2022-09-27 - الثلاثاء
سوريا: "صفر وفيات" بكورونا منذ 5 أيام nayrouz البحوث الزراعية والشبكة الإسلامية ينفذان دورةً تدريبيةً حول الإدارة المتكاملة لمزارع الإبل nayrouz 210 آلاف جرعة "مطعوم إنفلونزا " حصة الأردن nayrouz محمية الأزرق تفوز كواحدة من أفضل 100 موقع مستدام في العالم nayrouz مسؤول أوروبي يشيد بالإصلاحات في الأردن nayrouz تفاصيل الحالة الجوية يوم الاربعاء nayrouz السفارة السعودية في الاردن تقيم حفلًا لاستقبال اليوم الوطني السعودي ال92 nayrouz محكمة استئناف عمان تصدر قرارًا قطعيًا ببراءة الدكتور طه التميمي nayrouz برعاية محافظ الزرقاء مبادرة مشروعك وطنك تُقيم تظاهرتها الطبية في جمعية الرسالة السامية nayrouz البدء بأعمال صيانة طريق البحر الميت - الموجب nayrouz مجلس محافظة إربد يجري مناقلات مالية في عدة قطاعات للإسراع بتنفيذ مشاريع حيوية nayrouz أهالي حوفا الوسطية يطالبون بمدرسة أساسية nayrouz الزراعة النيابية: جزء من الاعتداءات على المياه في الأردن تعود لمتنفذين nayrouz ورشة تشاركية حول التصنيع الغذائي لزيتون المهراس في منطقة الوهادنة في عجلون nayrouz مساع لخفض انبعاثات شركات الطيران رغم التوترات العالمية nayrouz مسؤول روسي: روسيا تعتزم تعزيز التبادل الثقافي مع الصين والهند nayrouz هزة أرضية بقوة 5 درجات تضرب محافظة أردهان شمال شرق تركيا nayrouz مقتل شرطي تركي وإصابة آخر في هجوم جنوب البلاد nayrouz السعودية تسجل ارتفاع طفيف في حصيلة إصابات كورونا nayrouz محاسنة: نسب التخزين بسدود الري بالأردن جيدة nayrouz
وفيات الأردن اليوم الثلاثاء 27-9-2022 nayrouz الفريق الطيب يعزي بوفاة والدة الشيخ عياش كريشان nayrouz وزيرُ التَّربية والتعليم ينعى" المعلم حميد الخضري" nayrouz الحاجة نهى أحمد القاضي في ذمة الله nayrouz وفاة العالم الإسلامي الشيخ يوسف القرضاوي nayrouz وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر... nayrouz وفاة فتاة "8 سنوات" دهسا في سحاب nayrouz الكعابنه يعزي الخريشا بوفاة المرحوم اللواء المتقاعد عبد الرزاق الحمادات nayrouz وفيات الأردن اليوم الإثنين 26-9-2022 nayrouz تشييع جثمان المدني عمر عاطف محمود إلى مقبرة ريمون في محافظة جرش. nayrouz اسرة المعهد القضائي الاردني تنعى الطفل "جهاد "نجل الزميل حسام العارضة nayrouz القرالة يعزي بوفاة زميله رفيق السلاح عبدالرزاق الخريشا nayrouz مدير وضباط الدفاع الجوي الميداني ينعون وفاة اللواء الركن المتقاعد عبد الرزاق الخريشا nayrouz اللواء الركن عبدالرزاق فهد الخريشا في ذمة الله nayrouz أمين عام وزارة الصحة الاسبق ضيف الله اللوزي في ذمة الله nayrouz الطالب يحيى القواقنة في ذمة الله nayrouz وفيات الأردن اليوم الأحد 25-9-2022 nayrouz الملكاوي ينعى الطالب يحيى عبدالله القواقنة من الصف السادس nayrouz مشعل مفضي الجبور في ذمة الله nayrouz والدة الزميل باسم سكجها في ذمة الله nayrouz

صوتُ الحكمةِ والعقلِ والضميرِ والإنسانية ....صوت جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم

صوتُ الحكمةِ والعقلِ والضميرِ والإنسانية ....صوت جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم
نيروز الإخبارية :


القس سامر عازر

في إطارِ حديثه عن الوجود العربي المسيحي في خطابة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة السابعة والسبعين يوم أمس الثلاثاء 20/9/2022 إستهلَ صاحبُ الجلالةِ الهاشمية الإشارة إلى المسؤولية الملقاة على عاتقه كقائدٍ مسلمٍ في الدفاع عن المكّون العربي المسيحي الذي يُعتبر جزء لا يتجزأ من هذه المنطقة ومن حاضرها ومن ماضيها كما ومن مستقبلها أيضاً. 

فالمسيحيون في المشرق العربي هم عربٌ قبل كل شيء حضارة وثقافة ولغة، وقد لعبوا الدور الكبير الذي لا يقدِر ولن يقدرَ أياً كان أن يتنكر له أو أن يتجاهل الدور التاريخي الذي قدموه في سبيل نهضة البلاد وتقدمها في مختلف المجالات، وشكلوا حجر الأساس لما آلت إليه المنطقة العربية من تقدم وإزدهار، وأنَّ أيّ مساس بمستقبل وجودهم هو بمثابة تغيير حقيقي للواقع وللتاريخ وتشويه للصورة المشرقة في منطقتنا العربية وتمزيق للنسيج الإجتماعي الذي شكَّل نموذجاً عالميًا في حالة الوئام الديني والعيش الواحد المشترك في المساهمة في بناء دولة القانون والمؤسسات والعدالة الإجتماعية. 

فبكل جرأة وشجاعة يقف صاحب الجلالة الهاشمية ليخاطب العالم من خلال منبر الأمم المتحدة ويتحدث كقائدٍ عربيٍ هاشميٍ مسلمٍ من منطلق المسؤولية الكبيرة تجاه الحفاظ على الوجود العربي المسيحي في المنطقة ولا سيما في الأراضي المقدسة، التي ما زالت تشهد استمرار النزيف المستمر من الهجرة إلى بلاد الإغتراب وانعكاس ذلك على هوية المكان والزمان. فالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية ليست معنية فقط بالحفاظ على الأماكن المقدسة وعلى هويتها العربية ووضعها التاريخي والقانوني القائم، بل أيضاً في الحفاظ على أصحاب تلك المقدسات وعلى وجودهم التاريخي الأصيل في المنطقة وعلى دورهم الحقيقي في بناء الدولة العربية الحديثة المبنية على العدالة وسيادة القانون. فبالإضافة للتطرق إلى حقوق الشعب العربي الفلسطيني في تقرير المصير هناك إشارة واضحة إلى واقع القدس المؤلم والصعب وإلى الظروف القاهرة التي تمّر بها المدينة المقدسة وسكانها من مسلمين ومسيحيين، تلك المدينة التي وجب أن تكون مصدراً للسلام والوحدة لما تمثله وتعنيه لعشرات الملايين من البشر حول العالم من أتباع الديانات التوحيدية.  
   
فصاحب الجلالة إذ يوقظ ضمير العالم إلى أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ويذكر بأهمية التراث الثمين الذي يجسّده العرب المسيحيون في المشرق العربي ولا سيما في القدس الشريف، فإنه ومن منطلق واجبه كقائد عربي مسلم فهو لا يأل جهداً في الدفاع عن حقوقهم والحفاظ على هويتهم التاريخية وتراثهم الثمين، فالمسيحية التي لعبت دوراً ماضياً وحاضرا ستبقى مكوناً مهما من مستقبل منطقنا أيضاً.
whatsApp
مدينة عمان