراته مفتوحه ازاء تعاطيه مع ازمته التى وضع نفسه بها بعدم مصالحته مع ذات فهو يريد الاستمرار بقانون الطواري ليهودا والسامره والذى بموجبه يسيطر على كل مرافق الحياه بالضفه الغربيه ويذعن الاستمرار بالتمدد الاستيطاني ويقوم بتهويد القدس ويعمل على ضمن جغرافيه الضفه الغربيه لدولة اسرائيل على الرغم من تعهداته للاداره الامريكيه ودخوله فى محيطه العربي ..

فعندما اقدم بيت القرار الاسرائيلي من الدخول بسياسات تطبيعيه غير محسوب النتائج مع محيطه العربي جعله يكشف حجم  اسرائيل الحقيقي امام المحيط العربي فبانت انها  دوله عاديه غير قادره حتى على مجارات القوه العربيه الصاعده فى السعوديه ومصر والتى اصبحت على مشارف الدخول للنادي النووي ودخول الاردن كمركز عسكرى يشكل العنوان والبديل للتواجد الامريكي فى المنطقه وهذا من المفترض ان يجعل بيت القرار بأسرائيل من اعادة حسابته من واقع اعادة قراءته للمشهد العام والمعطيات بداخله . 

 وهى معطيات باتت تشكل معادله جيوسياسيه جديد قد تعيد تشكيل نظام الضوابط والموازين لاسيما بعد الزياره الناجحه التى قام بها ولى العهد السعودي للقاهره وعمان والتى اوجدت ارضيه عمل صلبه لعوده نظام المشرق العربي بحله قويه قادره على بناء حمايه ذاتيه ورافعه اقليميه عبر نادي جده الذى سيجمعها مع الرئيس جوبايدن فى منتصف الشهر المقبل .


قرار بيت القرار الاسرائيلي بالتضحيه بالائتلاف حكومة بينت _لبيد عبر الدعوه لانتخابات هو قرار يحمل رسالة احتجاج للاداره الامريكيه كونه جاء على وقع عدم تمديد قانون الطواىء ببهودا والسامره لكنه سياق يؤكد على جديه الرئيس جوبايدن وعزم ادارته بتخطى عقبات المصالح الضيقه التى يقف عليها بيت القرار الاسرائيلي لصالح المشروع العام الذى سيتم الاعلان عنه فى مؤتمر الجده القادم .

الامر الذى من المفترض ان يجبر  بيت القرار الاسرائيلي  من لفظ نتوءات نتياهو والتخلص من اسقاطات كوشنير والنظر بواقعيه لاحلام عوده ترامب الذى يحاكم مع دخول ورقة بامبيو ورقه بديله فى الحزب الجمهوري بعد ما استمال حزب الشاى لصفه واخذ كعبه يعلو فى داخل اروقه الحزب الجمهوري وهو شخصيه امنيه تعد مناوئه لهذا التيار .

من هنا كان على بيت القرار الاسرائيلي التخلص من نتياهو ونهجهه حتى يتسنى له الدخول بطريقه طبيعيه فى المشهد الاقليمي  ورضوغه للجمل السياسيه والامنيه التى تفرضها القياده المركزيه الوسطي دون تنمر والا فالرئيس جوبايدن قد يتخذ قرارات تجعل من زيارته لاسرائيل غير وارده او تاخذ مسارات اخرى جراء هذه الرسائل الاحتجاجيه الممجوجه التى ارسلها بيت القرار الاسرائيلي للاداره الامريكيه والتى تعتبر عن ازمه ذاتيه من المهم اعاده تاهليها حتى يتمكن التعاطي معها من دون ادخال المنطقه بحاله من الشد يصعب التنبأ بنتائجها .

اسرائيل التى اصبحت تقاد امنيا من المجلس القومي الاسرائيلي برئاسة ايال حولاتا المرتبط بسنتكوم الامريكيه اخذت ما تكون مربوطه من اعلى نتيجه وقعها  تحت الوصايه الامريكيه فى الظرف الحالي على حد تعبير بعض المحللين والى وقت غير معلوم وذلك مع اختيار يائير لبيد لرئاسة الحكومه والذى من المنتظر ان يشكل الحكومه الانتقاليه بعد قرار الكنيست بحل نفسه والدعوه لانتخابات مبكره .

 حيث ينتظر ان تطول فترة حكومته الى ما  بعد اجراء انتخابات الكنيسة فى اكتوبر تشرين القادم بسبب عدم تمكن الائتلافات الحزبيه من تشكيل حكومه اقراريه وهذا ما يجعل من اسرائيل ترتبط برباط امني يحملها من اعلى ويضبط ميزان حركتها من خلال منظومة سنتكوم الامريكيه وتعمل من على وقع حكومه تصريف اعمال لا تمتلك  الحكومه فيه ارض القرار نتيجة هروب بيت القرار للاعلى وهى الجمله الخبريه التى جاءت بالرد على ممارسات نتياهو المرفوضه من بيت القرار الامريكي .

                                   د.حازم قشوع
whatsApp
مدينة عمان