2024-06-14 - الجمعة
السعودية: 2000 إعلامي يصنعون التنافس في الأداء بملتقى إعلام الحج nayrouz 30 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى nayrouz عاجل ..الملك يصل إلى موقع انعقاد قمة مجموعة السبع nayrouz وزير الأوقاف مبينًا سبب تفويج الحجاج الأردنيين لدى الساعة 12 ليلًا : لتجنب الازدحام nayrouz وزير الأوقاف : موسم الحج يسير ضمن خطة الوزارة وبشكل منتظم nayrouz وزير الأوقاف : الحجاج الأردنيين بخير باستثناء حاجّ واحد ما زال يتلقى العلاج في المدينة المنورة nayrouz الاتحاد الأردني للكراتية يودع المدير الفني محمد إبراهيم nayrouz وزير الأوقاف: وفاة حاج من عرب 48 من المرافقين لبعثة الحج الأردنية nayrouz وزير الأوقاف: تفويج الحجاج الأردنيين إلى عرفات عند الساعة 12 ليلا nayrouz مبارك الماجستير للزميل حمزة شاهين nayrouz الشوابكة يكرم المعلمة المتميزة " أسماء عبدالكريم علي" الحاصلة على المركز الثالث بجائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي. nayrouz الدكتور مينا يوحنا يرسل تهنئة لجموع الشعب المصري والأمة العربية والإسلامية بمناسبة عيد الأضحى المبارك nayrouz فوائد شرب المياه على جسد الإنسان مع ارتفاع حرارة الطقس nayrouz 4 حقائق "كاذبة" عن واقي الشمس على "تيك توك" nayrouz العثور على جزء من إصبع بشري في آيس كريم بالهند nayrouz بوتين: تجميد الأصول الروسية في الخارج "سرقة" nayrouz مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على تباين nayrouz المؤشر الياباني يفتح على تراجع 0.34% nayrouz أهمية محطة جرف الدراويش بلواء الحسا nayrouz إمام المسجد النبوي: في الحج يلتئم شمل الأمة بالتجرد من العصبيات nayrouz
وفيات الأردن اليوم الجمعة14-6-2024 nayrouz الدكتورة ديما عطا الله الدويكات العبادي في ذمة الله nayrouz وفاة اللواء الركن محمد ابراهيم محمود القيسي من الجيش العراقي nayrouz وفاة والدة المعلمة فاطمة نجادات nayrouz وفاة الشاب خالد عبدالله عايد العنبر nayrouz وفيات الأردن اليوم الخميس13-6-2024 nayrouz والد الزميل علاء الذيب في ذمة الله nayrouz وفاة الدكتور نبيل شقيق معالي وزيرة التنمية الاجتماعية وفاء بني مصطفى nayrouz وفاة الطالب " مؤيد جمال حسين بدران" nayrouz وفيات الأردن اليوم الأربعاء 12-6-2024 nayrouz وفاة الشاب محمد احمد حمدان الحجاج. nayrouz وفيات الأردن اليوم الثلاثاء 11-6-2024 nayrouz وفاة والدة المعلمة " ابتسام محمد ظاهر الرفاعي" nayrouz وفاة عارف عودة الملاوي الجبور " ابو احمد " nayrouz وفيات الأردن اليوم الإثنين 10-6-2024 nayrouz الفريق أول ركن طيار إحسان باشا شردم في ذمة الله nayrouz وفاة الحاج عواد خليف العلي الهقيش nayrouz وفاة الحاج سليمان سلامة المرزوق العفيشات العجارمه "ابو بخيت" nayrouz وفاة الشيخ عبدالكريم اسماعيل كريم النهار المناصير "ابو كريم " nayrouz وفيات الأردن اليوم الأحد 9-6-2024 nayrouz

ام النعام ؛ العبق المشقابي الذي لا يضاهى .

