2022-05-22 - الأحد
ورشة عمل في إربد عن أهمية الحركة الكشفية nayrouz مذكرة تفاهم بين مكتبة الأردن الطبية ومجلس التمريض الأردني nayrouz الإدارة العامة يطلق برنامج المهارات القيادية للمرأه nayrouz 37% ارتفاع واردات المملكة من المواشي في 4 أشهر nayrouz مالية النواب تناقش استيضاحات ديوان المحاسبة لوزارة الأوقاف nayrouz سرطان الثدي.. علامات الإصابة ونصائح للحماية nayrouz المذيعات يظهرن بالنقاب على شاشات التلفزيونات الأفغانية nayrouz محمد الكعابنه يبارك للجمعاني بشهادة الماجستير… nayrouz صمت في (مياه اليرموك) بعد قرار المقاولين nayrouz الحالة الجوية المتوقعة يومي الاحد والاثنين nayrouz إحتفالُ الكنيسةِ الأرثوذكسيَّةِ بعيدِ الإستقلالِ وحضورٌ عسكريٌّ مَهيب...صور nayrouz ارتفاع جنوني بأسعار الدجاج الأردني nayrouz دورة تدريبية للمهندسين الزراعيين في الوطني للبحوث الزراعية nayrouz عالم جديد من القدرات المميزة بانتظارك مع الجهاز اللوحي HUAWEI MatePad T 8 nayrouz توقعات بارتفاع الطلب على السيارات المستأجرة nayrouz عمّان أكثر المحافظات تسجيلا للشركات وبنسبة 79% nayrouz الإعلان عن برنامج الفعاليَّات والأنشطة التي ستقام بمناسبة عيد الإستقلال في جميع محافظات المملكة nayrouz جمعية أردنية تزرع 4000 شجرة عن روح شيرين أبو عاقلة في القدس nayrouz دورة فندقة في مديرية شباب جرش nayrouz بلغ 12 دينارا.. ارتفاع أسعار الزهرة بالسوق المحلية nayrouz
وفيات الأردن اليوم الأحد 22-5-2022 nayrouz حادث سير مروع بين مركبتين في المقابلين - صور nayrouz الحاجة هندية اركيان القفعان المسلم في ذمة الله nayrouz تدهور مركبة عند نفق الصحافة في عمان nayrouz وفيات الأردن اليوم السبت 21-5-2022 nayrouz وزيرُ التَّربية والتَّعليم ينعى الطالب "سليمان عليان العقرباوي" nayrouz مدير عام مؤسسة المتقاعدين ينعى الملازم /١ المتقاعد خالد غريزات nayrouz اللواء الدكتور علي الحديد يعزي العميد المتقاعد رياض الهباهبة بوفاة والدته nayrouz الجبور يعزي زميله هاني الخطاطبة بوفاة والده nayrouz الحاج خلف العساف الجبور في ذمة الله nayrouz عادل إمام ينعى سمير صبري: مع السلامة يا صديقي nayrouz وفيات الأردن اليوم الجمعة 20-5-2022 nayrouz وزيرُ التَّربية والتعليم ينعى الطالبة "أسيل جابر حموده" nayrouz الأمن العام يشيع جثمان الملازم أول سهير الرماضنه nayrouz يوسف الطورة يكتب في رحيل أبنتي الرميساء nayrouz الحزن يخيم على قبيلة السرحان بعد وفاة اثنين من أبنائها nayrouz الحزن يخيم على مادبا بعد وفاة الشاب محمد علي الشوابكة nayrouz الذكرى السابعة لرحيل الوزير الأسبق أول قائد للجيش الشعبي اللواء فهد جرادات nayrouz وفاة واصابة بالغة بتصادم مركبتين على طريق الـ100 nayrouz وفيات الأردن اليوم الخميس 19-5-2022 nayrouz

سهام الخفش.... هل الحب ثقافة؟

سهام الخفش.... هل الحب ثقافة
نيروز الإخبارية :

