2024-05-24 - الجمعة
الجبور يهنئ النقيب مثقال الجازي بالإرادة الملكية السامية nayrouz بريطانيا: تراجع مبيعات التجزئة الشهر الماضي بنسبة فاقت التوقعات nayrouz عالم ايجابي الشبابية التطوعية يهنئون العمري بالدكتوراه nayrouz في عيد الاستقلال تذكرة لنا ان الوطن دولة ورجال nayrouz لجنة وزارية عربية إسلامية تلتقي الرئيس الفرنسي اليوم nayrouz العطيوي يرعى احتفالات مدارس كلستر التاج والجوفة بعيد الاستقلال الثامن والسبعين nayrouz مقتل 9 أشخاص وإصابة العشرات في انفجار بمصنع غرب الهند nayrouz هوية بطل دوري المحترفين تحسم غدا nayrouz الذهب يتجه لتسجيل خسارة أسبوعية nayrouz السعودية : رئيس "الغذاء والدواء" يزور مركز عمليات الحج بالهيئة وصالة الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة...صور nayrouz وفاة الحاج سليم خميس الحوري "ابو حاكم" nayrouz بمناسبة عيد الاستقلال ..كلية حطين تنظم يوماً طبياً مجانياً يوم غدا السبت .... تفاصيل nayrouz القاضي يكتب إلى جلالة الملك وسمو ولي العهد .. نجدد العهد والبيعة … والولاء والانتماء للقيادة الهاشمية الحكيمة nayrouz 8 خضروات وفواكه تعطيك الماء في حر الصيف. nayrouz بعد إصابته بالسرطان.. محمد عبده يطمئن جمهوره nayrouz أسعار العملات الرقمية مقابل الدولار اليوم الجمعة 24 مايو 2024 nayrouz غزة تعيش كارثةً صحية غيرَ مسبوقة nayrouz سعر الدولار في لبنان اليوم الجمعة 24 مايو 2024.. الفقر يتضاعف nayrouz سعر الدولار اليوم في سوريا الجمعة 24 مايو 2024 nayrouz سعر الدولار اليوم في مصر الجمعة 24 مايو 2024 nayrouz
وفيات الأردن اليوم الجمعة 24-5-2024 nayrouz الدكتور عبدالكريم ذياب فهد الفايز "ابو نوران " في ذمة nayrouz بلدية السلط الكبرى تنعى والدة الزملاء محمد و احمد هاشم خريسات nayrouz الفريق غازي الطيب يعزي عشيرة المقابلة بوفاة الشاب ايمن نجل الشيخ منصور العقيلي nayrouz وفاة الشاب ايمن منصور العقيلي nayrouz وفاة والدة المعلم خالد الخلايلة nayrouz وفيات الأردن اليوم الخميس23-5-2024 nayrouz عصام محمد عقلة الزيود في ذمة الله nayrouz وفاة الشاب حسان الكفاوين "ابو هاشم" nayrouz الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين تنعى معالي الفريق المتقاعد نذير رشيد nayrouz فادي عادل عناب في ذمة الله nayrouz رحيل الشاب عثمان أبو غزلة غرقاً بقناة الملك عبدالله nayrouz الحاج محمد نور الجدايه في ذمة الله nayrouz والدة الفنان حسين السلمان في ذمة الله nayrouz وفيات الأردن اليوم الأربعاء 22-5-2024 nayrouz وفاة الحاج عبد اللطيف العودة المعاويد الحنيطي" أبو خالد" nayrouz وفاة الحاجة جميله زوجة المرحوم عواد طلاق المجالي nayrouz شركة البوتاس تنعى رجل دولة الباشا نذير رشيد nayrouz الشوبكي ينعى وفاة الفريق المتقاعد نذير رشيد nayrouz وفيات الأردن اليوم الثلاثاء 21-5-2024 nayrouz

لهذا انتخب آلاتراك اردوغان

{clean_title}
نيروز الإخبارية :