{clean_title}
نيروز الإخبارية :


ام النعام ؛ العبق المشقابي الذي  لا يضاهى .
الصعيد المشقابي  الممتد من الخربطة الى رجم السبع ليطمئن  في البويضة .
ام النعام ؛ حسنية المحتد ، مشقابية الهوى شرقية وغربية .
هنا يعندل المشقابي مزهواً ؛ المشقابي لا يحابي  .
" قربا مربط النعامة مني ليس قولي يراد لكن فعالي 
قرّيا مربط النعامة مني للسري والغدو والآصالِ 
قرّباها وقرّبا لامتي درعا دلاصا ترد حد النبالِ
قرّباها بمرهفاتٍ حداد لقراع الابطال يوم النزالِ  " .
في المفرق انت امام ملتقى يحضن  العراق والشام وجزيرة العرب ، قال محبا لها " لا اسميك مفرقا  ، بل اسميك ملتقى ، يا التي تجمع العروبة غرباً ومشرقا " ، وقال سعيد يعقوب:
" يا رافعين الرأس من شمم ومن في كفهم علم المفاخر يخفقُ
الحاملين إلى البعيد عبيرهم ان اتهموا أو اشأموا أو اعرقوا 
اهلي وذخري والذين بنبلهم جيد الزمان من الفخار مُطوّقُ " .
المشاقبة ؛ المنازل الأولى قويشان على تخوم جرش ، والمبنى رجم السبع والخربطة و البويضة ، والمورد سد الفدين ، حيث المدى مفتوح والشيح والقيصوم يستريح بمفاليه العذية على جنبات الغدير الأبيض وحنو الحصان ، وفي سيح برد القاسم مستودع التاريخ ، وفي بئر السبع معاصر السحاب ومونة المياه :
" للشرق لا أخفي هواي ونسبتي احلى جهات الأرض عندي المشرقُ
قالوا هي الصحراء قلت عشيقتي وبها الذي اهوى واعشقُ
للروح في هذا المجالي مربعٌ ، للنفس في هذا الرحاب  تعلُّقُ " .
 يقول الدكتور عصام الموسى عن المفرق " هناك حيث تمتد بادية الشام في المدى عميقة لا متناهية ، تحت سماء زرقاء صافية في النهار ، مزدانة بنجوم متلألاة في ليال الصيف الندية " .
وأجمل من وصف المفرق ارطبون الصحافة معالي محمد داودية mohammad Dawodieh الطفيلي الذي قطعت سرته في المفرق " ما تزال الناس تتساءل عن سر الراحة البدنية التي يحصل عليها من ينام في المفرق يومين او ثلاثة ، وما يزال سراً مستغِلقاً ، الرابط والسبب الذي يجعل زوار وأهل المدينة مشدودين إليها بعرى لا تنفصم ، ويجعل اهلها في ارتباط فريد بها ".
المشاقبة ؛ لا زال حنو الحصان يفيض ببركة الدعوات ، ولا تزال قويشان تحن لحداء البناة الأوائل ، ولا زال قمر الحصادين يسامر سواعد المشقابي في الحوية ومسعر والهويرية ومذبح البقر ، ولا زال الناي المشقابي الجميل يعزف بفخر رائعة سعيد يعقوب  :
" تاجٌ على فرق الزمان المفرقُ انواره من نورها تتألقُ
ارض الحضارة من نعومة ظفرها ليست تجارى في الفخار وتسبقُ
كم تحت هذا الرمل من اعجوبةٍ تُروى لو ان الرمل ممن ينطقُ 
حَرمُت على قدم الغزاة رمالها دون الرمال ظُباً تسلُ وتُمشقُ
كم في مداك الرحب ماست راية وعلى ثراك الطهور رفرف بيرقُ " .
ام النعام المشقابية لا شرقية ولا  غربية المنهل الحسني العذب  ، يحدها من الغرب منشية بني حسن ، ومن الشرق المفرق ، ومن الشمال صرة ، ومن الجنوب رحاب .

ماهر  قطيش قبيلات  .