2024-07-13 - السبت
الإعلان عن البرمجة النهائية للمهرجان الصيفي لبوزقام من محافظة القصرين nayrouz تهنئة للمستشار فرج سعيد المغربي لتوليه منصب مدير إدارة المشاريع والمبادرات بوزارة الشباب والرياضة الليبيه nayrouz الميثاق الوطني ينظم لقاءات لتعزيز المشاركة السياسية في محافظتي المفرق وإربد nayrouz السيلاوي يواجه العراقي طاهر في أهم نزالات سلسلة منافسات (PFL) nayrouz وفيات الأردن اليوم السبت 13-7-2024 nayrouz الصغير والبداد نسايب nayrouz أجواء حارة في أغلب المناطق اليوم وصيفية عادية غدًا nayrouz الفايز يكتب دبلوماسية الارواح nayrouz السقار يكتب الدور تحت قبة البرلمان nayrouz إنغماس الشباب في تحديث المنظومة السياسية ومشاركتهم في الاحزاب. nayrouz موسكو: سنرد على قرار النرويج بمنع سفن الصيد الروسية من دخول الموانئ الشمالية nayrouz روسيا وأمريكا تبحثان تفادي التهديدات الأمنية nayrouz الصين تجدد الدعوة لوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة nayrouz الرئيس الروسي يوقع قانوناً يدخل تعديلات على ميزانية البلاد nayrouz غوتيريش: لا شيء يبرر العقاب الجماعي للفلسطينيين ويجب وقف إطلاق النار فوراً في غزة nayrouz الحوثيون يتبنون استهداف سفينة.. والجيش الأمريكي يدمر 3 مسيرات nayrouz الصناعة.. فتح الباب للاستفادة من مشروع تعزيز الأنشطة الخضراء nayrouz "وزارة الري": خطة لضمان الأمن المائي عبر رفع كفاءة الاستخدام nayrouz "حرب غزة" تفرض تحديات أمام مشروع "الحوار الاجتماعي" لدول جنوب المتوسط nayrouz لولوه الفايز .. خطوات واثقة نحو برلمان 2024 nayrouz
وفيات الأردن اليوم السبت 13-7-2024 nayrouz يزن النعيمات ينعى عمه nayrouz وفاة " والد المعلمة فادية غانم " nayrouz وفاة الحاج محمد عبد الحافظ المواس العبادي والدفن في مكة المكرمة nayrouz الجبور يعزي الزميل الصحفي زياد المومني بوفاة والدتة nayrouz ختم حياته بالقرآن.. وفاة شاب أردني بـ4 جلطات nayrouz وفاة الشاب احمد عاهد المحاميد بعد صراع مع المرض . nayrouz وفاة الحاج عبدالله البحر الشويات "أبو عمر" nayrouz الفاضلة " خلود طالب درويش الشوابكة" (ام ليث) في ذمة الله nayrouz وفاة الفاضلة "وزنه الجوارنه "أرملة المرحوم فالح نهار الهويشان الجبور. nayrouz وفيات الأردن اليوم الجمعة12-7-2024 nayrouz وفيات الأردن اليوم الخميس11-7-2024 nayrouz شكر على تعاز من قبيلة العدوان بوفاة الدكتور عبدالحليم مناع ابو العماش nayrouz الجبور يعزي الشرارات بوفاة نايف سليمان المقنط nayrouz الشاب بسام زعل عبدالجليل المشاعلة في ذمة الله nayrouz خلف عواد الفروخ "ابو وصفي " في ذمة الله nayrouz وفيات الأردن اليوم الأربعاء 10-7-2024 nayrouz الفاضلة "ميسون نباص" زوجة مخلد المناصير في ذمة الله nayrouz مدير التربية والتعليم لمنطقة الكرك يشارك في تشييع جثمان المربي الفاضل الاستاذ حاتم الضمور nayrouz الحاجة الفاضلة بهيجة محمد يوسف المبيضين في ذمة الله nayrouz

واشنطن وتل ابيب تناقشان إبعاد الآلاف من مقاتلي حماس خارج غزة

{clean_title}
نيروز الإخبارية : تدرس إسرائيل خيارات التخلص من قادة حركة حماس داخل قطاع غزة ضمن خطة هدفها درء مخاطر تكرار هجوم 7 أكتوبر في المستقبل.

وبحسب صحيفة "وول ستريت جورنال"، يناقش بعض المسؤولين الإسرائيليين والأميركيين فكرة "طرد الآلاف من مسلحي حماس من القطاع الفلسطيني كوسيلة لتقصير الحرب".

ويأتي هذا الاحتمال كجزء من المحادثات الإسرائيلية والأميركية المتطورة حول من سيدير غزة عندما تنتهي الحرب وما يمكن القيام به لضمان عدم استخدام المنطقة مطلقا لشن هجوم آخر على إسرائيل مثل الهجوم الذي وقع في 7 أكتوبر.

أحد هذه الاقتراحات حول كيفية حكم غزة ما بعد حماس، والذي وضعه مركز الأبحاث التابع للجيش الإسرائيلي واطلعت عليه صحيفة "وول ستريت جورنال" سيبدأ بإنشاء ما يطلق عليه "مناطق آمنة خالية من حماس".

ومع استمرار وقف إطلاق النار المؤقت الذي بدأ يوم الجمعة، لا يوجد حتى الآن إجماع حول المسائل الأساسية التي يمكن أن تضع نهاية للحرب، كما أنه لا يوجد اتفاق بين إسرائيل والولايات المتحدة والدول العربية حول من يجب أن يدير غزة أو من سيوفر الأمن اليومي لمليوني شخص يعيشون هناك.

أحد الخيارات التي تناقشها إسرائيل والولايات المتحدة هو اقتراح إجبار المقاتلين ذوي "المستوى الأدنى" في حركة حماس على مغادرة قطاع غزة، لمنع الحركة من استعادة السلطة.

وقبل بدء الحرب، قدرت إسرائيل أن حماس لديها نحو 30 ألف مقاتل في قطاع غزة، وتعهدت بعد الحرب بقتل كبار قادة حماس وأي أعضاء شاركوا في هجمات 7 أكتوبر.

وبحسب الصحيفة، فإن تحديد كيفية التعامل مع العدد الكبير من مقاتلي حماس الباقين على قيد الحياة وعائلاتهم دفع المسؤولين إلى النظر في "نموذج بيروت".

ففي عام 1982، حاصرت القوات العسكرية الإسرائيلية بيروت في محاولة لإضعاف قوة منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان.

أدى الحصار الذي دام شهرين والقصف الإسرائيلي المكثف لبيروت لتوسط الولايات المتحدة في اتفاق لإنهاء القتال والسماح لياسر عرفات وحوالي 11000 مقاتل فلسطيني بمغادرة لبنان إلى تونس.

وبحسب الصحيفة، فإن مغادرة غزة سوف تكون مختلفة جوهرياً في نظر المقاتلين الفلسطينيين اليوم عما كانت عليه في عام 1982 عندما غادروا لبنان.

فبينما كان المقاتلون زائرين في بيروت، يشكل قطاع غزة موطناً لهم وجزءاً من الدولة الفلسطينية المستقلة المأمولة.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير إنه ليس من الواضح ما إذا كان مقاتلو حماس سيختارون خيار المنفى، إذا عرض عليهم ذلك.