بلال حسن التل

 لاحد يستطيع الزعم بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مبرء من العيوب والأخطاء، وانه بدون سلبيات، ولا احد يستطيع مطالبة رئيس اي دولة بأن تكون سياسته وخاصة الخارجية منها، موافقة لأهواء وتطلعات الجميع خاصة خارج الدولة التي يحكمها، وهذه قاعدة تنطبق على أردوغان، مثل سائر قادة الدول، لكن بعض الذين لم يعجبهم فوز اردوغان تناسوا هذه القاعدة، واتخذوا من بعض سياسات أردوغان الخارجية مدخلا لشتم الرجل، فكان من اسؤ مااسفرت عنه الانتخابات التركية، الشتائم التي تنم عن الغيض والمكابرة والمعاندة ، عند شريحة من أبناء جلدتنا نحمد الله على أنها ليست كبيرة، فقد قادت المعاندة هؤلاء بعد ظهور الانتخابات إلى شتم الشعب التركي واتهامه بالجهل لانتخابه اردوغان، وقد فات هؤلاء نسبة التعليم وعدد الجامعات في تركيا، والتي يدرس معظمها باللغة التركية، ليس من باب الاعتزاز الوطني فقط، ولكن من باب قدرة الأتراك على تطويع العلوم وتوطينها، وليس مجرد ترجمتها ، وتوطين العلوم هو الأساس المتين  للنهوض الحضاري والعلمي، و"الجهلة" الأتراك هم الذين طوروا في ظل حكم أردوغان تركيا صناعيا، فصارت منتجاتها تغطي الكثير من أسواق العالم ومنها سوقنا المحلي، ناهيك عن اخرجهم لتركيا من المديونية وتحريرها من استعمار البنك الدولي.
   وعلى ذكر الاعتزاز الوطني، فإن الشعور به هو الذي دفع غالبية ة الجاليات التركية المنتشرة  بالكثير من دول العالم للتصويت لاردوغان، لأنه هو الذي جعلهم يشعرون بالاعتزاز والتميز عن سائر الجاليات الأجنبية في تلك البلدان، لأن حكومة بلدهم في عهد أردوغان كانت حريصة على حمابتهم و رعايتهم في مغترباتهم،كما قال الكثيرون منهم لوسائل الإعلام في تلك المغتربات . لذلك كان على الذين يشتمون أردوغان ومن انتبه، ان يتسألوا عن الاسباب التي تدفع أغلبية الاتراك لتنتخب أردوغان، حتى أن الرجل لم يخسر اية انتخابات خاضها حتى الآن. 

      في ظني انها كثيرة الاسباب التي تدفع الأتراك لانتخاب أردوغان، فعلاوة على ماذكرته في الفقرات السابقة، وعلاوة على النهضة الاقتصادية التي تحققت في عهد الرجل، فقد صار لدى الأتراك القدرة على التعبير عن ارائهم وممارسة خياراتهم بحرية تامة، اخر وأكبر دليل عليها الانتخابات التركية الأخيرة، التي قدمت أوضح وانصع صورة من صور الديمقراطية وممارساتها، والتي شهدت أعلى نسبة مشاركة على مستوى العالم، والتي شهدت جولتين انتخابيتين، لان رئيس البلاد كان بحاجة إلى اقل من نصف واحد بالمئة من أصوات الناخبين للفوز، لكنه لم يلجاء للتزوير، كما تفعل بعض الانظمة التي يدافع عنها بعض من يشتمون أردوغان،ورضخ. طوعا للأرادة الشعبية. 
 الأهم من حرية آلاتراك في خياراتهم  السياسة، هي حريتهم في خياراتهم العقدة و الاجتماعية التي كانوا محرومين منها قبل أردوغان، الذي لم يجبر أحدا على خيار ديني واجتماعي او سياسي.اوحتى على الإيمان بمشروع أردوغان، ولا احد ينكر ان لدى الرجل مشروعا لتركيا، ووجود هذا المشروع من أسباب انحياز آلاتراك لاردوغان، فغياب المشروع عند القائد وبالتالي عند المجتمع الذي يقوده، يجعلهما بلا طعم ولا لون ويضعف تماسك الدولة.
   خلاصة القول هي أن أردوغان ليس مثاليا، لكنه خيار شعبه، وفي تجربتهما مابمكننا ان نستفيد منه.
whatsApp
مدينة عمان