2024-06-24 - الإثنين
جنة المشمش في الصين ....صور ! nayrouz ولي العهد يرعى حفل تخريج دورة مرشحي الطيران/53 في كلية الملك الحسين الجوية...صور nayrouz مندوبا عن الملك وولي العهد.. العيسوي يعزي الحجاحجة وأبو هزيم...صور nayrouz الملك وماكرون يبحثان التطورات الخطيرة في غزة ويجددان الدعوة لزيادة المساعدات الإنسانية nayrouz كلنا أمن وجيش ومخابرات !! nayrouz المرشح " محمد عطالله الطراونة" يحلق في سماء دائرة محافظة الكرك ... وفرصته كبيرة بالفوز بالانتخابات النيابية nayrouz رقم عالمي جديد للاعب منتخبنا البارالمبي لرفع الأثقال عبدالكريم خطاب nayrouz السكارنة يوجّه رسالة إلى الطلبة و لأولياء الأمور بما يخص امتحان الثانوية العامة nayrouz الشيخة ريما أرتيمه تبارك تخرج الملازم الطيار ارشيد العلاوين العبادي والملازم الطيار سالم الصلاحين العبادي من دورة الطيارين. nayrouz مدينة الأمير هاشم تحتضن اللقاء الوزاري في محافظة مادبا...صور nayrouz القوات المسلحة تشيع جثماني الشهيدين الرقيب عماد العرام والجندي يحيى الصياح...صور nayrouz الجمعية العمانية للسينما تحتفل بالذكرى ال ٢٢ لتأسيسها nayrouz افتتاح معرض "فانسي فوود شو" في نيويورك بمشاركة 18 شركة أردنية nayrouz مسيرة دراجات تجوب العاصمة في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات nayrouz النظام الكهربائي قادر على مواجهة الأحمال المتوقعة خلال الصيف nayrouz تهنئة و تبريك من محمد سلامه المناعسة الى ابن عمه القاضي علي بيك المناعسة nayrouz البدء بتشغيل مركز جمرك عمان الجديد في الماضونة nayrouz لماذا فشلت الإدارة الأميركية في احتواء إيران؟ nayrouz خطاب وأسماء عيسى يبلغان بارالمبيك (باريس 2024) nayrouz ماذا تريد إسرائيل من السماح بسفر فلسطينيين من غزة للعلاج؟ nayrouz

اكتشاف اثري يعود للعصر البطلمي جنوب مصر

{clean_title}
نيروز الإخبارية :



اعلنت وزارة الآثار المصرية عن اكتشاف اثري كبير، يشمل أكثر من ألفين من رؤوس الكباش المحنطة تعود للعصر البطلمي وترمز للإله آمون في مصر القديمة، وكذلك الإله "خنوم" في جنوب مصر.
وقالت الوزارة في بيان، إن البعثة الأثرية الأميركية التابعة لجامعة نيويورك، العاملة بمنطقة معبد الملك رمسيس الثاني بأبيدوس، نجحت بالكشف عن هذا الأثر الكبير، مشيرة الى انه تم اكتشاف مبنى ضخم من عصر الأسرة السادسة يمتاز بتصميم معماري مختلف يساهم بشكل قوى في إعادة النظر والتفكير في أنشطة وعمارة الدولة القديمة في أبيدوس، وطبيعة وشكل المكان والأنشطة التي كانت تتم فيه قبل إنشاء رمسيس الثاني لمعبده والملحقات التي تحيط به.
وأكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري، أهمية هذا الكشف الذي يزيح الستار عن تفاصيل هامة في حياة وتاريخ معبد الملك رمسيس الثاني بأبيدوس والمنطقة المحيطة به، خاصة في ظل الأهمية الأثرية والتاريخية لهذا المعبد، ما يساهم بزيادة المعرفة عن الأسرة السادسة وحتى العصر البطلمي.
من جانبه، أشار رئيس البعثة سامح إسكندر ، إلى أن اكتشاف هذا العدد الكبير من الكباش المحنطة، ربما تم استخدامها كقرابين نذرية أثناء ممارسة عبادة غير مسبوقة للكباش في أبيدوس خلال فترة العصر البطلمي، بالإضافة إلى أنه ربما يشير إلى أن تقديس الملك رمسيس الثاني في أبيدوس ظل بعد وفاته لألف عام.
--(بترا)