بقلم الدكتورة : سهام الخفش 


ألفنا عندما نتطرق إلى كلمة الحب فتبدو ألوان قوس قزح على وجوه الحاضرين والسامعين
وكأننا نتحدث عن مصطلح محظور لا يجوز التداول به أو التطرق إليه واعتباره سداً منيعاً وحاجزا فولاذيا يصعب تجاوزه. 
فإذا أردنا أن نعرف الحب بكلمات بسيطة فهو عبارة عن مجموعة متنوعة ومختلفة من المشاعر الايجابية والأحاسيس وهو شعور يتمثل في إعجاب شخص أو انجذابه لشخص آخر أو لشيء ما، هذه المشاعر غير المسيطر عليها في بعض الآحيان ترتبط بالسواد الأعظم بين الناس، فدائمًا ما يربط الناس ببعضها هو علاقة حب، لذلك يختلف الحب في كل علاقة عن الأخرى. فحب الأم لأبنائها مختلف عن حبها لزوجها، ومن المعروف علمياً أن جسم الإنسان يفرز هرمون الأوكسيتوسين المعروف بهرمون الحب، والذي يقوى العلاقة بين الأم وطفلها المولود وبين الأوساط الاجتماعية والعلاقات الحميمية بين الناس وحتى بين الحيوانات. 
لذلك فالحب يجعل الحياة أكثر جمالًا، ويملأ قلب الإنسان بالراحة والسكينة والهدوء، فالإنسان مجبول على حب الكلمة الطيبة، وكلما تبادل
الناس الكلمات الجميلة الصادقة، نما الحب بينهم وازداد، ولعل ما يزيد هذا الحب ويمتنه ويوثقه أكثر العمل وإثبات القول بالفعل ليكون هذا الحب حبًّا حقيقيًّا. والحب الحقيقي أجمل ما يمكن أن يجمع الناس مع بعضهم، فعلى الرغم من أنّ العلاقات قد تتشابك، إلا أنّ الحب الحقيقي يبقى عملةً نادرةً، فالموسيقى حب، والفن حب والابداع حب، فهو القاسم الأعظم الكبير بكل مفاصل حياتنا.
ما أحوجنا في هذا الزمن إلى غرس ثقافة الحب وأن نبالغ برفع سقفه، لعل في هذا الوعاء الجميل تنصهر معاني الكراهية والحقد وتعلو معاني الإنسانية والرقي. 
فالحب نعمة انعمها الله على عباده، فالطفل يحب دون أن يعي والأمّيُّ الذي لا خبرة له في الحياة يحب ولا يعي لماذا يحب، والحب قد وضع العلماء في موضع حيرة له صلة بالوعي والثقافة، فهناك انجذاب نحو هذا الكتاب أو هذه الفكرة وهذا الشخص وهذا الرأي  وحتى العبادة بين الخالق والمخلوق هي علاقة حبّ، فهو الميتافيزيقية والتفكير ما وراء المعرفة، كما أن للحب وظيفة للحفاظ على حياة البشر ضد الأخطار. وهو أحد أكثر الموضوعات شيوعاً في الفنون الإبداعية ومجالاتها. فهما تعددت مصطلحات الحب ومفاهيمه فالمعنى واحد.
 فعندما تحب وطنك فتصبح أنسانا صالحاً تحافظ عليه وعلى مقدراته ولا تعث به فساداً. 
ولذا يكون السؤال.. هل يحتاج الحب إلى ثقافة؟ ثم هل نحتاج إلى تعريف للحبّ لكي نفهم ما هي محركات الثقافة في الحب؟
  .
وخلاصة القول هل الحب يحتاج إلى وعي وثقافة، وما أعنيه بالثقافة ليس قراءة كتب بل هو إتّقان الحب ومصداقيته كونه مسؤولية مجتمعية، اكثروا من الحب وبالغوا به لنهزم معاً الكراهية والعنف، ولا تبالغوا في حب الكرة وتعلو من شأنه، وبقدر ما ان الحب يجمع وينْظُم ويقرِّب ويوحّد ويؤلف، فالكره بالمقابل، يفكّك ويخرّب ويهدم ويدمر. 
عاش الحب ومفرداته بيننا لترتقي الإنسانية ونطلق العنان للإبداع