2021-10-28 - الخميس
كاميرات المرور: nayrouz الضمان الاجتماعي nayrouz السياحة الدينية بين الحقائق والهواجس nayrouz البلبيسي : الوضع الوبائي في المملكة جيد لكن بحذر nayrouz مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء : الغذاء في الأردن يخلو من المواد المسرطنة nayrouz وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تعتذر عن استقبال المواطنين غداً الخميس nayrouz البلبيسي :الوضع الوبائي في الأردن جيد لكن بحذر nayrouz اتحاد الكرة يستدعي مدرب الجزيرة و7 لاعبين للتحقيق معهم nayrouz الضمان تنهي المسودة الأولى للتأمين الصحي nayrouz الأردن يدين مصادقة الاحتلال على بناء 3144 وحدة استيطانية nayrouz الغذاء والدواء: غذاؤنا يخلو من المواد المسرطنة nayrouz التعليم العالي تنفي عقد امتحانات الفصل الأول (عن بعد) وتؤكد بأن جميع الامتحانات ستعقد وجاهياً nayrouz الوهادنة: ليس هناك اي مؤشر لعدم الاستمرار في التعليم الوجاهي nayrouz بني خالد لــ نيروز أشكر جلالة الملك ومدير الأمن العام لدعمهم لأبني المصاب النقيب امجد سعود nayrouz استيتية في الشونة الجنوبية لزيارة فرع إنتاجي يُشغل 480 أردني وأردنية nayrouz حجاوي: الوضع الوبائي في الأردن جيد جداً nayrouz الملك يمنح المستشارة الألمانية ميركل وسام النهضة المرصع nayrouz أهم قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم_ تفاصيل nayrouz الأمير مرعد يلتقي وفداً من الجمعية العلمية الملكية nayrouz الشبول: لا قرار حكوميًا قريبًا بهيكلة الإعلام الرسمي nayrouz
وفيات الأردن اليوم الاربعاء 27-10-2021 nayrouz العميد الركن المتقاعد احمد درويش عريقات في ذمة الله nayrouz أصدقاء عبدالله الفايز ينعون نجله nayrouz جرش حزينه على وفاة الدكتور معاوية زريقات. nayrouz عشيرة السردي تفقد أحد شبابها المرحوم محمد سالم الهدوبي nayrouz الحاجة باسمه أبراهيم معوض "ام خالد" في ذمة الله. nayrouz شقيق مدير عام مستشفى الجامعة الأردنية في ذمة الله nayrouz الحجايا تفقد احد رجالها الحاج خالد عقلة الاذينات ..ابو عمر nayrouz وفيات الأردن اليوم الثلاثاء 26-10-2021 nayrouz الحاجة عليثه شقيقة الدكتور عايد عوض الغيالين الجبور في ذمة الله nayrouz العين د٠ ارشيدات ينعي المرحومة سلوى الزيادين nayrouz 3 إصابات بتصادم 6 مركبات في ابونصير nayrouz وفيات الأردن اليوم الاثنين 25-10-2021 nayrouz شكر على تعاز بوفاة أريج الطروانة nayrouz وزيرُ التَّربية والتَّعليم والتَّعليم ينعى" الطالبة هديل بشير" nayrouz الحاجة سيله سحيمان الزبن ام محمد في ذمة الله nayrouz المختار حامد الفواعرة ينعى راضي الرويلي ويشارك أهله أحزانهم nayrouz الحزن يخيم على مواقع التواصل بعد وفاة الشاب جمال محمود العلاونه nayrouz وفاة الداعية محمد توفيق الحتاملة nayrouz وفيات الأردن اليوم الأحد 24-10-2021 nayrouz

سياسة أرمينيا العدوانية ضد السكان المدنيين الذين لا يريدون السلام

سياسة أرمينيا العدوانية ضد السكان المدنيين الذين لا يريدون السلام
نيروز الإخبارية :

