2024-03-03 - الأحد
إليكم .. طرق طبيعية لتنظيف الأوعية والشرايين يوميًا nayrouz تفسير حلم صيد العصافير فى المنام وعلاقته بالخير nayrouz لأول مرة في الوطن العربي.. ترجمة مسلسل "عتبات البهجة" إلى لغة الإشارة nayrouz قيادي حوثي: سوناك لديه فرصة لانتشال السفينة روبيمار nayrouz مسؤول أوروبي يكشف عن مبادرة جديدة لحل الدولتين nayrouz العثور على مفقود أخرس أثار تعاطفا واسعا في سلطنة عُمان nayrouz ميلان يفوز على لاتسيو في الدوري الإيطالي nayrouz ألمانيا تقر بصحة تسجيلات صوتية تظهر تخطيط ضباطها لاستهداف الأراضي الروسية nayrouz استشهاد طفل فلسطيني برصاص قوات الاحتلال شمال رام الله nayrouz وفيات الاردن اليوم الأحد 3-3-2024 nayrouz حرب متواصلة في غزة ومصير مجهول يصطدم بالهدنة الموعودة nayrouz "إسرائيل".. اعتقال 7 محتجين خلال تظاهرات ضد حكومة نتنياهو nayrouz ادارة الارصاد الجوية تحذر من طقس الاحد nayrouz إصابة 5 أشخاص إثر حادث تصادم في المفرق nayrouz العقبة.. الأمن يحقق مع شاب يصرخ: "أنا المهدي المنتظر" nayrouz صرف %41 من تمويل "تعزيز إدارة الإصلاح" nayrouz زيادة الصناعات الغذائية لضمان استقرار الأسعار برمضان nayrouz دعوات لانتهاج إستراتيجية اقتصادية لتقليص العجز التجاري nayrouz دعوات لضبط عمل الجمعيات الخيرية في رمضان nayrouz جرش.. مزارعون يطالبون بفتح طرق "خطوط النار" للاعتناء بأراضيهم nayrouz
وفيات الاردن اليوم الأحد 3-3-2024 nayrouz فهيدة عبدالله الفقراء" ام بسام" في ذمة الله nayrouz آمنه عوده محمد الطحيمر الزيود " ام يوسف" في ذمة الله nayrouz شكر على تعاز من الفايز بوفاة الشاب سهل صايل متعب الفايز nayrouz صالح محمد العربودي الخضير في ذمة الله nayrouz وفيات الاردن ليوم السبت 2_3_2024 nayrouz الحاجة ميثا احمد مطر حامد الحوري" ام نضال" في ذمة الله nayrouz صلاح عواد مصلح الرحاحله ( أبو قاسم ) في ذمة الله nayrouz وفيات الاردن اليوم الجمعة 1-3-2024 nayrouz والدة العقيد المتقاعد قاسم الدروع في ذمة الله nayrouz (علي) نورس منصور علي الداوود العقرباوي في ذمة الله nayrouz وفاة " الطالبة " ريتال محمود علم الدين nayrouz وفاة الأستاذة سميرة السحيم اثر حادث سير مؤسف nayrouz الحاجة امال عبدالله صالح في ذمة الله nayrouz الحاجة آمنه عبدالله الرقاد زوجه الشيخ فهد قفطان الشبيب العدوان في ذمة الله nayrouz وفاة الحاجة معيوفه شقيقة الشيخ تركي الفضلي . nayrouz وفاة الشاب فراس مشهور العقيلي اثر نوبة قلبية . nayrouz الحاجة زهر محمد عيسى الشبول في ذمة الله nayrouz وفيات الاردن اليوم الخميس29-2-2024 nayrouz شقيقة النائب السابق صالح راضي الجبور بذمة الله nayrouz

أسعار الخضار تتهاوى.. والمزارعون يغرقون بمزيد من اليأس

{clean_title}
نيروز الإخبارية :
لم تدم الأسعار الجيدة للمحاصيل الزراعية المناسبة للمزارعين بالأغوار الجنوبية، سوى أسبوعين فقط لتعود وتتهاوى من جديد كما هو الحال كل موسم زراعي، ما افقدهم الأمل بتحسين ظروفهم بعد سنوات من الخسائر المتراكمة.

ودفعت الأسعار المتدنية العديد من صغار المزارعين إلى التوقف عن بيع منتجاتهم للأسواق المركزية للخضار والفواكة، بل بيعها للمواطنين عبر مزراعهم أو للباعة الموسميين على جوانب الطريق العام بالأغوار الجنوبية.

ووفقا للعديد من المزارعين فإن أسعار الخضار وصلت لمستويات غير مجدية حتى لقطافها. وبلغ سعر صندوق البندورة حوالي 60 قرشا، وهي التي يعتمد المزارعون عليها كثيرا، في حين أن بقية الخضار تباع بالأكوام بديلا عن بيعها بالكيلو.

ويقوم مزارعون ببيع منتجاتهم داخل المزرعة وعلى جانب الطريق العام المحاذي لمزارعهم باسعار متدنية جدا، على أمل الحصول على كلفة الإنتاج، خوفا من تكدس المنتجات بحقولهم وتلفها لاحقا.

