2024-07-15 - الإثنين
مدير مركز راصد : حل مجلس النواب خلال أيام nayrouz السعودية تحقق 4 جوائز عالمية في أولمبياد الأحياء الدولي 2024 nayrouz فلكيّة جدة": الشمس تتعامد على الكعبة المشرّفة اليوم الإثنين nayrouz الاتحاد السعودي يعلن قبول استقالة لؤي ناظر من رئاسة النادي وتعيين لؤي مشعبي رئيسًا جديدًا nayrouz قيادة سلاح الجو الملكي تحتفل بذكرى الهجرة النبوية الشريفة nayrouz وفيات الأردن اليوم الإثنين 15-7-2024 nayrouz منتخب إسبانيا بطل يورو 2024 nayrouz منتخب إسبانيا يتوج بكأس أمم أوروبا للمرة الرابعة في تاريخه عقب فوزه على إنجلترا في المباراة النهائية بنتيجة 2-1 nayrouz بإشارة بكاء.. كارفاخال يسخر من ساكا في نهائي يورو 2024 nayrouz السجائر الإلكترونية تصيب مراهقة بـ«ثقب في الرئة» nayrouz وزير الخارجية التركي: يجب الضغط على "إسرائيل" لوقف إطلاق النار بغزة nayrouz لماذا يقتل الاحتلال أطفال غزة؟ nayrouz بيان رقم 1 لمركز مؤشر الأداء للمراقبة على الانتخابات النيابية 2024 nayrouz "المهندسين" تفقد الحال للمتقاعدين مرة في العام وفي اي وقت nayrouz 53 دقيقة الشوط الثاني واحد صفر لإسبانيا ضد انجلترا فى نهائى يورو 2024 nayrouz إشادة دولية بمنتخب الناشئين في بطولة كوريا الجنوبية للتايكواندو nayrouz 3 مليار دينار حجم التداول العقاري في النصف الأول nayrouz شوط أول سلبى فى قمة إسبانيا ضد إنجلترا بنهائى يورو 2024 nayrouz الأخصائية النفسية بجمعية كيان للأيتام تضع يدها على الجرح: "خـذوا أسـرارهم مـن أطفالهـم" لماذا يكذب الأطفال؟ nayrouz حوارية تدعو إلى القول الحسن وإيجابية الطرح nayrouz
وفيات الأردن اليوم الإثنين 15-7-2024 nayrouz بالأسماء ... وفاة طبيبين أردنيين nayrouz وفاة " شقيقة " الزميلة المعلمة " نور حسن عمر " nayrouz اربد: عدة اصابات بحادث تصادم في البويضة nayrouz "الجبور" يعزي الزميل عامر الرجوب بوفاة والده nayrouz وفيات الأردن اليوم الأحد 14-7-2024 nayrouz والد الإعلامي عامر الرجوب في ذمة الله nayrouz داودية يكتب مهرجان جرش ... مقاومةٌ مؤثرة !! nayrouz أسرة نادي القلم الثقافي في الزرقاء تنعي عضو الهيئة العامة المربية الفاضلة صباح الترعاني nayrouz وفاة المعلمة ايمان صالح السعايدة زوجة العقيد خالد صالح الشنيكات "أبو ريان" nayrouz وفيات الأردن اليوم السبت 13-7-2024 nayrouz يزن النعيمات ينعى عمه nayrouz وفاة " والد المعلمة فادية غانم " nayrouz وفاة الحاج محمد عبد الحافظ المواس العبادي والدفن في مكة المكرمة nayrouz الجبور يعزي الزميل الصحفي زياد المومني بوفاة والدته nayrouz ختم حياته بالقرآن.. وفاة شاب أردني بـ4 جلطات nayrouz وفاة الشاب احمد عاهد المحاميد بعد صراع مع المرض . nayrouz وفاة الحاج عبدالله البحر الشويات "أبو عمر" nayrouz الفاضلة " خلود طالب درويش الشوابكة" (ام ليث) في ذمة الله nayrouz وفاة الفاضلة "وزنه الجوارنه "أرملة المرحوم فالح نهار الهويشان الجبور. nayrouz