أعدها للنشر عمر العرموطي 

تحظر الاتفاقيات الدولية الأعمال المناهضة للإنسانية اي الاعمال المصنفة ضد المدنيين، وخاصة الأطفال والنساء، أثناء الأعمال العدوانية. تدور النزاعات حالياً في أجزاء كثيرة من العالم وأسفر ذلك عن إصابة وقتل العديد من المدنيين والأطفال، إضافة إلى إلحاق أضرار بالمنشآت السكنية والخدمية ولسوء الحظ في العام الماضي خلال الحرب الوطنية التي استمرت 44 يوماً واصلت أرمينيا قتل المدنيين والأطفال في أذربيجان، ومن خلال هذه السياسة العدوانية والأعمال المناهضة للإنسانية أثبتت أرمينيا مرة أخرى تجاهلها لقواعد القانون الدولي. لكن نلاحظ أنّ أرمينيا تراجعت بسرعة في وجه الضربات الانتقامية الساحقة للجيش الأذربيجاني الباسل، وانتهكت بشكل صارخ اتفاقيات جنيف لعام (1949) وبروتوكولاتها الإضافية ، كما استهدفت أرمينيا عمداً السكان المدنيين في أذربيجان وأطلقت النار بكثافة على المدن الأذربيجانية البعيدة عن منطقة القتال. وقد حدث كل هذا بناء على تعليمات مباشرة من القيادة العسكرية والسياسية لأرمينيا المعتدية التي تواصل ارتكاب أعمال إرهابية ضد السكان المدنيين. وأصدر مكتب المدعي العام لجمهورية أذربيجان إحصاءات عن القتلى والجرحى من المدنيين نتيجة قصف القوات المسلحة الأرمينية للمستوطنات الأذربيجانية، فضلاً عن الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية، وبحسب الخدمة الصحفية لمكتب المدعي العام  فإنه من (27 سبتمبر 2020 إلى 10 نوفمبر 2020) تم إطلاق حوالي 30 ألف قذيفة و 227 صاروخًا على المناطق والمدن المكتظة بالسكان المدنيين في من قبل القوات المسلحة الأرمينية. كما لوحظ أن القوات المسلحة الأرمينية ألحقت أضراراً جسيمة بممتلكات العديد من المدنيين، بالإضافة إلى تدمير العديد من المنازل والمباني السكنية والمناطق الغير سكنية أيضاً. على عكس هذه الأعمال الإرهابية لأرمينيا، لم يطلق الجيش الأذربيجاني النار على السكان المدنيين خلال الحرب، حيث صرحت وزارة الدفاع في جمهورية أذربيجان رسمياً أن الجيش الأذربيجاني لا يستهدف السكان المدنيين والمرافق المدنية والبنية التحتية المدنية.
على وجه الخصوص في عام 1918 ارتكب الدشناق الأرمن إبادة جماعية ضد شعبنا في عدد من مناطق أذربيجان وخاصة في باكو. وبحسب المصادر الرسمية فقد قتل جراء الإبادة الجماعية حوالي 12 ألف أذربيجاني وفقد عشرات الآلاف وفي عام 1991-1992 ارتكبت إبادة جماعية في خوجالي ومستوطنات أخرى. في أبريل 1993 قامت القوات المسلحة الأرمينية بذبح المدنيين بوحشية في قرية بشليبيل في منطقة كالباجار، حتى أثناء وقف إطلاق النار كانت هناك تقارير عن قتل الأرمن للمدنيين في اذربيجان بمن فيهم الأطفال.
على ما يبدو ليس من قبيل الصدفة أن تستهدف أرمينيا السكان المدنيين في الحرب الوطنية العظمى، حيث أظهر الأرمن مرة أخرى عدوانهم التاريخي والتقليدي للعالم. وتجدر الإشارة إلى أن الاستفزازات التي ارتكبتها أرمينيا على خط المواجهة منذ 27 سبتمبر وإطلاق النار على المدنيين أثارت ردود فعل محلية ودولية. حيث أدان الممثلون الدبلوماسيون للعديد من البلدان في أذربيجان بما في ذلك المنظمات الدولية تصرفات أرمينيا، في الوقت نفسه نظم الشتات الأذربيجاني احتجاجات في مختلف البلدان وأحياء ذكرى ضحايا الإرهاب، كما أن تم إحياء ذكرى المدنيين الذين قُتلوا نتيجة الأعمال الإرهابية التي ارتكبها الجيش الأرميني في مدينتي كنجة وبردا الأذربيجانية وكذلك في مستوطنات أخرى في 4 نوفمبر 2020 في عمان بمبادرة من الجالية الأذربيجانية في الأردن.
اليوم العالم بحاجة إلى السلام حيث أنّ وجود السلام والعدالة بالإضافة إلى إنشاء مجتمعات سلمية وشاملة من أجل التنمية المستدامة، والوصول إلى العدالة هي عوامل مهمة لسلامة الجميع. إن رفض أرمينيا تقديم خرائط الألغام لأذربيجان يشكل تهديدا للمدنيين وللسلام أيضاً. هدف الدولة الأذربيجانية هو ضمان السلام والاستقرار في المنطقة، هذا هو السبب في أن أذربيجان كانت دائما ضد الحرب وتؤيد الحل السلمي لهذا الصراع. ومع ذلك  أظهرت أرمينيا المحتلة موقفا غير بناء. لكن نلاحظ أنّ أذربيجان أثبتت مرة أخرى قدرتها على استعادة وحدة أراضيها بطريقة بديلة. حيث أن الانتصار المجيد للجيش الوطني الأذربيجاني على الجبهة هو مثال واضح على ذلك.

فؤاد حسين زاده ، رئيس الاتحاد العام لدعم الصحفيين في أنشطة الشتات..