وتشهد طرقات الأغوار الجنوبية، بشكل خاص، انتشار بسطات بيع الخضار مباشرة من المزرعة وبأسعار رخيصة كونها تشترى من إنتاج البساتين القريبة، ما يجعلها مقصدا لمئات الأسر من مناطق الكرك لشراء احتياجاتها، بأسعار مشجعة قياسا بأسعارها لدى محال البيع الأخرى.

ويستغل العديد من الشبان والسيدات المتعطلين بالأغوار الجنوبية هذه الفترة حيث وفرة الإنتاج بتجميع مبالغ مالية فيما بينهم، وشراء كميات من الخضار من البساتين وبيعها للمواطنين على الطرقات، دون أن يتكلفوا أي ضرائب أو إيجارات المحال التجارية، أو عمليات نقل للخضار بالمركبات الخاصة للنقل والتي تحتاج على كلفة عالية .

وبحسب العديد من المزارعين، فإن أسعار الخضار تدنت بشكل كبير منذ شهر، ووصلت إلى مستويات أصبح فيها جمع المحصول وتوريده إلى الأسواق المركزية مكلفا وغير مجد، ويؤدي إلى تعميق الخسائر المالية، مؤكدين أن سعر صندوق البندورة الذي يزن تقريبا 9 كلغم يباع بنصف دينار، والباذنجان يباع بسعر نصف دينار، وكيلو البصل يباع بحوالي 20 قرشا، وصندوق الكوسا بدينار، وغيرها من أصناف الخضار والفواكه الأخرى التي تحتاجها الأسر تباع بأسعار متدنية جدا .

وقالت السيدة أم احمد وتملك مزرعة صغيرة بغور المزرعة، إن المزارعين كانوا يأملون تحسن الموسم الزراعي وسداد ديونهم، مشيرة إلى أن تراجع الأسعار كثيرا أضر بهم مما أدّى إلى التوقف عن نقل الخضار إلى الأسواق، ببيعها على موقع المزرعة أو على جوانب الطريق العام على أمل تقليل الكلفة والحصول على مردود بسيط من المال.

وبينت أن هناك إقبالا كبيرا من المواطنين المارين بالطريق العام لشراء الخضار بالأسعار المتدنية، إضافة لقدوم أعداد كبيرة من المواطنين من بلدات وقرى الكرك لشراء الخضار واستغلال رخص ثمنها، وشراء كميات كبيرة ولفترة طويلة، فضلا عن قضاء وقت بمناطق الأغوار الجنوبية خلال موسم الشتاء .

وأكد صاحب بسطة خضار على طريق الأغوار الجنوبية علي النواصرة، إنه يستغل فرصة تراجع أسعار الخضار هذه الفترة وبشكل كبير وتوفرها بكميات كبيرة، والقيام بشراء الخضار من المزرعة مباشرة وبيعها للمواطنين وخاصة العابرين على الطريق العام، مشيرا إلى إن هذا العامل يوفر فرصة عمل موسمية تمتد لفترة ثلاثة أشهر، وتعد مصدر دخل جيد لأسرته التي لا يعمل أي من أفرادها طوال العام.

وقال المواطن شامان القسوس من سكان مدينة الكرك، إنه يذهب للأغوار الجنوبية للاستمتاع بالأجواء الدافئة وشراء الخضار التي يحتاجها مباشرة، من المزارع لدى المواطنين بالغور وبأسعار متدنية وطازجة من الحقل مباشرة، لافتا إلى أن الأسرة اعتادت في كل موسم القدوم للاغوار والقيام بقطاف الخضار التي نريدها مباشرة من الحقل بالتعاون مع المزارعين .

وقال المزارع ياسر الموصلي، إن أسعار الخضار والفواكه المنتجة، تراجعت بشكل كبير ووصلت لمستويات صعبة ولا تحقق أي عائد من كلفة الإنتاج، مشيرا إلى أن أعدادا كبيرة من التجار الصغار، يقومون بشراء الخضار من البستان مباشرة لقربها من مواقع البيع وبأسعار مناسبة للجميع، لافتا إلى أن على الأجهزة المعنية توفير أسواق شعبية لبيع الخضار التي يتم شراؤها من المزارع بشكل مباشر، لتجنيب المزارعين حلقة الكلف الكبيرة عليهم من القطاف والنقل والتسويق وغيره من الرسوم البلدية .

وتشير إحصائيات مديرية زراعة الاغوار الجنوبية، إن الموسم الحالي يشهد انخفاضا في مساحات الأراضي الزراعية التي زرعت بمحصول البندورة قياسا مع مواسم سابقة، حيث زرع ما مساحته 9200 دونم فقط، لصالح محاصيل أخرى مثل البصل5650، الثوم 1600، الحمص 1350، الباذنجان 1100، والفلفل الحار 900، الفاصولياء 1250، الفول 650، الكوسا 480، الذرة 1100، ما يؤدي إلى توريد كميات مناسبة للسوق تبقى الأسعار جيدة.