العيد والحج تاريخ فيه عبر

{clean_title}
نيروز الإخبارية :
د. إبراهيم جلال فضلون

العيد فرحة: إن اكتمال الدين فرحة وسعادة، وفوز بالدارين، لذلك بيوم عرفة يُعتق الله فيه عباداً من النار، ويباهي بهم ملائكتهُ، ليتمثل عيدنا الأكبر، عيد الأضحى بالمودة الدنيوية والفرحة الأخروية، فأعياد الدنيا كلها تأتي بعد أداء رُكن الإسلام الخامس، أما عيد الآخرة فهو سعادة العبد بقُرب ربه ولقاء حبيبه في الجنة، فيكرمهم الله تعالى بالتجلي لهم فينظرون إليه. لنتذكر أمير الشعراء أحمد شوقي - رحمه الله – بقوله:
اقرأ التاريخ إذ فيه العبر          ضاع قوم ليس يدرون الخبر..
إنها معاني روحانية ظاهرة وخفية للحج المبرور، وما يتضمنه من قُدسية وهيبة المواضع الشريفة بأرض الحرمين، ومركزها بيت الله الحرام في منظره المكتظ بضيوف الرحمن كلوحة فنية بديعة تبهر الناظرين وتؤثر النفوس والقلوب حتى من غير الناظرين، وتؤلم الحاقدين بحسن التنظيم وإدارة الحشود المميزة، في مكان يحمل عليه ما يقارب ثلاثة ملايين (حج)، وهو يعكس بعض ما تحمله المُناسبة العطرة من شعائر ومعالم وأهداف، وكأنها جعلت من جُنده حرفين يحتمي فيهما «الجيم» أخاه حرف «الحاء»؛ شعارها اللفظي جُزء من كلمات رب العباد في قوله تعالى الآية 46 من سورة الحجر {ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ آمِنِينَ}، أي سالمين من الآفات، وآمنين أي من كل خوف، بحج مقبول عبر أنظمة وتصاريح تجعل منه مناسبة قوية، لا دخلاء فيها عبر التزوير والغش والرشوة للحملات الوهمية لأجل التوهم بالوقوف بعرفة، والتي وقف لها المملكة من مليكها وولي عهدها ورجالها من الحكومة ورجال الأمن كافة والمواطنين الشرفاء بالإجراءات القوية التي تضرب بيد من حديد كل من تسول نفسهُ تعكير صفو حفلنا البهيج ونجاحنا الباهر فلا حج بدلا تصريح ولا تسييس له، وهي قرارات شرعها الله بأنظمة لا لبس فيها، أملين أن يكون للحجاج تجربة عميقة وجديرة للتطلع إليها في العام المقبل، راضين بما رأوه من أخلاقنا بالمملكة، فأقل ما يُقال عنهم أنهم رجال مُبدعون، بنواً جماليات فصولها بوضوح صنَّاع من أياد شباب سعوديين. 
فمكة قِبلة مُسلمي العالم، وبُوصلتها التي يهتدي بها المُسلمون من آفاق الأرض الأربعة، أفراداً ثم ينتظمون جماعات، ثم يدورون حول الكعبة، ثم ينتشرون في عرفات رئة الجسم الإسلامي فتصفي نفوسهم من أكدار الشهوات، يُظللهم دفء الرحمن بطيب مناسكه، ودروع الوطن وحماته وسعف نخيله بظلاله الرطبة، لموسم حج هذا العام، ليعودوا في نقاء من أوضار الذنوب، ويعودون إلى بلادهم أطهاراً، بنفوس جديدة تتناسب مع أحداث زماننا مع حج هذا العام، فبوركت رؤية المملكة 2030 في توحيد الرسالة الإعلامية للأجهزة الحكومية، وجهدها الأمني المشهود بتحقيق التنسيق والتكامل والتناغم في أدائها.